نوبة الربو: مَا الَّذي يَجب فعله؟

تقتُل نوبة الرَّبو ثلاثة أشخاص يوميَّاً. ومع ذلك يُمكن تجنُّب عديدٍ من هَذه الوفيَات. اليك الطرق الوقائية والتدابير اللازمة لذلك:

نوبة الربو: مَا الَّذي يَجب فعله؟

ضَبطُ الرَّبو

يَجبُ زيارة الطَّبيب مرَّة سنويَّاً على الأقل للمُعايَنة ومُناقشة خيارات مُعالجة الرَّبو.

اقرأ مَعلومَاتنا عن مُعالجة الرَّبو.

يُعاني شخصٌ مَا كُلّ 10 ثواني في المَملكة المُتَّحدة من نوبةِ ربوٍ مُهدِّدة للحَياة. يُمكن مَعرفة مدى خُطورة حدوث نوبة الرَّبو من خلال إجراء اختبار الرَّبو الثُّلاثي A في المَملكة المُتَّحدة.

يَنخفض احتمال الإصَابة بنوبة ربو كثيراً في حال أخذ العلاج كما يَنبغي. يَجِبُ زيارة الطَّبيب مرَّة سنويَّاً على الأقلّ للمُعاينة ومُناقشة خيارات مُعالجة الرَّبو.

كيفَ نعرِف أنَّها نوبة ربو؟

يُمكن القول بأنَّها نوبة ربو في حال:

  • عدم الاستفَادة من المِنشقة المُهدِّئة
  • زيادَة الأعراض سُوءاً (السُّعال أو عُسر التنفُّس أو الأزيز أو ضيق الصَّدر)
  • اللُّهاث كثيراً لِدرجة تمنع من التحدُّث أو تناول الطَّعام أو النَّوم.
  • تسرُّع التنفُّس وكأنَّ المرء لا يستطيع التنفُّس كما ينبغي
  • قد يُعاني الأطفال من ألم بطنيّ

يُهدِّئ عادةً استخدام المَنشقة المُهدِّئة الأعراضَ عند بداية نوبة الرَّبو بشكلٍ كافٍ. ولكن أحياناً تكون الأعراض أكثر حدَّةٍ لذا يلزم اتَّخاذ تدبير مُستعجل.

في حال الدُّخول إلى قسم الطَّوارئ في المُستشفى، يُفضَّل اصطحاب تفاصيل الأدوية المَأخوذة إن أمكَن.

ما الّذي يجب فعله عند الإصابة بنوبة ربو؟

وفقاً للدّلائل الإرشاديّة الصَّادرة عن مُنظَّمة الرَّبو في المملكة المُتّحدة، يجب على الأطفال والبالغين عند تعرُّضهم لنوبة ربوٍ أن:

1. أخذُ بَخّة أو بخّتين من المَنشقة المُهدِّئة (لونها أزرق عادةً) حَالاً.

2. الجُلوس ومُحاولة أخذ نَشقات بطَيئة وثَابتة.

3. في حال عدم الشعور بتحسُّن، يُمكن أخذُ بخّتين من المَنشقة المُهدِّئة كُلّ دقيقتين (بخّة في كُلِّ مرَّة). يُمكن أخذ حتّى 10 بخّات.

4. في حال عَدم الشُّعور بتحسُّن بعد استعمال المَنشقة المُهدِّئة كما في الأعلى، أو في حال القلق في أيّ وقت، يُمكن الاتّصال على الطوارىء.

5. إذا لم تَصل سيارة الإسعاف خلال 10 دقائق واستمرَّ الشُّعور بالمَرض، يُمكن إعادة الخُطوة رقم 3.

في حال تحسُّن الأعراض وعدم الحَاجة للاتّصال بالإسعاف، يُفضَّل زيارة الطّبيب أو المُمرِّض المُختصّ بالرَّبو خلال 24 ساعة.

ما بعد نوبة الرَّبو

تنصَح جَمعية الرَّبو في المملكة المُتّحدة بأخذ موعدٍ مع الطَّبيب أو المُمرِّض المُختصّ بالرّبو خلال 48 ساعة من النَّوبة.

ثُمّ يُمكن مُناقشة التعديلات الَّتي يُمكن إجراءها لتدبير الحَالة بأمان. على سبيل المِثال، قد تُعدَّل جرعة المُعالجة الوقائيَّة.

في حال التعرُّض لنوبة ربوٍ أو الحَاجة لاستخدام المَنشقة المُهدِّئة بانتظام، يُفضَّل ترتيب مَوعدٍ مع الطَّبيب أو المُمرِّض، فقد يَلزم إجراءُ تعديلٍ على جُرعة المُعالجة الوقائيَّة.

الوقاية من نوبات الرَّبو

يُعاني مُعظَم المَرضى الَّذين يتعرَّضون لنوبات الرَّبو من علاماتٍ تحذيريَّة لعدَّة أيَّام قبل النَّوبة.

من هذه العَلامات الحَاجة لاستخدام المَنشقة المُهدِّئة عدد مرَّاتٍ أكثر وتغيُّراتٍ في قراءات مقياس ذُروة الجريان الهوائيّ وتفاقُم الأعراض مثل الاستيقاظ في اللَّيل.

يجب عدم تجاهُل هذه العلامات التحذيريَّة لأنَّها تُشير إلى ضعف ضبط الرَّبو وخطر التعرُّض لنوبةٍ حادَّة.

يجب اتّباع خطَّة تدبير الرَّبو الشخصيّة. وفي حال استمرار تدهور الحَالة، يُمكن حَجز موعد مُستعجل مع الطَّبيب أو المُمرِّض المُختصّ بالرَّبو.

يجب عدم الخوف من الاتّصال للحُصول على المُساعدة الإسعافيَّة.

أصدقاء وأقارب مَرضى الرَّبو

من المُهمّ أن يعلم الأصدقاء والأقارب كيفيّة تقديم المُساعدة في الحالات الإسعافيّة. تُقدِّم جمعية الرَّبو البريطانيَّة بطاقة تعريفيَّة بنوبة الرَّبو تُزوِّدُ بمعلوماتٍ عن تمييز نوبة الرَّبو وتشرَح ما يجب فعله في هذه الحالة.

يتضمَّن ذلك مُساعدة المُصابين بنوبة الرَّبو على الجلوس براحَة والتكلُّم مَعهم لطمأنتِهم ومُساعدتهم في استخدام المُعالجة المُهدِّئة والاتّصال بالإسعاف في حال عدم تحسُّن الحالة.

من قبل ويب طب - الأربعاء 30 كانون الأول 2015
آخر تعديل - الثلاثاء 12 كانون الثاني 2021