حكة السباحين: دليلك الشامل

ما هي حكة السباحين؟ ما هي أعراضها وأسبابها؟ قم بالتعرف على أهم المعلومات حولها بعد قراءة هذا المقال.

حكة السباحين: دليلك الشامل

تعرف حكة السباحين بالتهاب الجلد الحلقي، تابع قراءة المقال الآتي لتتعرف على المزيد حول حكة السباحين:

ما هي حكة السباحين؟

حكة السباحين هي طفح جلدي أحمر يُسبب الحكة، يظهر بعد السباحة خصوصًا في فصل الصيف.

تنمو بعض الطفيليات التي تُسبب حكة السباحين في المياه، مثل: البحيرات، والبحار، والمُحيطات، وتعيش هذه الطفيليات باحثة عن جسم آخر لتتطفل عليه.

غالبًا لا يُعد جسم الإنسان وسط ناسب لهذه الطفيليات لذا تموت خلال عدة أيام، لكنها عندما تغزو جسم الإنسان تتسبب بتكون طفح جلدي أحمر، وتكون الحكة مصاحبة له.

غالبًا لا تحتاج حكة السباحين لزيارة الطبيب فهي تزول لوحدها بعد عدة أيام، لكن هذا لا ينفي أنها غير مريحة وتسبب أعراض مزعجة لدى المصابين بها.

ما هي أهم أعراض حكة السباحين؟

أبرز أعراض حكة السباحين في ما يأتي:

  • طفح جلدي أحمر.
  • بثور حمراء بارزة.
  • حكة، قد تظهر الحكة إما بعد دقائق أو بعد ساعات من السباحة، تستمر الحكة لأكثر من أسبوع لكن ستختفي مع مضي الوقت، قد تتسبب الحكة في التهابات بكتيرية

تزيد حدة الأعراض طرديًا مع زيادة فترات السباحة أو بالأحرى الفترات التي تعرض لها الشخص للماء المُلوث.

أعراض حكة السباحين التي تستدعي مراجعة الطبيب

يوجد عدة حالات تتطلب الاتصال بالطبيب واستشارته، نذكر بعض تلك الحالات في ما يأتي:

  • الالتهاب البكتيري بسبب الحكة.
  • زيادة الحكة بشكل ملحوظ.
  • استمرار ظهور الطفح الجلدي لمدة تتجاوز الأسبوعين.
  • سوء حالة الطفل بشكل يستدعي استشارة الطبيب.

ما هي أسباب الإصابة بتلك الحكة؟

السبب الرئيس للإصابة بحة السباحين هو الطفيليات، تعيش هذه الطفيليات في دم بعض الثدييات التي تعيش بالقرب من البحيرات والبحار، كما تعيش أيضًا في دم الطيور المائية.

تخرُج بيوض تلك الطفيليات مع براز تلك الطيور، لذا يجب تجنب إطعام الطيور مكان السباحة.

في الحقيقة لا تعد حكة السباحين معدية، ولا تنتقل من شخص لآخر.

ما هي العوامل التي تزيد فرصة الإصابة بحكة السباحين؟

يوجد عدة عوامل تزيد فرصة الإصابة بحكة السباحين، نذكر أهمها في ما يأتي:

  • زيادة مدة السباحة.
  • الأطفال أكثر عُرضة للإصابة، وذلك لأن هذه الطفيليات تتركز على الشواطئ وهو المكان الذي يتواجد فيه الأطفال عادةً عند السباحة.
  • تواجد الطيور المهاجرة، وذلك لأن تلك الطيور تُعد حامل جيد لتلك الطفيليات.

كيف يتم علاج حكة السباحين؟

غالبًا لا تحتاج حكة السباحين الخفيفة لمراجعة الطبيب والعلاج الطبي، لكن قد تكون الحكة مزعجة في بعض الحالات، إليك بعض الطرق للتخلص من تلك الحكة:

  • غسل البشرة والمنطقة المتأثرة بكحول الإيزوبروبيل (Isopropylalcohol)، ثم غسل البشرة بغسول الكلامين.
  • استخدام كريم يحتوي على ما يُقارب 1% من الكورتيزون أو كريم يحتوي على مضادات الهيستامين مكان الطفح الجلدي لتخفيف الحكة.
  • قد يصف الطبيب المضادات الحيوية في حال كانت الحكة شديدة جدًا وتسببت بالتهابات بكتيرية.
  • يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات المنزلية، مثل: استخدام كمادات الماء البارد، أو عجينة صودا الخبز وتطبيقها على مكان الطفح.

ما هي أهم الوسائل لتفادي الإصابة بحكة السباحين؟

يوجد عدة وسائل قد تُساعد في الوقاية من الإصابة بحكة السباحين، نذكر أهمها في ما يأتي:

  • تجنب السباحة على الشاطئ، حيث تُعد أكثر الأماكن الُمفضلة لدى تلك الطفيليات.
  • تنشيف الجسم جيدًا فور الانتهاء من السباحة في محاولة لمنع تلك الطفيليات من اختراق الجلد.
  • تجنب إطعام الطيور في أماكن السباحة، وذلك لأنها غالبًا ما تحمل تلك الطفيليات.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الثلاثاء 17 تشرين الثاني 2020