شد الوجه بالخيط: أبرز المعلومات

بالتأكيد أنك سمعت عن عملية شد الوجه بالخيط، وبدأت بالبحث عنها لتتعرف على التفاصيل الكاملة حولها، إذًا فقط تابع القراءة وستجد ما تبحث عنه.

شد الوجه بالخيط: أبرز المعلومات

فلنتعرف في ما يأتي على كافة المعلومات والتفاصيل الهامة عن شد الوجه بالخيط:

ماذا يُقصد بشد الوجه بالخيط؟

شد الوجه بالخيط هو إجراء طبي غير جراحي مبدأه قائم على أساس غرز الخيوط بإبر خاصة صغيرة جدًا في الجلد لتقريب الأنسجة على بعضها البعض.

يمكن أن يُقلل شد الوجه بالخيط الترهلات حول منطقة الخدين والفك والرقبة بسرعة أكبر ومخاطر أقل من العمليات الجراحية الخاصة بشد البشرة.

يتم استخدام عدة أنواع من الخيوط لشد الوجه وذلك حسب نوعية البشرة، ومنها:

  • خيوط بولي بروبلين (Poly Prolene).
  • خيوط مونو (Mono Thread)، والتي تسمى الخيوط الأحادية أيضًا.
  • خيوط كوج (Cog Threads).
  • الخيوط المعقودة.
  • الخيوط الذهبية المصنوعة من الذهب الخالص 24 قيراط، وهي من أفضل الخيوط المستخدمة لشد الوجه كونها تساعد في زيادة تدفق الدورة الدموية خلال الأنسجة وبالتالي إعادة مرونة البشرة.

كما يجدر الذكر أنه لا يمكن اللجوء إلى شد الوجه بالخيط في حالة التجاعيد المتقدمة والبشرة الحساسة والبشرة الجافة أيضًا.

معلومات يجب معرفتها قبل إجراء عملية شد الوجه بالخيط

في ما يأتي أبرز المعلومات التي يجب معرفتها قبل إجراء عملية شد الوجه بالخيط:

  • تستغرق العملية من ساعتين إلى أربع ساعات، وفي الغالب قد لا تحتاج إلى تخدير.
  • يقوم الجراح بوضع الخيوط في الوجه عن طريق إجراء شقوق صغيرة في المنطقة المطلوبة.
  • يمكن الشعور بالنتائج على الفور بعد انتهاء عملية الشد.
  • الخيوط لا يمكن رؤيتها فيتم إخفاؤها داخل الأنسجة.

كيفية الاستعداد لعملية شد الوجه بالخيط

يوجد بعض الإجراءات التي يجب اتباعها استعدادًا لعملية شد الوجه بالخيط، والتي تمثلت في ما يأتي:

  • ارتداء ملابس مريحة وفضفاضة أثناء العلمية.
  • الإقلاع عن التدخين فترة من الزمن قبل وبعد العملية؛ لأن ذلك سوف يسرع من عملية الشفاء.
  • التوقف عن تناول أو أخذ أحد العلاجات الدوائية، مثل: الأسبرين، وبعض أنواع الفيتامينات، والمكملات الغذائية.
  • تحضير مجموعة من الأكياس الثلجية في المنزل، والمراهم والكريمات الموصى بها من قبل الطبيب، وذلك للتقليل من المضاعفات التي قد تحدث ما بعد العلمية.

ماذا يحدث للوجه أثناء عملية الشفاء

بعد شد الوجه بالخيط سوف يظهر على الوجه بعض الكدمات والتورمات التي تستمر حوالي أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وبعض الأشخاص يتعافون بشكل سريع مقارنة مع الآخرين.

خلال فترة ما بعد العملية يجب اتباع الإرشادات الآتية:

  • البقاء في المنزل وعدم التعرض لأشعة الشمس.
  • الابتعاد عن أي مصدر للملوثات، فقد تتسبب في تأخر الشفاء.
  • تجنب الابتسامة أو الضحك خلال أول أسبوعين بعد العملية؛ لأن أي حركة مبالغ فيها قد تعيق نمو الجلد فوق الخيوط وامتزاجه مع الأنسجة بشكل طبيعي.
  • المتابعة مع الطبيب بشكل دوري للتأكد من سير عملية الشفاء بشكل كامل، وعادةً ما يقوم الطبيب بإزالة الضمادات بعد بضعة أيام من شد الوجه بالخيط.

المضاعفات المحتملة لعملية شد الوجه

كما الحال في أي عملية جراحية فإنه يوجد احتمال حدوث مضاعفات أو عدوى ما بعد العملية، لذلك يجب مراجعة الطبيب على الفور في حال ظهور الأعراض الآتية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لتصل 39 درجة مئوية.
  • ظهور إفرازات غير طبيعية من منطقة الجرح، مثل: الخراج.
  • ألم شديد وتورم واحمرار في منطقة العملية.

محاذير وأضرار شد الوجه بالخيط

تمثلت أبرز المحاذير والأضرار من عملية شد الوجه بالخيط في ما يأتي:

  • التعرض لعدم تماثل في مقاسات الوجه، مثل: عدم تماثل الخد الأيمن مع الخد الأيسر.
  • التعرض لتلف أعصاب الوجه في حال عدم تمكن الجراح من معرفة التشريح الدقيق للأنسجة.
  • امتداد الأعراض الجانبية للعملية مدة شهر أو أكثر.
  • ظهور التهابات على الجلد، وذلك في حال عدم استجابة الجلد مع خامات الخيوط المستخدمة.
من قبل مجد حثناوي - الثلاثاء 30 نيسان 2019
آخر تعديل - الخميس 4 تشرين الثاني 2021