تعرّف على أفضل وقت لتناول فيتامين د

يحتاج الجسم إلى فيتامين د الهام لتعزيز صحة العظام، سوف نُعرفك في هذا المقال على أفضل وقت لتناول فيتامين د، وأهم المصادر الغنية به.

تعرّف على أفضل وقت لتناول فيتامين د

يُعد فيتامين د من أهم الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، حيث إنه يُعزز امتصاص الكالسيوم في الجسم، لنتعرف في الآتي على أفضل وقت لتناول فيتامين دال، ومصادر الحصول عليه:

أفضل وقت لتناول فيتامين د

فيما يأتي أهم التفاصيل الخاصة بأفضل وقت لأخذ فيتامين د:

1. تناول فيتامين د خلال الوجبات

يُعد فيتامين د من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وهذا يعني أنه لا يذوب في الماء، ويُمكن امتصاصه بشكل أفضل بمجرى الدم عند تناوله مع الأطعمة الغنية بالدهون.

لذا فإن أفضل وقت لتناول فيتامين دال أثناء تناول الوجبة لتعزيز امتصاصه، وينطبق هذا أيضًا على بقية الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، مثل: فيتامين أ، وفيتامين هـ، وفيتامين ك، ويُفضل اختيار الأطعمة الغنية بدهون صحية مفيدة للجسم، مثل: الأفوكادو، والمكسرات، ومنتجات الألبان، والبيض، والبذور.

2. تناول فيتامين د في فترة الصباح

إن من أفضل وقت لأخذ فيتامين دال في الصباح؛ وذلك لأنه يسهل تذكر تناولها صباحًا أكثر من المساء، وخاصةً في حالة تناول مكملات غذائية متعددة.

كما أنه قد يكون هناك علاقة بين تناول فيتامين د قبل النوم والإصابة باضطرابات النوم، ولكن لم يتم إجراء أبحاث علمية بشكل كافٍ حول هذا الأمر.

يُنصح بتناول فيتامين د أثناء تناول وجبة الإفطار، ويُمكن الاستعانة بالمنبه لتذكر موعد تناوله، أو يُمكن تجربة تناوله في المساء في حالة عدم تسببه في تأثيرات سلبية على النوم.

مصادر الحصول على فيتامين د

بعد التعرف على أفضل وقت لتناول فيتامين د، في الآتي أهم المصادر للحصول عليه:

1. أشعة الشمس

يُمكن الحصول على فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس يوميًا لفترات قصيرة مع الكشف عن الساعدين، أو اليدين، أو أسفل الساقين.

يُفضل الجلوس أسفل أشعة الشمس في أي وقت من الساعة 11 صباحًا وحتى الساعة 3 عصرًا، حيث تستطيع أخذ أكبر كمية من الفيتامين في هذا الوقت.

لا يُمكن التعرف على المدة المحددة للجلوس في الشمس والحصول على حاجة الجسم من فيتامين د، حيث إنها تختلف من شخص لآخر وفقًا لعدة عوامل، مثل: لون البشرة، وأماكن الجلد المعرضة لها، على سبيل المثال: يحتاج الشخص الذي يتمتع ببشرة سمراء إلى فترة أطول من ذوي البشرة الفاتحة.

يجب الحرص حتى لا تتسبب الشمس في حرق الجلد، كما أن الجلوس في الشمس لفترة طويلة قد يزيد خطر الإصابة بسرطان الجلد، لذا ينبغي عدم الجلوس لفترة طويلة أسفل أشعة الشمس.

يُمكن الحصول على نسبة جيدة من فيتامين د عن طريق التعرض لأشعة الشمس الصباحية يوميًا، ولكنك تحتاج التعرض لفترة زمنية أطول من وقت الظهيرة.

2. المصادر الغذائية

تُعد المصادر الغذائية قليلة جدًا، وتتمثل بالآتي:

  • الأسماك الدهنية، مثل: السلمون.
  • صفار البيض.
  • اللحوم الحمراء.
  • الكبد.

3. المكملات الغذائية

بعد معرفة أفضل وقت لتناول فيتامين د في حالة المعاناة من نقص فيتامين د يُمكن أن يصف الطبيب فيتامين د لتعويض هذا النقص وتعزيز مستويات في الجسم.

وقد تُؤثر مجموعة من العوامل على فعالية فيتامين د، مثل: الوقت التي يتم أخذه فيه، والجرعة اليومية التي يتم الحصول عليها، لذلك يجب الالتزام بالجرعة التي يصفها الطبيب.

من قبل ياسمين ياسين - السبت 27 حزيران 2020
آخر تعديل - الأربعاء 9 تشرين الثاني 2022