تعرف على الفرق بين السمنة واحتباس السوائل

يختلط لدى البعض الفرق بين السمنة واحتباس السوائل، فما هو الفرق بينهما؟ وما هي أسبابهما؟ وكيف نعالج كل منهما؟ الإجابات تجدونها في المقال.

تعرف على الفرق بين السمنة واحتباس السوائل

لنتعرّف على الفرق بين السمنة واحتباس السوائل في الآتي:

الفرق بين السمنة واحتباس السوائل

تختلف السمنة عن احتباس السوائل في طبيعتهما كما يأتي:

1. السمنة

تُعرف السمنة كمشكلة صحية ناتجة عن زيادة تجمُّع الدهون في الجسم، وتعد السمنة مشكلة جمالية وصحية تؤدي إلى أمراض ومضاعفات عديدة. 

2. احتباس السوائل

احتباس السوائل هو زيادة السوائل في الجسم، حيث يتكون معظم الجسم بما فيه من دم، عضلات، عظام وأعضاء من الماء بنسبة محددة لكن زيادتها تعني احتباس السوائل.

الفرق بين السمنة واحتباس السوائل في الأعراض

يمكن التمييز بين السمنة واحتباس السوائل عن طريق الأعراض الآتية:

1. أعراض السمنة

تظهر السمنة على شكل زيادة وزن المريض، ويمكن تحديد السمنة والتأكد منها عن طريق قياس مؤشر كتلة الجسم وهو ما يعرف بوزن الشخص مقسومًا على مربع طوله بالمتر ويكون مؤشر كتلة الجسم فوق 30 كغ/م2 في حالة السمنة. 

2. أعراض احتباس السوائل

يوجد أعراض مميزة لاحتباس السوائل تميزه عن السمنة وهي: 

  • تضخم أعضاء الجسم وخاصةً اليدين والقدمين.
  • حكة في الأعضاء المنتفخة.
  • تصلب المفاصل.
  • زيادة سريعة في الوزن خلال بضعة أيام.
  • تغيرات مفاجئة في الوزن.
  • التورم.

الفرق بين السمنة واحتباس السوائل في الأسباب

تختلف السمنة عن احتباس السوائل في الأسباب، كما الآتي:

1. أسباب السمنة

للسمنة أسباب عدة أهمها: 

  • أسباب وراثية

قد يكون سبب السمنة سبب وراثي وجيني، حيث تؤثر الجينات على طريقة تخزين الدهون وتوزيعها في الجسم، كما أن للجينات دورًا كبيرًا في كيفية تحويل الطعام إلى طاقة.

  • نمط الحياة الخاطئ

يؤدي تناول الأطعمة غير الصحية المليئة بالدهون والسعرات الحرارية إلى السمنة، كما يؤدي تناول المشروبات السكرية والكحول وقلة الحركة وعدم لعب الرياضة إلى زيادة الوزن.

  • بعض الأمراض والأدوية

قد تؤدي بعض الأمراض، مثل: التهاب المفاصل إلى قلة الحركة مما يؤدي إلى السمنة، من ناحية أخرى تؤدي بعض الأدوية، مثل: أدوية علاج الاكتئاب، أدوية علاج الصرع، وبعض أدوية علاج الضغط والسكري إلى السمنة.

2. أسباب احتباس السوائل

لمعرفة الفرق بين السمنة واحتباس السوائل من حيث الأسباب، فلنتعرف على أهم أسباب احتباس السوائل، والتي تمثلت في: 

  • الوقوف فترة طويلة: يؤدي الوقوف فترة طويلة إلى تجمع السوائل في الأقدام من الأسفل.
  • الطقس الحار: تقل قدرة الجسم على التخلص من السوائل في فصل الصيف.
  • الحروق: تؤدي الحروق بما فيها حروق الشمس إلى تجمع السوائل وتضخم المنطقة المحروقة.
  • الدورة الشهرية: تتعرض بعض النساء قبل الدورة الشهرية بأسبوعين إلى احتباس السوائل.
  • الحمل: يؤدي تغيير الهرمونات في جسم المرأة خلال فترة الحمل إلى احتباس السوائل.
  • حبوب منع الحمل: تعد حبوب منع الحمل المحتوية على الإستروجين أحد مسببات احتباس السوائل في الجسم.
  • سوء التغذية: تؤدي سوء التغذية بما فيها نقص فيتامين ب1 إلى تجمع السوائل.
  • بعض الأدوية: تؤدي بعض أدوية علاج الضغط، والكورتيزون، وبعض المسكنات إلى احتباس السوائل.
  • القصور الوريدي المزمن: يؤدي ضعف التروية الوريدية إلى عدم رجوع الدم إلى القلب وتجمعها واحتباسها في القدم خاصة.

الفرق بين السمنة واحتباس السوائل في العلاج

يختلف العلاج في كل من المرضين في الآتي:

1. علاج السمنة

يمكن علاج السمنة في عدة طرق أهمها: 

  • تغيير نظام الأكل

يمكن التواصل مع أخصائي تغذية أو طبيب للمساعدة في تغيير نظام الأكل وتناول طعام صحي ضمن كميات وسعرات محددة وتجنب تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون.

  •  لعب الرياضة

تساعد الرياضة على تخفيف الوزن، مثل: رياضة المشي، والسباحة، وصعود الدرج، كما ينصح بأداء الرياضة بين 60-90 دقيقة بشكل يومي.

  • تناول أدوية التنحيف

في حال عدم الاستفادة من تخفيف الأكل ولعب الرياضة قد يلجأ البعض لتناول الأدوية الخاصة بالتنحيف، والتي قد تؤدي دورها في التنحيف لكنها تسبب بعض الأعراض الجانبية أهمها مشكلات هضمية.

  • إجراء عملية

في بعض الحالات المتقدمة يكون إجراء العملية الجراحية هي الحل الأمثل، وهناك عدة أنواع من العمليات الجراحية مثل: عملية تحزيم المعدة، وعملة تحويل مسار الأمعاء.

  • العلاج الهرموني

قد يساعد علاج الهرمونات في التقليل من الوزن الزائد.

2. علاج احتباس السوائل

يمكن علاج احتباس السوائل بناء على المسبب لاحتباسها.

تعد مدرات البول من أهم الأدوية التي تُعطى للتخلص من احتباس السوائل، ويجدر الذكر أنها تعطى لفترة قصيرة لأنها قد تسبب جفاف في الجسم.

من قبل آلاء سليمان - الثلاثاء 24 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - الخميس 17 حزيران 2021