هل السونار يكشف سرطان عنق الرحم؟

هل سمعت يومًا عن سرطان عنق الرحم؟ هل السونار يكشف سرطان عنق الرحم؟ تعرف على الإجابة وأهم التفاصيل في هذا المقال.

هل السونار يكشف سرطان عنق الرحم؟

سرطان عنق الرحم من السرطانات التي تصيب المرأة في عنق الرحم، فعادة ما يكون هذا المرض بدون أعراض، وتحدث معظم الحالات بسبب إصابة المريض بفيروس الورم الحليمي البشري (Human papilloma virus) الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. 

لكن كيف يتم تشخيص سرطان عنق الرحم؟ وهل السونار يكشف سرطان عنق الرحم؟ تابعوا قراءة المقال لتعرفوا الإجابة:

هل السونار يكشف سرطان عنق الرحم؟

إن الإجابة على سؤال هل السونار يكشف سرطان عنق الرحم؟ هي أن السونار يمكن أن يكشف وجود اضطرابات أو أمراض تصيب عنق الرحم وقد تجعل الطبيب يشك بوجود سرطان عنق الرحم، لكن حتى يتم التأكد من الحالة لا بدّ من أخذ خزعة من عنق الحم وفحصها مجهريًا لإثبات أو نفي سرطان عنق الرحم. 

قد يُستخدم السونار لتحديد مرحلة سرطان عنق الرحم بعد أن يتم تشخيص المريض، إذ يمكن أن يساعد في تحديد مناطق انتشار خلايا سرطان عنق الرحم، بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام وسائل التصوير الأخرى مثل الرنين المغناطيسي لتحديد أماكن انتشار السرطان أيضًا. 

كيف يتم تشخيص سرطان عنق الرحم؟

بعد أن أجبنا على سؤال هل السونار يكشف سرطان عنق الرحم؟ سننتقل للحديث عن كيفية تشخيص سرطان عنق الرحم.

يجب فحص النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و65 عامًا إما باختبار فيروس الورم الحليمي البشري أو مزيج من اختبار فيروس الورم الحليمي البشري ومسحة عنق الرحم كل خمس سنوات أو مسحة عنق الرحم وحدها كل ثلاث سنوات.

قد يُشتبه في الإصابة بسرطان عنق الرحم بناءً على مسحة عنق الرحم (Pap smear) ويتم تأكيد التشخيص بإجراءات أخرى، إذا كشفت مسحة عنق الرحم عن وجود خلايا غير طبيعية في عنق الرحم فقد يتم تحديد موعد لتنظير المهبل (Colposcopy).

حيث يسمح تنظير المهبل للطبيب برؤية عنق الرحم عن كثب باستخدام المنظار ويمكن عرض الصور التي يتم رؤيتها من منظار المهبل على شاشة للحصول على صور أكثر تفصيلًا، ثم يتم التخطيط لأخذ خزعة من عنق الرحم.

يمكن أخذ عينة من عنق الرحم بإحدى الطرق الآتية: 

  • القيام بخزعة بالمقراض (Punch biopsy): يتم إزالة كمية صغيرة من أنسجة عنق الرحم بجهاز يسمى المقراض لفحصها تحت المجهر.
  • كشط باطن عنق الرحم: يستخدم الطبيب فرشاة صغيرة لأخذ عينة من الأنسجة من قناة باطن عنق الرحم أثناء فحص التنظير المهبلي لفحصها تحت المجهر.
  • القيام بخزعة مخروطية: في هذه الطريقة يتم إزالة قطعة نسيج مخروطية الشكل لتشخيص سرطان عنق الرحم أو إزالة الأنسجة حتى لا تصبح سرطانية، وتتم هذه العملية تحت تأثير التخدير العام.
  • إجراء الاستئصال الجراحي الكهربائي (LEEP): هو يعد نوع من أنواع الخزعة المخروطية ويستخدم فيه حلقة سلكية مشحونة كهربائيًا لإزالة عينة من الأنسجة، ويتم إجراؤه تحت تأثير التخدير الموضعي.

كيف يمكن الوقاية من سرطان عنق الرحم؟

يحدث سرطان عنق الحم بسبب الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ويمكن لتغيير النمط السلوكي في الحياة اليومية والتطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري أن يقلل من مخاطر الإصابة به.

حيث يمكن للفحص المنتظم باستخدام اختبار فيروس الورم الحليمي البشري الأساسي أو مزيج من اختبار فيروس الورم الحليمي البشري ولطخة عنق الرحم أن يحدد التغيرات السابقة للسرطان، كما أن البدء بالعلاج عند الحاجة قد يقلل بشكل كبير من فرصة تطور سرطان عنق الرحم أو انتشاره. 

وفيما يأتي بعض النصائح التي يمكن اتباعها للتقليل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم:

  • التقليل من عدد شركاء العلاقة الجنسية.
  • الاستخدام الصحيح للواقي الذكري.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • استخدام اللولب.
من قبل د. اليمان عودة - الثلاثاء 21 كانون الأول 2021