وظيفة الشريان التاجي: ماذا يجب أن تعرف عنها؟

ما هو الشريان التاجي وأين يوجد؟ ما هي وظيفة الشريان التاجي؟ كل هذه الأسئلة نجيب عنها في هذا المقال.

وظيفة الشريان التاجي: ماذا يجب أن تعرف عنها؟

تقوم الشرايين التاجية بنقل الدم المحمل بالأكسجين إلى عضلة القلب من أجل تغذيته، ويتفرع اثنان من الشرايين التاجية الرئيسية من الأبهر بالقرب من النقطة التي يلتقي فيها الأبهر والبطين الأيسر، لكن هل تقتصر وظيفة الشريان التاجي على هذا فقط؟

ما هي الشرايين التاجية المختلفة؟

عندما نتحدث عن الشريان التاجي فنحن نقصد شريانان رئيسيان، وهما على النحو التالي:

1- الشريان التاجي الأيسر

وظيفة الشريان التاجي الأيسر هي نقل الدم إلى الجانب الأيسر من عضلة القلب، أي البطين الأيسر والأذين الأيسر، وينقسم الشريان التاجي الأيسر الرئيسي إلى عدة فروع، وهي:

  • يتفرع الشريان الأمامي الأيسر النازل عن الشريان التاجي الأيسر ووظيفته مد الدم إلى الجزء الأمامي من الجانب الأيسر من القلب.
  • يتفرع الشريان المنعكس من الشريان التاجي الأيسر ويطوق عضلة القلب، يمد هذا الشريان الدم إلى الجانب الخارجي وخلف عضلة القلب.

2- الشريان التاجي الأيمن

أما وظيفة الشريان التاجي الأيمن فتتمثل في مد الدم إلى البطين الأيمن والأذين الأيمن والعقدة الجيبية الأذينية (Sinoatrial node) بالإضافة إلى العقدة البطينية الأذينية (Atrioventricular node)، وهي عقد تعمل على تنظيم إيقاع القلب.

ينقسم الشريان التاجي الأيمن إلى فروع أصغر والتي تشمل الشريان الهابط الخلفي الأيمن والشريان الهامشي الحاد، جنبًا إلى جنب مع الشريان الأمامي الأيسر النازل.

يساعد الشريان التاجي الأيمن على إمداد الدم إلى منتصف أو حاجز القلب.

يوفر الجزء الرئيسي من الشريان التاجي الأيمن الدم إلى الجانب الأيمن من القلب، والذي بدوره يقوم بضخ الدم إلى الرئتين. 

أما باقي الشريان التاجي الأيمن وفروعه الرئيسية، فتمر عبر سطح الجانب السفلي للقلب وذلك من أجل تزويد الجزء السفلي من البطين الأيسر وخلف الحاجز.

وظيفة الشريان التاجي

مما سبق نستنتج أن وظيفة الشريان التاجي الرئيسية هي تغذية وتزويد عضلة القلب بالدم المحمل بالأكسجين.

في المقابل فإن الدوران الرادف (Collateral circulation) عبارة عن شبكة من الأوعية الدموية صغيرة الحجم والتي تكون مغلقة في الحالات الطبيعية.

لكن عندما لا يتمكن الشريان التاجي وفروعه من القيام بوظائفه نتيجة تضيقه أو انسداده، من الممكن أن تتضخم الأوعية الدموية في الدوران الرادف لتصبح أوعية قادرة على نقل الدم إلى عضلة القلب، هذا يساعد في نقل الدم في شبكة أخرى بعيدًا عن الأوعية المتضررة لضمان وصول الدم المحمل بالأكسجين إلى القلب.

مشاكل في الشرايين التاجية

بما أن الشرايين التاجية ترسل الدم إلى عضلة القلب، فإن حدوث أي مشكلة في الشريان التاجي من الممكن أن يتسبب في مشاكل صحية خطيرة والتي تكون ناتجة عن انخفاض تدفق الأكسجين والمغذيات إلى عضلة القلب.

هذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بنوبة قلبية وربما الموت. 

جدير بالذكر أن السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بأمراض القلب هو تصلب الشرايين، وهو عبارة عن تراكم اللويحات في البطانة الداخلية للشريان، الأمر الذي يسبب تضيق الشرايين أو انسدادها، وبالتالي يسبب قلة تدفق الدم إلى الأجزاء المختلفة من الجسم بما فيها عضلة القلب.

من قبل سيف الحموري - الثلاثاء ، 25 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 25 أغسطس 2020