عملية رفع المثانة: أهم المعلومات

ماذا تعرف عن عملية رفع المثانة؟ لماذا يلجأ الطبيب لعملية رفع المثانة؟ وهل هناك مضاعفات لهذه العملية؟ الإجابة في هذا المقال.

عملية رفع المثانة: أهم المعلومات

دعونا نتعرف على أهم المعلومات حول عملية رفع المثانة فيما يأتي:

عملية رفع المثانة

تُعد عملية رفع المثانة عملية شائعة عند النساء خصوصًا بعد الولادة أو عند انقطاع الطمث، وتهدف عملية رفع المثانة إلى تعديل مكان المثانة وإعادتها إلى مكانها الطبيعي.

حيث يحدث أحيانًا بعد الولادة إزاحة وتغير في مكان المثانة، كما يحدث ذلك نتيجة للتغير الهرموني المرافق لانقطاع الطمث.

تستمر عملية رفع المثانة مدة ساعة ونصف تحت التخدير إما النصفي أو الكامل، ويستطيع المريض مغادرة المستشفى في نفس اليوم ما لم تحدث مضاعفات غير متوقعة.

متى يقوم الطبيب بإجراء عملية رفع المثانة؟

يُرافق تغير المثانة عن موقعها الطبيعي تبول لا إرادي أثناء العطاس والسعال والضحك، ولمنع حدوث هذا النوع من التبول اللاإرادي يقوم الطبيب بإجراء عملية رفع المثانة.

لذا يعد سلس البول المصاحب للضحك والسعال والعطاس هو السبب الرئيسي لإجراء عملية رفع المثانة.

ونذكر فيما يأتي الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث هذا النوع من السلس وبالتالي تستدعي القيام بعملية رفع المثانة:

  • الولادة: قد تبتعد المثانة بعد الولادة عن مكانها الأصلي، مما يؤدي إلى حدوث سلس البول.
  • انقطاع الطمث: بسبب التغيرات الهرمونية التي قد ترافق انقطاع الطمث يحدث سلس البول.
  • عملية جراحية لمنطقة الحوض: قد يحدث بسبب إجراء عملية ما في منطقة الحوض إزاحة للمثانة، مما يؤدي إلى حدوث سلس البول.
  • ارتخاء في عضلة المثانة: يؤدي ارتخاء عضلات المثانة أو الحالب إلى إزاحة المثانة، مما يستدعي إجراء عملية رفع المثانة.

ما هي مضاعفات عملية رفع المثانة؟

هناك مضاعفات محتملة قد ترافق إجراء عملية رفع المثانة، والتي نذكرها فيما يأتي:

  • صعوبة في التبول، لكن سرعان ما يزول هذا العرض بعد أيام من إجراء عملية رفع المثانة.
  • احتباس البول، ولكن يُعد هذا العرض نادر حيث لا يصيب أكثر من 5% من الأشخاص الذين أجروا عملية رفع المثانة.
  • تشنجات المثانة، أي الشعور المفاجئ بالرغبة بالتبول دون سابق إنذار.
  • نزيف، ولكن يعد هذا العرض نادر الحدوث.
  • حدوث جرح في المثانة أو أي من الأجزاء المجاورة كالحالب، ولكن يعد هذا أيضًا عرض نادر الحدوث.
  • الإصابة بالتهاب في المثانة كإحدى المضاعفات المحتملة.
  • عودة سلس البول إلى ما كان عليه، إذ يعد رجوع سلس البول أحد أعراض ما بعد عملية رفع المثانة.
  • ألم الحوض قد يكون أحد مضاعفات عملية رفع المثانة.

هل تُعد عملية رفع المثانة من العمليات الناجحة؟

الجواب هو نعم، حيث أن نسبة نجاح عملية رفع المثانة قد تصل إلى 90%.

ولكن قد يضطر الشخص لإعادة إجراء عملية رفع المثانة حيث أن تأثيرها لا يُعد دائمًا بل مؤقت لفترة لا تتجاوز الخمس سنوات.

ما هي الأسباب التي تقلل من مدى تأثير عملية رفع المثانة؟

هناك عدة أسباب تُسهم في تقليل مدى تأثير عملية رفع المثانة الإيجابي، ونذكر فيما يأتي بعض منها:

  • السعال الحاد.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي.
  • انخفاض في الهرمونات، مثل: الإستروجين.
  • التقدم في السن.
  • السمنة.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الأربعاء 30 أيلول 2020
آخر تعديل - الجمعة 10 أيلول 2021