الفرق بين البواسير وأورام المستقيم

يرتبك الكثير عند التفريق بين كل من البواسير والأورام لتشابه الأعراض، ولكن هل هما فعلًا حالتين مرضيتين متشابهتين؟ وما هي أوجه الفرق بين البواسير وأورام المستقيم؟

الفرق بين البواسير وأورام المستقيم

عادةً ما يتشابه كل من البواسير وأورام المستقيم في الأعراض، لذلك سنبين في ما يأتي نقاط الفرق بين البواسير وأورام المستقيم في ما يخص التعريف والأعراض والأسباب والعلاج:

الفرق بين البواسير وأورام المستقيم: التعريف

البواسير هي أوردة شرجية متورّمة غالبًا ما يتم تشبيهها بالدوالي وقد تنشأ البواسير بشكلين رئيسيين، إما داخل المستقيم أو تحت الجلد المحيط بالشرج.

أما أورام المستقيم فهي الأورام التي تظهر في الأنسجة الداخلية للمستقيم في الجزء الأخير من القولون.

الفرق بين البواسير وأورام المستقيم: الأعراض

هناك عدة فروقات بين أعراض البواسير وأعراض أورام المستقيم، كالآتي:

  • أعراض البواسير

قد تسبب البواسير العديد من الأعراض، مثل: 

  1. الشعور بالحكة أو الحرقة عند فتحة المستقيم.
  2. الشعور بالألم في المستقيم الذي تزداد شدته بعد حركة الأمعاء.
  3. نزيف المستقيم وخروج دم مع البراز.
  • أعراض أورام المستقيم

تسبب أورام المستقيم أعراضًا عديدة، مثل: 

  1. النزيف وخروج دم مع البراز.
  2. الشعور بتغير في طبيعة حركة الأمعاء، مثل المعاناة من الإمساك.
  3. الغازات وانتفاخ البطن.
  4. الشعور بالألم عند مرور البراز بسبب وجود كتلة ورمية في المستقيم.
  5. ملاحظة تضيق في شكل وحجم البراز بسبب وجود تضيّق في المستقيم.
  6. الشعور بعدم القدرة على تفريغ القولون من البراز بشكل تام.
  7. خسارة الوزن بدون مبرر.

الفرق بين البواسير وأورام المستقيم: الأسباب

تُعد الأسباب أحد نقاط الفرق بين البواسير وأورام المستقيم، كالآتي:

  • أسباب البواسير

تنتج البواسير بسبب تمدد الأوردة الدموية الموجودة حول الشرج، وقد تتسبب العديد من العوامل بهذا التمدد، مثل: 

  1. الضغط عند محاولة تفريغ القولون.
  2. الجلوس لفترة طويلة في الحمام.
  3. الإصابة بالإمساك أو الإسهال المزمن.
  4. زيادة الوزن بسبب الحمل أو الإصابة بالسمنة.
  5. تناول أطعمة قليلة الألياف.
  6. القيام بالتمارين الرياضية التي تتطلب حمل الأوزان الثقيلة.
  • أسباب أورام المستقيم

هناك العديد من العوامل التي من شأنها أن تزيد من خطر الإصابة بأورام المستقيم، مثل: 

  1. وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
  2. الإصابة المسبقة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  3. التقدم في العمر.
  4. التدخين.
  5. اتباع حمية غذائية عالية الدهون.
  6. الإصابة بالسمنة.
  7. الإصابة بداء الأمعاء الالتهابي.

الفرق بين البواسير وأورام المستقيم: العلاج

يتم علاج كلًا من البواسير وأورام المستقيم بطرق مختلفة، كالآتي:

  • علاج البواسير

يتم علاج البواسير بعدة طرق منزلية، مثل: 

  1. استخدام مغاطس المياه الدافئة للتقليل من آلام البواسير.
  2. الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  3. عدم الضغط عند وجود حركة في الأمعاء.
  4. القيام ببعض الأنشطة الرياضية التي من شأنها أن تقلل من الإمساك.
  5. استخدام فوط تحتوي على بندق الساحرة (Witch Hazel).

كما يمكن استخدام بعض الأدوية والطرق الطبية في علاج البواسير. ومن هذه الطرق نذكر: 

  1. استخدام الأدوية الوضعية، مثل الكريمات أو التحاميل التي تحتوي على الهيدروكورتيزون (Hydrocortisone).
  2. استخدام الأدوية المسكنة، مثل: الباراسيتامول (Paracetamol) أو الآيبوبروفين (Ibuprofen).
  3. اللجوء إلى استئصال البواسير جراحيًا.
  • علاج أورام المستقيم

هناك عدة طرق لعلاج أورام المستقيم، مثل: 

  1. العمليات الجراحية: إذ تتمثل العمليات بإزالة الأورام جراحيًا عن طريق استئصالها.
  2. العلاج الكيميائي: الذي يتمثل بأدوية تُعطى عبر الوريد أو الفم وتقوم بقتل الخلايا السرطانية.
  3. العلاج بالأشعة: الذي يعمل على قتل الخلايا السرطانية من خلال استخدام أشعة مختلفة.

وعادةً ما يتم استخدام كلًا من العلاج بالأشعة والعلاج الكيميائي لعلاج أورام المستقيم في الكثير من الحالات.

من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء 3 آذار 2021
آخر تعديل - الأربعاء 3 آذار 2021