تحليل فقر الدم المنجلي: ما هو؟

هل تعرفت من قبل على تحليل فقر الدم المنجلي؟ هل ترغب بالتعرف أكثر عليه؟ إذًا تابع قراءة المقال.

تحليل فقر الدم المنجلي: ما هو؟

يعد فقر الدم المنجلي واحدًا من الأمراض الوراثية التي تسبب زيادة غير طبيعية في إنتاج نوع من الهيموغلوبين المُسمى بالهيموغلوبين S، ويساعد تحليل فقر الدم المنجلي على تحديد هذا البروتين، تجد المزيد من التفاصيل حول التحليل فيما يأتي:

تحليل فقر الدم المنجلي: ما هو؟

يقوم تحليل فقر الدم المنجلي على الكشف عن الكميات الموجودة من الهيموغلوبين S في الدم، كما يحدد وجود أي طفرات جينية تقوم بإنتاج هذا النوع من الهيموغلوبين بهدف تشخيص المرض أو معرفة من هم الأشخاص الذي يحملون هذهِ الطفرات. 

هُناك عدة فئات تُنصح بالقيام بالتحليل، مثل:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض فقر الدم المنجلي.
  • الأم أو الأب يحملان جين الخلية المنجلية دون الإصابة به، فقد ينقلون هذا الجين للأطفال.
  • وجود أعراض على أحد الوالدين تشير بالإصابة.
  • التاريخ العائلي للمرض غير معروف.

تحليل فقر الدم المنجلي: التحاليل المطلوبة

تعرف على مجموعة التحاليل المطلوبة للكشف عن فقر الدم المنجلي، فيما يأتي: 

  • تعداد الدم الكامل: يشير تعداد الدم الكامل إلى عدد خلايا الدم الحمراء، إضافةً إلى كمية الهيموغلوبين، وحجم وشكل كريات الدم الحمراء.
  • المسحة المحيطية: يتم وضع عينة الدم الخاصة بالمريض على شريحة خاصة ليتم فحصها عبر الكمبيوتر أو تحت المجهر ليكشف عن شكل وعدد خلايا الدم الحمراء، وعادةً ما يطلب هذا الاختبار للأطفال والبالغين مع فحص تعداد الدم الكامل.
  • فحص الحديد: يقيس هذا الفحص عدة جوانب حول تخزين الجسم للحديد وكيفية استخدامه، كما يُطلب لتحديد هل يعاني الشخص من نقص الحديد أو زيادة في الحديد في الجسم.
  • تحليل الفصل الكهربائي للهيموغلوبين (Hemoglobin electrophoresis): يكشف هذا الفحص عن أنواع الهيموغلوبين عبر تمرير تيار على عينة الدم ليقوم حينها فصل العينة إلى مجموعات الهيموغلوبين المُختلفة، لكن يتم التركيز على هيموغلوبين S الذي يساعد في تشخيص المرض.
  • اختبار الكدر المنجلي (Sickle turbidity test): وهو فحص غير مكلف، يُضاف فيه الدم إلى محلول محدد، فإذا كان فيه الهيموغلوبين S سيصبح المحلول معكرًا، وهذا الفحص وحده غير كافٍ للتحليل.
  • الاختبارات الجينية: وهو واحدً من طرق تحليل فقر الدم المنجلي الذي يتم فيه تحديد إذا كان لدى الشخص نسخة أم نسختان من الجينات الخاصة بالمرض، ويستخدم لمعرفة الحامل أو للتشخيص عن طريق فحص الطفرات الجينية التي تنتج الهيموغلوبين S.
  • تحليل نخاع العظم: في بعض الحالات النادرة يطلب الطبيب عينة من نخاع العظم وهو نسيج إسفنجي داخل العظم مسؤول عن تكوين خلايا الدم، يستخدمه الأطباء للكشف عن المشكلات الأخرى المُرافقة للمرض مثل العدوى الشديدة.
  • تحاليل أخرى: إضافةً إلى التحاليل التي ذكرناها هُناك عدة تحاليل يتم القيام بها، مثل: 
  1. تحليل الأملاح.
  2. فحوصات وظائف الرئة.
  3. تحاليل خاصة بالكلى.
  4. اختبارات وظائف الكبد الصفراوي.
  5. فحص السائل الدماغي النخاعي.
  6. زراعة الدم.

نتائج تحليل فقر الدم المنجلي

عند أخذ عينة الدم لفحص وجود أي شكل غير طبيعي من الهيموغلوبين تحديدًا النوع S المُسبب للمرض، قد تظهر النتيجة بشكلين وهما كالآتي: 

  • سلبية وتعني وجود الشكل الطبيعي من الهيموغلوبين النوع A.
  • الإيجابية، وتؤكد وجود سمة الخلايا المنجلية أو الإصابة لمرض فقر الدم المنجلي، حينها سيقوم الطبيب بطلب المزيد من الفحوصات كتحليل الفصل الكهربائي للهيموغلوبين لمزيد من التفاصيل حول الحالة.

الآثار الجانبية لتحليل فقر الدم المنجلي

لا يترافق فحص الدم الخاص بتحليل فقر الدم المنجلي مع أية مخاطر، فقط قد يشعر الشخص بالقليل من الدوار، أو الصداع وسرعان من تذهب خلال دقائق. 

من قبل هناء جواد - الخميس 30 حزيران 2022
آخر تعديل - الخميس 30 حزيران 2022