جهاز السونار المنزلي: ما ميزاته وكيف يعمل؟

هل سمعت من قبل عن جهاز السونار المنزلي؟ وهل يغني استخدامه عن جهاز السونار داخل العيادة؟ الإجابات في هذا المقال.

جهاز السونار المنزلي: ما ميزاته وكيف يعمل؟

يتم عادة استخدام جهاز السونار المعروف بجهاز الموجات فوق الصوتية المتوافر داخل العيادات لمعرفة نوع الجنين والاطمئنان على صحته بشكل دوري، لكن هل سمعت عن جهاز السونار المنزلي من قبل؟ وهل يمكن استخدامه بأمان؟ فيما يأتي الإجابة على ذلك:

جهاز السونار المنزلي

عندما تم البدء باستخدام السونار كانت الأجهزة تتصف بكبر حجمها ما جعل استخدامها ينحصر داخل غرف الأشعة، لكن الآن ومع تطور التكنولوجيا أصبح بالإمكان استخدام جهاز السونار المتنقل الذي يتيح لشريحة أكبر من المرضى استخدامه.

إذ يتم إجراء السونار باستخدام موجات عالية التردد (الموجات فوق الصوتية) بهدف إنشاء صورة لجزء من الجسم من الداخل، ويمكن أن يتم استخدامه ليس فقط لمراقبة الجنين، بل أيضًا لتشخيص حالة طبية أو توجيه الجراح أثناء إجراءات معينة. 

وحتى الآن لا توجد مصادر علمية موثوقة تتحدث عن جهاز السونار المنزلي واستخداماته لكن وجدنا بعض المعلومات التي قد تساعدنا في فهم جهاز السونار المنزلي أكثر.

آلية عمل جهاز السونار المنزلي

يعمل جهاز السونار المنزلي عن طرق إنتاج حرارة عميقة لا يشعر بها المريض في الأنسجة والعضلات قد تساهم في تخفيف الآلام، حيث يعمل الجهاز على تحويل الطاقة الكهربائية إلى موجات فوق صوتية، ونظرًا لكون الجهاز محمول فإن ذلك يسمح بتوجيه الموجات على العضو المطلوب.

ميزات جهاز السونار المنزلي

فيما يأتي أهم ميزات جهاز السونار المنزلي: 

  1. سهل الاستخدام ولا يحتاج لزيارة العيادة لاستخدامه.
  2. يعطي نتائج سريعة.
  3. إمكانية التنقل به في أي مكان بسبب الحجم الصغير والوزن الخفيف.

أنواع جهاز السونار المنزلي

تم ابتكار العديد من أنواع جهاز السونار المنزلي، وفيما يأتي نستعرض بعضها:

  1. الأجهزة اللوحية المحمولة: حيث أنتجت العديد من الشركات أجهزة سونار منزلية توفر صورة بجودة عالية ومقاومة جيدة لأحوال الطقس.
  2. جهاز بحجم الجيب: ما يميزه حجمه الصغير الذي يسمح بحمله يدويًا بكل سهولة، إذ يحتوي على شاشة تشبه شاشة الهاتف الذكي، ويوفر صورًا بالأبيض والأسود إضافة إلى صور ملونة.

استخدامات جهاز السونار المنزلي

يتم استخدام جهاز السونار المنزلي لإجراء فحص الموجات فوق الصوتية لعلاج وتشخيص العديد من الحالات الطبية، وفيما يأتي أبرزها:

  • فحص حجم المثانة: يعد جهز السونار المنزلي بديلًا مناسبًا عن القسطرة لفحص حجم المثانة والتأكد من صحتها.
  • فحص القلب: يتم استخدام السونار المنزلي في حالات تتطلب الحصول على نتائج سريعة وذلك من خلال استخدامه في فحص أمراض القلب والأوعية الدموية الذي قد يساهم في تحديد المرضى المعرضين للإصابة بالسكتة الدماغية وغيرها من أمراض القلب.
  • فحص الحامل: في حال تعرّض المرأة الحامل لنزيف تمزّق الأغشية قد يساهم استخدام جهاز السونار المنزلي في تحديد وضعية الجنين، مما قد يساعد في اكتشاف حدوث الإجهاض.
  • أمراض الجهاز العضلي الهيكلي: تم استخدام السونار المنزلي لتشخيص مشكلات الجهاز العضلي الهيكلي، مثل استخدامه في الكشف عن وجود تمزقات جزئية أو كاملة في العضلة الوترية في الكتف التي تُجنب المريض فحص الرنين المغناطيسي مما يوفر عليهم المال والوقت.

درجة أمان استخدام جهاز السونار المنزلي للحامل

يعد فحص الموجات فوق الصوتية بشكل عام آمن بدرجة عالية، حيث أن معظم أنواع الموجات فوق الصوتية لا تتسبب الأشعة بأي ضرر أو أذى، ولكن بالرغم من ذلك لا ينصح بإجراء الفحص للحامل بشكل خاص إلا في حال كان ذلك ضرورة طبية وذلك بسبب عدم معرفة الأضرار على المدى البعيد.

أما فيما يخص أيهما الأفضل إجراء الفحص المنزلي أم بالعيادة، فقد تفضل بعض النساء الحوامل إجراء فحص الموجات فوق الصوتية منزليًا وذلك لتقليل عبء الحمل عليها، لكن رغم ذلك لا ينصح المختصون بإجراء فحص الموجات فوق الصوتية منزليًا بسبب صعوبة توافر الأجواء الخاصة التي تتواجد في العيادة.

إذ يحتاج جهاز فحص الموجات فوق الصوتية ظروف، مثل: التعقيم، وحمله للمكان المطلوب إجراء الفحص فيه الذي يصعب من إمكانية إجراء فحص الموجات فوق الصوتية منزليًا.

من قبل د. دعاء حلبي - الخميس 24 حزيران 2021
آخر تعديل - الاثنين 29 آب 2022