حمية برات: حمية مخصصة لعلاج الإسهال لا لخسارة الوزن

ما هي حمية برات؟ ما هي الأغذية المسموحة و الأغذية الممنوعة في هذه الحمية؟ وما الذي عليك معرفته عنها؟ أهم المعلومات في المقال الآتي.

حمية برات: حمية مخصصة لعلاج الإسهال لا لخسارة الوزن

فلنتعرف في ما يأتي على حمية برات (BRAT diet) وأهم المعلومات المتعلقة بها.

ما هي حمية برات؟

حمية برات هي أحد أنواع الحميات الغذائية التي تعتمد على تناول أغذية خفيفة على المعدة والجهاز الهضمي.

وقد يوصي الأطباء بعض المرضى المصابين بمشكلات معينة في الجهاز الهضمي باتباعها لفترة قصيرة جدًّا لتحسين حالتهم الصحية، لا سيما المشكلات والاضطرابات الهضمية الآتية: الإسهال، والتهاب المعدة، والغثيان، والتقيؤ، والتهاب الأمعاء.

ترتكز هذه الحمية على التقيد بتناول أصناف محدودة جدًّا من الأغذية التي يجمع بينها قاسم مشترك واحد، وهو سهولة الهضم، واسم حمية برات باللغة الإنجليزية هو مجرد اختصار لأسماء الأغذية المسموح بتناولها ضمن هذه الحمية، كما يأتي: 

  • حرف الباء (B): يقصد به الموز.
  • حرف الراء (R): يقصد به الأرز.
  • حرف الألف (A): يقصد به صلصة التفاح (Applesauce).
  • حرف التاء (T): يقصد به خبز التوست.

حمية برات ليست حمية لخسارة الوزن، كما تعد من النظم الغذائية التي لا ينصح باتباعها لفترات طويلة من الوقت، لا سيما وأنها حمية فقيرة في السعرات الحرارية، كما أنها حمية خالية من العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

يجب التنويه إلى وجود نسخة معدلة من هذه الحمية تدعى بحمية براتي (BRATTY)، حيث تم إضافة مكونين غذائيين جديدين إلى حمية برات الأساسية، ومن هنا جاء الحرفان الإضافيان في التسمية، كما يأتي:

  • حرف (T): يقصد به الشاي منزوع الكافيين (Decaffeinated tea).
  • حرف (Y): يقصد به اللبن الرائب.

أغذية مسموحة وأخرى ممنوعة ضمن حمية برات

على الرغم من أن حمية برات ترتكز بشكل أساس على الموز والأرز وخبز التوست والتفاح، إلا أن هذا لا يعني بالضرورة أن الشخص الذي يتبعها لا يستطيع تناول أصناف غذائية أخرى، فبالإضافة لتناول الأطعمة المذكورة أعلاه، هذه بعض القواعد الأخرى التي تقوم عليها هذه الحمية: 

  • إمكانية تناول بعض الأغذية الخفيفة الأخرى، مثل: مرق الخضراوات أو مرق اللحم الخالي من الإضافات، والبطاطا الحلوة، والبيض، والشوفان، وحليب جوز الهند، والبودنج. 
  • ضرورة الحرص على تناول كميات كبيرة من الماء أو السوائل والمشروبات الصحية لمنع الإصابة بالجفاف
  • ضرورة الامتناع عن تناول هذه الأغذية بشكل تام: السلمون، والأغذية التي تحتوي على أكثر من 5 غرام من الألياف الغذائية، وبعض أنوع الخضراوات مثل الملفوف والذرة والبصل، والأغذية الغنية بالدهون، والمقالي، والأطعمة الحارة، ومنتجات الحليب والألبان، والحمضيات، والمشروبات الغنية بالكافيين، والكحوليات.

من الممكن اتباع هذه الحمية لمدة أقصاها 2-3 أيام، ومن بعدها يفضل أن يعود الشخص لاتباع حميته الغذائية الطبيعية.

فوائد حمية برات

قد تساعد الأغذية المسموح بتناولها ضمن هذه الحمية على:

  • تخفيف الغثيان والتقيؤ.
  • زيادة درجة صلابة البراز وتسريع علاج الإسهال.
  • تحسين حالة الجهاز الهضمي وتخفيف توتره من خلال تناول أغذية سهلة الهضم.

 تعزى الفوائد المحتملة لحمية برات لغنى هذه الحمية بأغذية تصنف على أنها (Binding foods)، وهذه الأطعمة تحديدًا قد تساعد على تقليل سيولة الفضلات ومنحها قوامًا صلبًا.

أضرار حمية برات

بسبب الخيارات الغذائية القليلة التي يسمح بتناولها ضمن هذه الحمية، فإن هذه الحمية قد يكون لها العديد من الأضرار والمضاعفات الصحية، مثل:

  • سوء التغذية؛ قد يتسبب اتباع حمية برات لفترات مطولة بسوء التغذية، إذ تعد هذه الحمية فقيرة بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بالعناصر الغذائية الآتية: البروتينات، الدهون، الألياف الغذائية، فيتامين أ، فيتامين ب12، الكالسيوم.
  • تدني مستويات الطاقة؛ إذ تحتوي الأصناف الغذائية المسموح بتناولها ضمن هذه الحمية على كمية قليلة من السعرات الحرارية.
  • الإصابة بالجفاف؛ وهو أمر قد يتسبب به عدم تناول كميات كافية من الماء ضمن حمية برات أو قد يتسبب به الإسهال الذي تهدف هذه الحمية لمعالجته أحيانًا.

لذا ولتجنب الأضرار المحتملة لهذه الحمية، يفضل الالتزام بما يأتي: 

  • استشارة الطبيب أولًا، فالأعراض التي ربما تسببت بلجوئك لهذه الحمية قد تكون مؤشرًا على الإصابة بمشكلة صحية تحتاج لعلاج طبي.
  • الحرص على تناول كميات كافية من الماء أثناء فترة الحمية وبعدها لمنع الإصابة بالجفاف.

ما الذي تقوله الدراسات حول حمية برات؟

الدراسات التي تناولت هذه الحمية شحيحة وتكاد تكون غير موجودة، ولكن هناك بعض الدراسات التي تناولت فوائد بعض الأغذية التي يسمح بتناولها ضمن هذه الحمية، كما يأتي:

متى يفضل القيام بمراجعة الطبيب؟

يفضل اللجوء للطبيب بشكل فوري في حال كان المريض مصابًا بإسهال تنطبق عليه المواصفات الآتية:

  • إسهال لا يتوقف لأكثر من يومين متتاليين.
  • إسهال مصحوب بأعراض أخرى، مثل: الحمى، والنزيف الشرجي، وألم الشرج.
  • إسهال حاد ومتكرر.

كما يفضل اللجوء للطبيب في حال ظهور أي من الأعراض الآتية والتي قد تدل على الإصابة بالجفاف: جفاف الفم، والعطش، والدوار، ونقص كمية البول.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء 4 تشرين الثاني 2020