جرف الثلج وخطر الإصابة بالنوبة القلبية

نقدم لكم بعض الإجراءات استعدادًا للمنخفضات الثلجية، وأهم النصائح حول جرف الثلج وخطر الإصابة بالنوبة القلبية في الآتي.

جرف الثلج وخطر الإصابة بالنوبة القلبية

يكمن الخطر الرئيس لتراكم الثلوج هو جرفها من أمام المنزل أو السيارة مثلاً، فالقيام بأي حركة خاطئة خلال العملية من شأنه أن يتسبب بألم في الظهر ونمنمة بالأطراف والإجهاد، إلى جانب أعراض أخرى تنذر بخطر الإصابة بالنوبة القلبية.

فما العلاقة بين جرف الثلج والإصابة بالنوبة القلبية؟ الإجابة في ما يأتي:

جرف الثلج والإصابة بالنوبة القلبية: ما العلاقة؟

يعد جرف الثلج من أحد النشاطات التي ترفع من خطر الإصابة بالنوبة القلبية، وذلك يعود لكون معظم الأشخاص الذين يقومون بأعمال التجريف لا يمارسون التمارين الرياضية بشكل منتظم، بالتالي فإن القيام بجرف كمية كبيرة من الثلج بعد عدة أشهر من الكسل والخمول ولعدة ساعات من شأنه أن يحمل القلب فوق طاقته وحتى إجهاده.

كما لا ننسى أن الطقس البارد من شأنه أن يعمل على رفع ضغط الدم، وإعاقة تدفق الدم إلى جزء من القلب، وزيادة فرص حدوث تخثرات في الدم.

ويكمن الخطر عند حدوث تخثرات داخل الشريان التاجي مما يعيق تدفق الدم لأجزاء في القلب مسببًا، بذلك تعطل عضلة القلب نتيجة نقص الأكسجين وحتى الوفاة، وهذا ما يسميه الأطباء متلازمة الشريان التاجي (acute coronary syndrome) أو ما يطلق عليه الآخرين اسم النوبة القلبية.

واستكمالًا للحديث عن جرف الثلج والإصابة بالنوبة القلبية تبين أن الوقت الذي يتم فيه جرف الثلج يلعب دورًا مهمًا في زيادة فرص حدوث النوبات القلبية، حيث يميل معظم الأشخاص لجرف الثلج في الصباح الباكر والذي يعد الوقت الأخطر لحدوث النوبات القلبية.

جرف الثلج والإصابة بالنوبة القلبية: أعراض 

ومن أجل تجنب الإصابة بالنوبة القلبية يجب أن تتعرف على أعراضها وأن تتوقف فورًا عن جرف الثلج في حال شعورك بإحدى هذه الأعراض:

  • ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الكتف الأيسر ينتقل إلى اليد اليسرى.
  • التعرق.
  • ألم في الفك.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • التعب والغثيان.
  • القلق.

جرف الثلج والإصابة بالنوبة القلبية: نصائح 

بعد التعرف على العلاقة بين جرف الثلج والإصابة بالنوبة القلبية إليكم بعض النصائح التي قد تساعدكم في جرف الثلج وإزالته بالطريقة السليمة:

  • يجب أن تقوم بتمارين الإحماء للعضلات قبل البدء بالجرف.
  • قم بجرف كميات قليلة في كل مرة بدلًا من الكميات الكبيرة.
  • خذ استراحات متعددة.
  • قم بشرب كمية كبيرة من الماء أثناء جرف الثلج.
  • لا تأخذ على عاتقك جرف كل الثلج المتواجد أمام منزلك، بل طريقً صغيرًا يسهل الحركة أمام أفراد عائلتك قد يكون كافيًا للغرض.
  • اطلب المساعدة من أشخاص آخرين لتقسيم الحمل عليكم.
  • تجنب جرف الثلج في الصباح الباكر.
  • حاول قدر المستطاع استخدام أسلوب إزاحة الثلج وليس رفعه، وإن كان لا بد من رفعه يجب أن تقوم بثني ركبتيك وأن يبقى ظهرك مستقيمًا مع إبقاء المجرفة قريبة من جسدك.
  • يجب عليك أن تمشي إلى المكان الذي ترغب في رمي الثلج إليه وليس رميه من مكانك كي تتجنب التواء وسطك وظهرك.
  • اختر الأدوات الجيدة التي تساعدك في جرف الثلج، على أن لا تكون قصيرة جدًا مما يستدعي أن تقوم بالانحناء كثيرًا، ولا كبيرة جدًا كي لا تقوم بحمل كميات كبيرة.
  • حافظ على أن ترتدي ملابس دافئة أثناء جرف الثلج.
  • ارتدي الحذاء المخصص للثلج لتجنب الانزلاق الذي من شأنه أن يضر صحتك.
  • تجنب شرب الكافايين أو النيكوتين قبل جرف الثلج لاعتبارهما محفزان يعملان على تسريع نبضات القلب بالتالي زيادة الضغط على عضلة القلب.
  • توقف فورًا إن شعرت بأحد الأعراض السابقة وادخل إلى المنزل لآخذ قسطًا من الراحة، كما عليك طلب المساعدة الطبية في حال استمرار هذه الأعراض.
  • ننصح من لديه تاريخ في الإصابة بالأمراض القلبية، أو ضغط الدم المرتفع، أو الوزن الزائد والسمنة، أو حتى المدخنين بتجنب جرف الثلج إطلاقًا.
من قبل رزان نجار - الاثنين 25 كانون الثاني 2016
آخر تعديل - الأحد 3 تشرين الأول 2021