تعرف على أعراض ضعف وظائف الكلى وكيفية التشخيص

هل يراودك شك بوجود مشكلات في وظائف الكلى لديك؟ إذًا ننصحك بمتابعة المقال، فهو يحتوي على كافة أعراض ضعف وظائف الكلى وكيفية التشخيص.

تعرف على أعراض ضعف وظائف الكلى وكيفية التشخيص

فلنتعرف في ما يأتي على أعراض ضعف وظائف الكلى وطرق التشخيص اللازمة للحالة:

أعراض ضعف وظائف الكلى

يحدث ضعف في وظائف الكلى عندما تقل قدرة الكلى على تصفية الجسم من السموم.

من المهم معرفة أن الكلى قادرة على كل مما يأتي:

  • التكيف مع العديد من الظروف الصعبة، مثل: ارتفاع درجات الحرارة.
  • التكيف مع القصور الذي قد يحدث فيها إلى أن يحدث ضرر لا يمكنها إصلاحه.

إن أعراض ضعف وظائف الكلى تكون قليلة في بداية الأمر وغير محددة، ثم يزداد ظهورها عند تطور المرض وزيادة خطورته.

يرتبط ضعف وظائف الكلى في بدايته بعدة أمور رئيسة، وهي كالآتي:

  • عدم القدرة على تنظيم نسبة الماء والأملاح في الجسم.
  • صعوبة التخلص من جميع الفضلات من الجسم، وبقاء نسبته في الدم أكثر مما هو لازم.
  • ضعف في إنتاج خلايا الدم الحمراء.

تقسم الأعراض التي تشير الى وجود مشكلة في الكلى إلى عدة أقسام، وتشمل ما يأتي:

1. أعراض عامة

قد يشير ظهور بعض الأعراض الى وجود مشكلة غير محددة السبب في وظائف الكلى، وتشمل:

  • حكة في الجلد.
  • ظهور طفح جلدي.
  • حمى شديدة.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال بشكل متكرر.
  • وهن عضلي.
  • الحازوقة المتكررة.
  • انتفاخ حول العينين.
  • مشكلات في النوم.

لا تعد هذه الأعراض دليل قوي على وجود مشكلات في وظائف الكلى، لكن من المستحسن زيارة الطبيب للتأكد من عدم وجود أية مشكلات.

ينبغي حل المشكلة بشكل سريع، لكي لا يتفاقم هذا الضعف ويؤدي الى فشل كلوي مزمن.

2. أعراض تتطلب رعاية صحية فورية

إذا لم يتم تشخيص المرض في بدايته فقد تتطور أعراض ضعف وظائف الكلى إلى أعراض أكثر خطورة تؤدي الى الفشل الكلوي، وتشمل الآتي:

  • احتباس السوائل في الساقين.
  • صعوبة في التنفس.
  • التبول بشكل أكثر مما هو في العادة.
  • لون البول داكن.
  • ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ لا يمكن السيطرة عليه.
  • تراكم السوائل في الرئتين.
  • ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • ضعف عام في الجسم بسبب فقر الدم.
  • فشل القلب الإحتقاني.
  • اضطراب في نبضات القلب، كحدوث تسارع أو تباطؤ في نبضات القلب.

تشخيص ضعف وظائف الكلى

إذا ظهرت بعض أعراض ضعف وظائف الكلى، فإنه من الأفضل زيارة الطبيب لتحديد المشكلة بدقة.

يقوم الطبيب بتشخيص المرض، عن طريق القيام بالعديد من الخطوات، ومن أبرزها:

1. الاستفسار عن بعض الأمور

يقوم الطبيب بسؤال المريض عدة أمور، وتشمل الآتي:

  • التاريخ الشخصي والعائلي للشخص، إذ إن مثل هذه الأمراض قد تنتقل بالوراثة.
  • معرفة إذا كان الشخص يعاني من أمراض مزمنة أخرى، مثل: ارتفاع الضغط، والسكري.
  • معرفة إذا كان المريض قد تناول في الفترة الأخيرة دواء يؤثر على وظائف الكلى.

2. فحوصات جسدية

يبدأ الطبيب بعدها بإجراء بعض الفحوصات الجسدية، والتي غالبًا يُشاهد الطبيب العديد من أعراض ضعف وظائف الكلى من خلالها، وتشمل الفحوصات الجسدية ما يأتي:

  • فحص جسدي للتأكد من وجود علامات لمشكلات القلب والأوعية الدموية.
  • فحص عصبي.

3. فحوصات مختبرية

تمثلت أبرز الفحوصات المخبرية للكشف عن ضعف وظائف الكلى بما يأتي:

  • فحوصات الدم: يتم فحص وجود بعض الفضلات في الدم وتراكيز بعضها الأخر، مثل: الكرياتينين (Creatinine) واليوريا (Urea).
  • فحوصات البول: يساعد هذا الفحص في تحديد سبب الضعف في وظائف الكلى، وقياس كمية البروتين، بالإضافة إلى احتمال وجود خلايا غير طبيعية.
  • الفحص التصويري: يتم في الغالب استخدام الموجات فوق الصوتية لتحديد بعض الأمور كحجم الكلية وتركيبة الأنسجة المكونة لها.
  • خزعة من نسيج الكلية: قد يطلب الطبيب عمل خزعة في الكلى أحيانًا؛ وذلك عن طريق تخدير موضعي للمريض، ثم إدخال إبرة طويلة خلال الجلد إلى الكليتين، وأخد جزء من النسيج، ثم دراستها.
من قبل أفنان السعود - السبت 10 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - الأحد 16 أيار 2021