الفرق بين جفاف العين وحساسية العين

كثيرٌ ما نتساءل عن الفرق بين جفاف العين وحساسية العين، وما هي أعراض كل منهما؟ وهل يختلف علاجهما أم لا؟ لنتعرّف عليهم في هذا المقال.

الفرق بين جفاف العين وحساسية العين

يُخطئ البعض في التمييز بين أمراض العيون بما فيها جفاف العين وحساسيتها، لكن في الحقيقة هناك الفرق بين جفاف العين وحساسية العين، وهو كالآتي:

الفرق بين جفاف العين وحساسية العين: التعريف

تعد حساسية العين أمر مختلف كليَّا عن جفاف العين، لنتعرف عليهما أكثر في ما يأتي:

1. جفاف العين

يُعرف جفاف العين بأنه عدم قدرة العين على إفراز الدموع بشكل طبيعي، مما يمنع الدموع من القيام بمهامها الحيوية ويؤثر ذلك سلبًا على العين.

تقوم الدموع بشكل طبيعي بحماية العين؛ إذ تعمل على ترطيب سطح العين ولمعانها، والتخلص من الغبار والأوساخ التي تدخل إلى العين وتعلق على سطحها، وحمايتها من العدوى الميكروبية.

2. حساسية العين

تُعرف حساسية العين والتهابها بأنها رد فعل الجهاز المناعي في الجسم عند تعرّضه لمؤثر خارجي عن طريق إفراز مادة الهستامين.

الفرق بين جفاف العين وحساسية العين: الأعراض

تتشابه أعراض كلا الحالتين، لكن يختلف جفاف العين عن حساسية العين في الأعراض الآتية:

1. أعراض جفاف العين

لجفاف العين أعراض مميزة، أهمها الآتي:

  • احمرار العين.
  • حرقان العين.
  • زغللة العين، وعدم وضوح في الرؤية.
  • التحسس عند التعرض للضوء.
  • الشعور بوجود شيء داخل العين.
  • صعوبة لبس العدسات اللاصقة.
  • صعوبة في القيادة في الليل.

2. أعراض حساسية العين

قد تتشابه أعراض حساسية العين مع جفافها، ومن أعراضها الآتي:

  • الحكة، وتعد الحكة أول عرض يشعر به المصاب.
  • الحرقة في العين.
  • انتفاخ العين واحمرارها.

الفرق بين جفاف العين وحساسية العين: الأسباب

تختلف أسباب جفاف العين عن أسباب حساسية العين في الآتي:

1. أسباب جفاف العين

لجفاف العين وعدم قدرتها على إفراز الدموع أسباب عدة منها:

  • تغيرات هرمونية.
  • أمراض نقص المناعة الذاتية.
  • التهاب في جفن العين.
  • حساسية العين.

2. أسباب حساسية العين

تحدث حساسية العين نتيجة تعرضها لمؤثرات خارجية؛ حيث يتفاعل المؤثر مع جهاز المناعة للإنسان تحديدًا الخلايا البدينة، مما يحفزها على إفراز مادة تسمى الهستامين وهي المادة التي تسبب انتفاخ العين واحمرارها.

هناك عدة مؤثرات بيئية تسبب حساسية العين أهمها:

  • الغبار.
  • شعر الحيوانات الأليفة.
  • حبوب اللقاح المنبعث من الأشجار والأعشاب.
  • التدخين.
  • العفن.

الفرق بين جفاف العين وحساسية العين: العلاج

هناك الفرق بين جفاف العين وحساسية العين في العلاج رغم تشابه الأعراض،وهو كالآتي:

1. علاج جفاف العين

يمكن علاج جفاف العين تحت استشارة الطبيب بالآتي:

  • قطرات الدموع الاصطناعية

قد يلجأ المرضى إلى استخدام قطرات تحتوي على مركبات تتشابه في تركيبها تركيب الدموع الطبيعية للتخلص من جفاف العين وترطيبها.

وتكون هذه القطرات خالية من المواد الحافظة؛ لتخفيف من تحسس العين.

  • إبقاء الدموع الطبيعية فترة أطول

قد يلجأ الطبيب إلى سد القنوات الدمعية بمادة السيلكون أو من خلال عملية جراحية لضمان بقاء الدموع فترة أطول في العين والتقليل من جفافها.

  • زيادة انتاج الدموع

يصرف الطبيب نوع من القطرات التي تحفّز إفراز الدموع بشكل أكبر لترطيبها ولتقليل جفافها، ويمكن الاستفادة من الأوميغا 3 كمكمل غذائي طبيعي؛ للحصول على ترطيب للعين.

  • علاج الالتهاب

في حال حدوث التهاب في العين قد يلجأ الطبيب يصف مراهم، أو قطرات للتقليل من التهاب العين.

2. علاج حساسية العين

يمكن علاج حساسية العين عن طريق الآتي:

  • استخدام قطرات للعين: تشمل قطرات مضادة للالتهاب، أو قطرات مضادة للهستامين، أو قطرات مهدئة للخلايا البدينة لتخفيف أعراض حساسية العين.
  • دواء فموي ضد الحساسية: في حال عدم الإستفادة من القطرات نلجأ للعلاج الفموي.
  • دواء فموي مضاد للهستامين من نوع لا يسبب النعاس: من الجدير للذكر أن الأدوية المضادة للهستامين فعالة في علاج حساسية العين، إلا أنها تسبب جفاف العيون كعرض من أعراضها الجانبية.

الوقاية من حساسية العين وجفافها

إليك بعض النصائح للوقاية من حساسية العين وجفافها

1. الوقاية من جفاف العين

يمكن الوقاية من جفاف العين عن طريق:

  • وضع فلتر ومرطب للجو في المنزل.
  • لبس النظارات الشمسية عند الخروج.
  • أرِح عينيك، عن طريق تقليل استخدام الهاتف وجهاز الحاسوب.
  • الغناية في العينين عن طريق عمل كمادات مياه دافئة.
  • استخدام القطرات المرطبة والأوميغا 3.

2. الوقاية من حساسية العين

يمكن الوقاية من حساسية العين عن طريق الابتعاد عن المؤثرات الخارجية عن طريق الآتي:

  • لبس النظارات بدلًا عن العدسات اللاصقة؛ لتقليل من فرصة جفاف العين وتحسسها.
  • غسل اليدين بعد لمس الحيوانات الأليفة؛ لتنجنب وصول شعرها إلى داخل العين.
  • استخدام الجهاز المرطب للجو في المنزل.
  • الجلوس في المنزل في مواسم الغبار مع إغلاق النوافذ جيدًا.
  • لبس النظارات الشمسية عند الخروج من المنزل؛ لتجنب التعرّض لمسببات التحسس.
  • استخدام مضادات للحشرات، والمحافظة على بقاء المنزل نظيفًا.
من قبل آلاء سليمان - الاثنين 16 تشرين الثاني 2020