علاج الدوسنتاريا ونصائح تهمك

الدوسنتاريا هو مرض ينتج عن عدوى بكتيرية أو فيروسية أو بسبب ديدان طفيلية، وقد يكون قاتلًا بسبب الجفاف الناتج عنه، فما هي طرق علاج الدوسنتاريا؟

علاج الدوسنتاريا ونصائح تهمك

يتسبب مرض الدوسنتاريا (Dysentery) في حدوث إسهال دموي وارتفاع في الحرارة ما يتطلب معالجة الجفاف بشكل سريع، وربما اللجوء لبعض الأدوية التي تساعد في علاج الدوسنتاريا.

سنتعرف فيما يأتي على طرق علاج الدوسنتاريا بالتفصيل:

علاج الدوسنتاريا

يتم علاج الدوسنتاريا بناءً على نتائج الفحوصات المخبرية التي تؤكد نوع العدوى، لكن عمومًا فإن على كل مريض يعاني من الإسهال أو القيء الإكثار من شرب السوائل، وتعويض المعادن المفقودة.

وفي حال كان المريض غير قادر على شرب السوائل أو لديه قيء أو إسهال شديد فقد يكون من الضروري أخذ السوائل عن طريق الوريد.

وفيما يأتي توضيح علاج الدوسنتاريا بناءً على المسبب للعدوى:

1. علاج الدوسنتاريا الناتجة عن عدوى بكتيرية

هي عدوى ناتجة عن الإصابة ببكتيريا عصوية، غالبًا ما تختفي الأعراض في غضون أسبوع دون أخذ الأدوية.

ولكن هناك بعض الأدوية التي قد يتم اللجوء إليها لتخفيف الأعراض، مثل:

  • يوصف دواء البزموت سبساليسيلات (Bismuth subsalicylate) الذي يخفف من تقلصات البطن والإسهال.
  • يوصف الباراسيتامول لتخفيف الحرارة والألم.
  • لا يُنصح بأخذ أدوية الإسهال، مثل: لوبيراميد (Loperamide) إلا تحت إشراف الطبيب فربما تزيد هذه الأدوية من سوء الحالة.
  • يمكن أن يتم اللجوء للمضادات الحيوية إذا استمرت الأعراض ولم تختفي في غضون أيام.

2. علاج الدوسنتاريا الناتجة عن عدوى طفيلية

تسمى هذه الحالة كذلك الزحار الأميبي فهو ناتج عن العدوى بالطفيلي المُتَحَوِّلَ الحَالّ للنُسُج (Entamoeba histolyca).

ويتم علاج الدوسنتاريا الطفيلية باستخدام الأدوية، مثل: الميترونيدازول (Metronidazole)، أو بعض أنواع المضادات الحيوية حسب إرشادات الطبيب، وقد يستمر المريض في العلاج غالبًا مدة 10 أيام.

وفي حال عدم وجود أعراض يتم العلاج بأدوية، مثل: اليودوكينول (Iodoquinol)، أو ديليوكسانيد فيورات (Diloxanide furoate).

إذا لم تظهر نتائج المختبر نوع العدوى بشكل واضح يتم إعطاء المريض مزيجًا من المضادات الحيوية ومضادات الأميبا اعتمادًا على شدة الأعراض.

نصائح غذائية لعلاج الدوسنتاريا

يمكن أن تساعد بعض الأطعمة في التخفيف من الإسهال، ويمكن لبعضها أن يزيد من سوء الأعراض، وفيما يأتي توضيح لهذه الأنواع:

1. أطعمة ومشروبات يُنصح بها

تساعد بعض الأطعمة والمشروبات في التخفيف من الإسهال وامتصاص السوائل من البراز، ما يقلل من خطر الجفاف، مثل:

  • الموز.
  • عصير التفاح.
  • البطاطا المسلوقة.
  • الأرز الأبيض.
  • الخبز أو التوست.

2. أطعمة ومشروبات عليك تجنبها

توجد بعض الأطعمة التي تزيد من سوء الأعراض وتؤخر علاج الدوسنتاريا، مثل:

  • الأطعمة التي تسبب الغازات: كالحمص، والذرة، والخضراوات الورقية، والبروكلي، ومشتقات الحليب.
  • الأطعمة التي تزيد من الإسهال: كالأطعمة الغنية بالدهون، والمقلية بالزيوت.
  • المشروبات المحتوية على الكافيين: كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية.

نصائح للوقاية من الدوسنتاريا في حال السفر

إذا أردت السفر لبلد يرتفع فيه خطر الإصابة بالدوسنتاريا يمكنك أخذ الاحتياطات الآتية:

  • اشرب المياه المعبأة بزجاجات، وتجنب شرب المياه من الصنبور.
  • لا تضع مكعبات الثلج في المشروبات.
  • لا تأكل الخضار أو الفواكه التي لا يمكن تقشيرها.
  • تجنب المأكولات والمشروبات التي تباع في الشارع.
  • ابتعد عن تنظيف أسنانك بماء الصنبور.
  • تجنب المأكولات البحرية النيئة، مثل: القريدس، أو المحار.
  • لا تتناول منتجات الحليب غير المبسترة.

نصائح أخرى للوقاية من الدوسنتاريا

حتى تتجنب العدوى وعلاج الدوسنتاريا يمكنك اتباع بعض النصائح، خصوصًا في حالة وجود شخص مصاب، وهي كالآتي:

  • غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون بشكل منتظم خلال اليوم وبعد استخدام المرحاض.
  • غسل ملابس الشخص المصاب عند درجة حرارة عالية.
  • غسل اليدين جيدًا قبل تناول الطعام أو تحضيره.
  • تجنب مشاركة المناشف مع شخص آخر.
  • تناول الطعام ساخنًا خلال ساعتين من تحضيره.
  • فصل الطعام النيء عن المطبوخ حتى لا ينتقل التلوث.
  • تجنب المخالطة في حال الإصابة حتى 48 ساعة بعد الشفاء.
  • تطهير المراحيض بشكل مستمر في حال إصابة أحد أفراد الأسرة.
من قبل د. دانا الريموني - الخميس 19 تشرين الثاني 2020
آخر تعديل - الأحد 26 أيلول 2021