أسباب ألم فتحة البول عند النساء

ما هي أسباب ألم فتحة البول عند النساء؟ وما هي طرق العلاج المتبعة؟ إليك مزيدًا من التفاصيل فيما يأتي.

أسباب ألم فتحة البول عند النساء

ألم فتحة البول عند النساء والذي يكون الإحساس بهِ شائعًا عند التبول، إليك المزيد حول أسباب ألم فتحة البول عند النساء فيما يأتي:

أسباب ألم فتحة البول عند النساء

تعرف على الأسباب المُختلفة فيما يأتي: 

  • التهاب المثانة: والذي يترافق معه أعراض أخرى، مثل: الحاجة إلى التبول بشكلٍ عاجل، وظهور دم مع البول.
  • التهاب الحوض والكلى: تظهر معه أعراض كالدم في البول، والحاجة العاجلة للتبول.
  • التهاب الحوض والكلى الحاد: إضافة للألم يمكن أن تترافق أعراض أخرى معه، مثل: الغثيان، والحمى، وتسمم الدم، والتقيؤ، وآلام الظهر والخاصرة.
  • التهاب المهبل: يسبب التهاب المهبل للمرأة إفرازات مهبلة أو حكة، وعسرًا في الجماع، ولا يظهر في البول دم كما في حالاتٍ أخرى.
  • الهربس التناسلي: والذي يسبب ألم في فتحة البول، والحمى، والصداع، وألم في الرقبة، ورهاب الضوء، وآلام في منطقة الفرج.
  • التهاب الإحليل: يكون التهاب الإحليل عادة دون أي أعراض، أو قد يتأخر ظهورها إلى أسبوعٍ.
  • أسباب أخرى: إضافةً للأسباب الأخرى التي ذكرناها قد يكون هناك أسباب أخرى وهي كالآتي: التهاب المسالك البولية، والتهاب بطانة الرحم، وحصوة المثانة، واستخدام علاجات كعلاج السرطان، والسيلان، وحصى الكلى، والأمراض المنقولة جنسيًا.

طرق علاج الألم في فتحة البول عند النساء

بعد التعرف على أسباب ألم فتحة البول عند النساء سنقدم لك فيما يأتي العلاجات: 

  • المضادات الحيوية إذ تستخدم في علاج التهابات المسالك البولية، وفي حالات الالتهابات الشديدة يتم استخدام الحقن عبر الوريد لعلاج العدوى، كما تستخدم في علاج التهاب الإحليل والتهاب المهبل.
  • تجنب استخدام الصابون القاسي على الجلد أو المنتجات الكيميائية بالقرب من الأعضاء التناسلية والتي قد تؤدي إلى التهيج فقد يكون هو سببًا من أسباب ألم فتحة البول عند النساء.
  • استخدام مضادات الالتهاب التي لا تحتاج لوصفة طبية للتحكم في الألم مثل الأيبوبروفين (Ibuprofen).

طرق الوقاية من ألم فتحة البول عند النساء

إليك طرق الوقاية التي يمكن اتباعها للتخفيف من ألم فتحة البول عند النساء فيما يأتي: 

  • الحصول على كميات كافية من السوائل كل يوم.
  • مسح المنطقة التناسلية من الأمام إلى الخلف.
  • التبول بعد ممارسة العلاقة الجنسية مباشرةً.
  • الحفاظ على المنطقة التناسلية نظيفة وجافة.
  • الحرص على تبديل الفوط الصحية كل حين.
  • استخدام الواقي الذكري إن كان الشريك يُعاني من أمراض تنتقل عن طريق الجنس.
من قبل هناء جواد - الخميس 4 آب 2022
آخر تعديل - الخميس 4 آب 2022