جهاز تنظيف الأذن: معلومات تهمك

الأذن هي عضو حساس جدًا يحتاج ما بين الحين والآخر إلى تنظيف، وسنتطرق في هذا المقال للحديث عن جهاز تنظيف الأذن.

جهاز تنظيف الأذن: معلومات تهمك

إنّ إفرازات الأذن من المادة الصمغية المعروفة بشمع الأذن هي إفرازات طبيعية بكمية محددة، تعمل على تثبيط نمو البكتيريا وتمنع دخول الشوائب للقناة، ولكن عند حد ما يتراكم شمع الأذن في قنوات الأذن مسبب انسداد في الأذن ومشكلات سمعية وهنا يجب تنظيف الأذن، وفي هذا المقال سنتطرق للحديث عن جهاز تنظيف الأذن بالتفصيل:

جهاز تنظيف الأذن عند الطبيب: شفط الأذن (Ear Microsuction)

شفط الأذن أو الشفط الدقيق للأذن هو إزالة شمع الأذن باستخدام مجهر عالي الطاقة ووصلة صغيرة رفيعة جدًا من الفولاذ الملائم لأنبوب الشفط من الأذن.

تتم عملية الشفط في عيادة طبيب مختص وفي البداية يقوم الطبيب بفحص كلتا الأذنين بعدسة مكبرة للكشف الدقيق للأذنين، وبمجرد الحصول على رؤية واضحة لقناة الأذن تتم إزالة الشمع بإتقان باستخدام شفط منخفض.

تستغرق العملية بضع دقائق فقط وقد يشعر البعض بشعور مزعج وغير مريح أثناء عملية الشفط.

  • الفئات الملائمة لاستخدام هذا الجهاز

هذه هي الطريقة الأكثر شيوعًا لإزالة تراكم شمع الأذن من قناة الأذن نظرًا لفعاليتها وعدم ألمها وسلامتها، ويكون توجه الطبيب اتجاه الشفط هو الخيار الأول، وخاصةً مع الأشخاص الذين لا يلائمهم استخدام الماء. ومن هذه الفئات:

  1. الذين عانوا من مشكلات خلال عملية غسل الأذن السابقة.
  2. من لديه التهاب في الأذن الوسطى.
  3. الذين خضعوا لعملية جراحية في الأذن.
  4. من يعاني من ثقب في طبلة الأذن أو لديهم إفرازات مخاطية سميكة.
  5. المصابون بالتهاب حاد في الأذن الخارجية.
  • الآثار الجانبية لجهاز شفط الأذن

تعد عملية شفط الأذن بهذا الجهاز آمنة بشكل عام والآثار الجانبية التي قد تظهر طبيعية بعد أي إجراء، ومن الآثار الجانبية المحتملة: الدوران، والعدوى، والصدمة بقناة أو طبلة الأذن بسبب أنبوب الشفط لكنها من الآثار ضئيلة الحدوث، وضوضاء أو طنين في الأذن.

جهاز تنظيف الأذن عند الطبيب: غسل الأذن (Ear Irrigation)

غسل الأذن هي إحدى طرق تنظيف الأذن لإزالة تراكم الشمع في القناة، ويعتمد مبدأ هذا الجهاز على إدخال الماء المعقم أو محلول ملحي بكمية محددة إلى الأذن لطرد وتلين تصلبات المادة الشمعية الإفرازية في الأذن.

غسل الأذن هو إجراء آمن ومريح يتم فيه إزالة أغلب التصلبات الشمعية في قناة الأذن، ويكون غسل الأذن على هيئة جلسات منفصلة تستغرق كل جلسة ما يقارب من 15-30 دقيقة.

  • خطوات غسل الأذن

يتم إجراء غسل الأذن في العادة الطبيب نفسه أو ممرضة متخصصة بغسل الأذن باستخدام محقنة تحتوي على ماء معقم بدرجة حرارة الغرفة، وتوضح طريقة جهاز تنظيف الأذن بواسطة غسل الأذن في الخطوات الآتية:

  1. سيطلب المختص الجلوس بوضعية مستقيمة أو مائلة نسبيًا نحو الأذن ووضع منشفة على الكتف أو حوض صغير لالتقاط المحلول.
  2. سيقوم المختص بسحب الأذن برفق لأعلى وللخلف للسماح للماء في دخول الأذن بسهولة أكبر.
  3. سيضع المختص المحقنة في الأذن ويدخلها لأعلى باتجاه مؤخرة الأذن، يساعد هذا الوضع شمع الأذن على فصله عن الأذن وإخراجها منه.
  4. يضغط المختص برفق على المحقنة للسماح بدخول الماء إلى الأذن، وفي حالة وجود أي ألم أو ضغط في الأذن أخبر المختص ليتوقف عن غسل الأذن.
  5. يجفف المختص الأذن بمنشفة أو بإدخال بضع قطرات من الكحول في الأذن.

يتجنب الطبيب غسل الأذن في بعض الحالات الصحية التي يكون شفط الأذن هو الخيار الأنسب والأول التي تم ذكرها سابقًا.

  • الآثار الجانبية بعد غسل الأذن

إنّ جهاز تنظيف الأذن آمن إذ تم القيام به من قبل مختص متمرسة ملتزم بقواعد السلامة العامة، إذ يجب إدخال مقدار مناسب من الماء أو المحلول، وتكون درجة حرارة المحلول بدرجة حرارة الغرفة فقط. وتوضح الآثار الجانبية المحتملة بعد غسل الأذن في الآتي:

  1. الدوخة.
  2. ألم وطنين في الأذن.
  3. ثقب طبلة الأذن.
  4. التهاب الأذن الخارجية.
  5. تلف الأذن الوسطى.

جهاز تنظيف الأذن في المنزل

من المفاهيم الخاطئة والشائعة عند الكثير أنّه من الممكن تنظيف الأذن في المنزل، إذ أنّ جميع أجهزة تنظيف الأذن التي يسوّق لها عبر الإنترنت وفي المتاجر غير آمنة وقد تتسبب في إلحاق الأذى في الأذنين ومن أبرزها ثقب طبلة الأذن أو فقدان السمع على المدى البعيد.

لذلك ينصح بتجنب استخدام أي أداة أو جهاز لتنظيف الأذن في المنزل، ويجب مراجعة الطبيب لإزالة تراكمات شمع الأذن عند الحاجة.

من قبل د. سيما أبو الزيت - الأحد 30 أيار 2021