هل يختفي فيروس الورم الحليمي البشري؟

هل يختفي فيروس الورم الحليمي البشري؟ في حال كانت الإجابة لا، ما هو الحل؟ تعرف على الإجابة من خلال قراءة هذا المقال.

هل يختفي فيروس الورم الحليمي البشري؟

هل يختفي فيروس الورم الحليمي البشري؟ هذا السؤال الذي سنقوم بالإجابة عليه في هذا المقال:

هل يختفي فيروس الورم الحليمي البشري؟

تعد لا هي الإجابة على سؤال هل يختفي فيروس الورم الحليمي البشري؟ حيث لا يوجد علاج للتخلص من الفيروس نفسه، وهو فيروس له العديد من الأنواع لكن أبرزها ينتقل عبر الجنس، وقد ينتقل بعض أنواعه الأخرى من خلال ملامسة الجلد للجلد.

هناك طرق لعلاج الأعراض التي يسببها والتي تعد الثآليل التناسلية أكثرها شيوعًا، والتي يمكن علاجها كالآتي: 

1. الأدوية

هناك عدد من الأدوية التي يمكن دهنها على تلك الثآليل، مثل ما يأتي:

  • إيميكويمود (Imiquimod): قد يساعد هذا الكريم في تعزيز عمل الجهاز المناعي لمحاربة الثآليل التناسلية، ويجب الامتناع عن الجماع أثناء وضع هذا الكريم. 
  • بودوفيلين وبودوفيليكس (Podophyllin and podofilox): دواء بودوفيلين يقوم الطبيب بدهنه، أما البودوفيليكس تستطيع استخدامه في المنزل، وكلاهما يعملان على إتلاف خلايا الثآليل. 
  • حمض الخليك ثلاثي الكلور (Trichloroacetic acid): ويعمل هذا الكريم على حرق الثآليل التناسلية، وربما يمكن استخدامه للثآليل الداخلية. 
  • سينكاتشين (Sinecatechins): يستخدم هذا الكريم لعلاج الثآليل التناسلية الخارجية، وقد يسبب احمرار الجلد وربما حكة وألم. 

2. الجراحة

قد يلجأ الطبيب للجراحة في عدة حالات، مثل: عدم الاستجابة للأدوية، أو حجم الثآليل كبير، أو الحمل لكي لا يتعرض الطفل لتلك الثآليل عند الولادة، وتشمل الجراحة على الآتي ذكره:

  • التجميد بالنيتروجين السائل: يعمل التبريد من خلال تكوين فقاعات حول الثآليل لتسقط مع الوقت ويتكون بعدها جلد جديد، كما قد يسبب بعض الألم، وقد تحتاج إلى تكرار ذلك. 
  • الكي الكهربائي: ذلك من خلال استخدام التيار الكهربائي لحرق الثآليل التناسلية. 
  • الاستئصال الجراحي: ويتم من خلال استخدام التخدير الموضعي أو الكامل، ثم إزالة تلك الثآليل بأدوات خاصة، كما قد تشعر بالألم بعد انتهاء العملية.
  • العلاج بالليزر: ذلك من خلال تسليط ضوء شديد القوة على الثآليل، ويؤجل استخدامه للحالات المستعصية.

كيف يمكن تشخيص فيروس الورم الحليمي البشري؟

بعد الإجابة على السؤال هل يختفي فيروس الورم الحليمي البشري؟ سننتقل للحديث عن طريقة التشخيص، والتي غالبًا تختصر على النساء وتتم من خلال مسحة عنق الرحم، والتي يفترض أن تجريها النساء عند بلوغ 21 عامًا، حيث إن إجراء هذا الفحص يعتمد على السن بغض النظر عن حالة ممارسة الجنس، في ما يأتي التوضيح:

  • النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 21 - 29 ينصحن بإجراء الفحص مرة كل 3 سنوات.
  • النساء ما بين 30 - 65 عامًا ينصحن بإجراء مسحة عنق الرحم كل 5 سنوات.

أما الرجال فقد يقوم الطبيب في بعض الأحيان بأخذ عينة من الشرج، أو من المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة. 

ما هي مضاعفات فيروس الورم الحليمي البشري؟

بما أن الإجابة على سؤال هل يختفي فيروس الورم الحليمي البشري؟ كانت لا، سنتطرق للحديث عن بعض مضاعفات المرض التي يمكن أن يفيد الكشف المبكر عن هذا الفيروس في علاجها أو التخفيف منها، والتي يعد أكثرها شيوعًا نمو الخلايا بشكل غير طبيعي والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان، أما أكثر أنواع السرطان شيوعًا والتي يمكن لهذا الفيروس أن يسببها فهي كما يأتي:

  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان الشرج.
  • سرطان العضو الذكري.
  • سرطان الفرج.
  • بعض أنواع سرطان الرأس والرقبة.
من قبل د. ملاك ملكاوي - الأربعاء 8 أيلول 2021