هل زراعة الشعر ناجحة؟

هل زراعة الشعر ناجحة؟ ما نسبة نجاحها؟ وهل من عوامل تعتمد عليها نسبة النجاح؟ وهل هناك نصائح ترفع من نسبة نجاحها؟ تابع هذا المقال لتتعرف على الإجابات.

هل زراعة الشعر ناجحة؟

زراعة الشعر (Hair transplants) هي عملية جراحية يتم فيها نقل الشعر من المناطق التي يكون فيها الشعر كثيفًا في فروة الرأس أو مناطق الجسم إلى مناطق الصلع أو المناطق التي يكون فيها الشعر خفيفًا، فهل زراعة الشعر ناجحة؟

هل زراعة الشعر ناجحة؟

قد يكون من الصعب تقديم إجابة واحدة ومحددة على سؤال "هل زراعة الشعر ناجحة؟" وخاصةً أن هناك العديد من التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر، إلا أن معدلات البقاء المقدرة لطعوم الشعر المزروعة تصل لحوالي 90 - 95 %، على الرغم من أن النتائج الكاملة تستغرق ما يصل حتى 18 شهرًا حتى تصبح مرئية.

كما أن نسبة النجاح تعتمد على مستويات رضا المرضى، ففي دراسة أجريت عام 2016 على مرضى زراعة الشعر خضعوا لزراعة شعر سابقة من رؤوسهم أو أجسادهم أو لحيتهم تبين أن متوسطات الرضا بلغت بعد ثلاث سنوات من العلاج حوالي 8.3 من 10، وهذا يعني أن زراعة الشعر فعالة.

ما هي العوامل التي يعتمد عليها نجاح زراعة الشعر؟

على الرغم من أن زراعة الشعر تعد عملية فعالة وناجحة، لكن تختلف نسبة نجاحها من شخص لآخر اعتمادًا على أهداف الشخص في العلاج، فقد يهدف بعض الأشخاص لخفض خط الشعر، بينما يهدف أشخاص آخرين إلى زيادة كثافة الشعر حول التاج، لذلك يفضل مناقشة الأهداف مع الطبيب، لاختيار التقنية الأنسب لزراعة الشعر.

ماذا حول فعالية عمليات زراعة الشعر؟

بشكل عام تعد عمليات زراعة الشعر أكثر نجاحًا من منتجات استعادة الشعر التي لا تستلزم وصفة طبية، ولكن هناك بعض العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار حول فعاليتها:

  • حوالي 10 - 80% من الشعر المزروع في أي مكان، سوف ينمو مرة أخرى بالكامل في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر.
  • كالشعر العادي، يصبح الشعر المزروع رقيقًا بمرور الوقت.
  • الأشخاص الذين يعانون من بصيلات الشعر الخاملة أي وجود أكياس تحتوي على الشعر تحت الجلد، ولكن عدم نمو الشعرة، تكون عمليات الزراعة لديهم أقل فعالية، على الرغم من أن دراسة نشرت عام 2016 أشارت أن العلاج بالبلازما ساعد ما يصل لحوالي 75% أو أكثر من الشعر المزروع على النمو بالكامل مرة أخرى.

من هي الفئات التي لا تصلح لها عمليات زراعة الشعر؟

لا تصلح عملية زراعة الشعر للجميع، حيث يتم استخدامها بشكل أساسي لاستعادة الشعر في حال كان يعاني الشخص من الصلع أو ترقق الشعر بشكل طبيعي أو فقدان الشعر بسبب أي إصابة.

ولأن معظم عمليات الزراعة تتم باستخدام شعر حالي من الشخص نفسه، لذا تعد غير فعالة للفئات الآتية:

  1. الأشخاص الذين يتساقط الشعر لديهم بسبب العلاج الكيميائي أو تناول الأدوية الأخرى.
  2. الأشخاص الذين لديهم ندبات سميكة في فروة الرأس بسبب الإصابات.
  3. من ينشتر لديهم الصلع.

هل هناك نصائح لزيادة نسبة نجاح عملية الزراعة؟

بعد أن أجبنا على سؤال "هل زراعة الشعر ناجحة؟"، يحتاج جميع المرضى اتباع بعض النصائح لزيادة نسبة نجاح عملية الزراعة، ومن أبرزها:

  • اتباع التعليمات التي يقدمها الطبيب، مثل: تجنب تعرض فروة الرأس لأشعة الشمس بشكل مباشر، والحذر الشديد من غسل الشعر، وتجنب ملامسة الرأس.
  • استئناف الأنشطة العادية عندما يسمح الطبيب بذلك، فقد ينصح الطبيب بالراحة التامة أول 24 ساعة وتجنب الأنشطة الشاقة، والتي تطلب جهدًا لمدة أسبوعين بعد الإجراء لتجنب زيادة تدفق الدم إلى فروة الرأس.
  • تجنب تناول الكحول؛ لأنه يسبب ترقيق الدم، وتجنب التدخين أيضًا قبل أربعة أسابيع من الإجراء، وبعده لأنه يؤثر على ضغط الدم ويقلل من تدفقه.
من قبل د. بيسان شامية - الأربعاء 20 تموز 2022
آخر تعديل - الأربعاء 20 تموز 2022