مرض التخشب: دليلك الشامل

مرض التخشب هو مرض يجعل الأشخاص كالتماثيل، فما هي أعراضه الأخرى؟ وما هي أهم أسبابه؟ وكيف يتم تشخيصه وعلاجه؟ تعرف على أهم التفاصيل في المقال الآتي.

مرض التخشب: دليلك الشامل

تعرف على أبرز المعلومات حول مرض التخشب (Catatonia) في المقال الآتي:

مرض التخشب

مرض التخشب هو متلازمة سلوكية تتسبب في عدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي، ويحدث ذلك عادةً للأشخاص المصابين بأمراض نفسية أخرى أو أمراض مزمنة. يشعر المريض بمرض التخشب بأعراض مختلفة تختلف حسب الصنف الذي يُعاني منه.

يتم تنصيف مرض التخشب حسب الآتي:

1. التخشب الحركي (Akinetic catatonia)

يُعد هذا الصنف هو الصنف الشائع من مرض التخشب، حيث ترى المريض فيه يُحدق بك أثناء الكلام دون أي استجابة، وقد تجده يجلس بوضعية غير طبيعية ويمتنع عن تغيير وضعيته.

2. التخشب المتهيج (Excited catatonia)

في هذا الصنف تجد المريض يتحرك ولكن حركته تكون غير مجدية، فتراه هجومي ومضطرب وقد يُقلد الشخص الذي يُحاول مساعدته في الحركة والكلام.

3. التخشب الخبيث (Malignant catatonia)

المريض الذي يُعاني من التخشب الخبيث تجده يُعاني من أمراض أو مشكلات صحية أخرى حدثت بسبب أعراض مرض التخشب، ومن أهمها: اضطرابات في ضغط الدم، وتغيرات في درجة الحرارة، ومشكلات في التنفس، والجفاف، وتخثر الدم، وأمراض الكلى.

أعراض مرض التخشب

في الآتي أبرز الأعراض التي تُميز مرض التخشب:

  • عدم الاستجابة للمؤثرات المحيطة من الأشخاص الآخرين.
  • تجنب الكلام.
  • الجلوس بوضعية غير طبيعية.
  • مقاومة أي قوة تسعى لتغيير وضعية جسده.
  • القيام بحركات لا معنى لها.
  • تقليد حركة وكلام الآخرين.

أسباب مرض التخشب

في الحقيقة هناك العديد من المسببات لهذه المتلازمة، تعرف على أهمها:

1. الأمراض النفسية

هناك العديد من الأمراض النفسية التي قد تُسبب الإصابة بالتخشب، مثل: انفصام الشخصية (Schizophrenia)، والاضطرابات المزاجية، والاكتئاب، واضطراب ثنائي القطب (Bipolar disorder).

2. الأمراض العصبية

تُسبب بعض الأمراض العصبية التخشب، مثل: التهاب الدماغ (Encephalitis)، ومرض التنكس العصبي (Neurodegenerative disease)، والسكتة الدماغية، والأورام.

3. أمراض ومشكلات صحية أخرى

قد تُسبب بعض الأمراض الأخرى مرض التخشب، ومن أهمها:

  • الفشل الكلوي.
  • اعتلال بيضاء الدماغ متعدد البؤر (Progressive multifocal leukoencephalopathy).
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • الأورام المختلفة.
  • الأمراض المعدية.
  • التسمم بمختلف أنواعه.
  • إصابة في الرأس.
  • حالة الغيبوبة.
  • مرض الصرع.

تشخيص التخشب

يتم تشخيص التخشب بشكل عام بناءً على الملاحظات السريرية، ويُعد مقياس بوش فرانسيس للتخشب (Bush francis catatonia rating scale) المقياس الأكثر شيوعًا واستخدامًا لتشخيص المرض.

ووفقًا للدليل التشخيصي والإحصائي للأمراض العقلية (Diagnostic and statistical manual of mental disorders) النسخة الخامسة، يكون المريض مصاب بالتخشب عند إصابته بثلاثة أو أكثر من الأعراض الآتية:

  • الإغماء التخشبي (Catalepsy).
  • المرونة الزائدة.
  • الخدر.
  • الهيجان.
  • الصمت.
  • السلبية.
  • التصنع.
  • إعادة الكلام الذي يتكلمه الآخرين.
  • تقليد حركات الآخرين.

علاج مرض التخشب

هناك طريقتان لعلاج التخشب تعرف عليهما في الآتي:

1. المهدئات

عادةً يقوم الطبيب بإعطاء المريض أحد المهدئات من مجموعة البنوديازيبين (Benzodiazepine) وهي مجموعة تُستخدم لعلاج القلق مما يُساهم في تخفيف أعراض المرض.

2. العلاج بالصدمة الكهربائية (Electroconvulsive therapy)

يتم إرسال نبضات كهربائية إلى الدماغ عن طريق أقطاب كهربائية تُوضع على رأس المريض الذي يكون مخدرًا أثناء إجراء هذه العملية.

هذه الطريقة تُستخدم فقط في إحدى الحالات الآتية:

  • العلاج بالمهدئات لم يُجدي نفعًا مع المريض.
  • أعراض مرض التخشب كانت شديدة عند المريض.
  • إصابة المريض بالتخشب خلال الفترات السابقة.
  • علاج سريع لإنقاذ حياة المريض.
من قبل آلاء سليمان - الثلاثاء 29 حزيران 2021