هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض؟

حالة تكيس المبايض هي حالة شائعة بين النساء، فهل يحدث تبويض مع تكيس المبايض؟ وكيف يمكن تتبع الإباضة؟ تابع المقال لتتعرف على الإجابات.

هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض؟

تكيس المبايض (Polycystic ovarian syndrome) هو اضطراب هرموني شائع تواجه النساء المصابات فيه مشكلات في انتظام دورة الحيض أو طول مدتها أو زيادة في مستويات هرمون الذكورة، فهل يحدث تبويض مع تكيس المبايض؟

هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض؟

في الدورة الشهرية عند النساء غير المصابات بتكيس المبايض، ينضج عدد من البويضات داخل بصيلات في المبايض، ويتم إطلاق البويضة الأكثر نضجًا في إحدى قناتي فالوب لتلتقي بالحيوانات المنوية إن وجدت.

لذلك تتساءل العديد من النساء "هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض؟" والإجابة هي أنه في حالة تكيس المبايض، على الرغم من احتواء المبايض متعددة الكيسات على بصيلات بها بويضات، إلا أن البصيلات لا تنمو وتنضج بشكل صحيح، لذلك لا يكون هناك إباضة أو إطلاق للبويضات في بعض الأشهر، وهذا يعرف بخلل الإباضة.

وهذا يعني حدوث التبويض مع تكيس المبايض، ولكن بشكل غير منتظم، لذلك تعاني معظم النساء المصابات بتكيس المبايض من دورة شهرية غير منتظمة.

ما السبب وراء خلل الإباضة؟

متلازمة تكيس المبايض هي حالة هرمونية معقدة تصيب ما يصل لامرأة واحدة من كل 5 نساء في سن الإنجاب، ويكون لدى النساء المصابات مستويات مرتفعة من هرمون يعرف بالهرمون اللوتيني وهو الهرمون المسؤول عن الإباضة، ومستويات منخفضة من هرمون يعرف بالهرمون المنبه للجريب وهو هرمون ضروري لنمو البلوغ ووظيفة مبيض المرأة.

كما تعاني النساء المصابات بتكيس المبايض من نقص في إنتاج هرمون الإستروجين وإفراط في الأندروجينات، وهذا يسبب أكياسًا صغيرة على سطح المبيض. وبسبب هذه الاختلالات الهرمونية غالبًا ما تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من عدم حدوث التبويض بانتظام وعدم انتظام في الدورة الشهرية.

كيف يمكن تتبع الإباضة؟

بعد التعرف على إجابة "هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض؟"، لا بد أنك تتساءل كيف يمكن تتبع الإباضة؟ وفيما يأتي بعض الطرق التي يختبر بها الأطباء التبويض:

1. درجة حرارة الجسم الأساسية

تعاني معظم النساء من ارتفاع مستمر في درجة حرارة الجسم الأساسية بعد الإباضة، لذلك يطلب الطبيب من المرأة متابعة درجة حرارتها كل صباح بمجرد استيقاظها، وإذا لم تلاحظ ارتفاعًا في درجة حرارتها في أي يوم فهذا قد يعني عدم حدوث التبويض.

2. اختبار هرمون البول

يتم إجراء اختبار للبول في منتصف الدورة الشهرية من أجل اختبار زيادة تدفق الهرمون اللوتيني باستخدام اختبار التبويض المنزلي، حيث تحدث الإباضة عادة بعد 24 - 40 ساعة من ملاحظة نتيجة الاختبار الإيجابية والتي تعني ارتفاع مستويات الهرمون.

3. الموجات فوق الصوتية عبل المهبل

يستطيع الطبيب من خلال فحص الموجات فوق الصوتية تأكيد وجود كيس بداخله بويضة.

4. مستوى البروجسترون

يرتفع مستوى هذا الهرمون بعد التبويض، لذلك يمكن إجراء فحص دم بسيط بعد أسبوع من منتصف الدورة لتأكيد حدوث الإباضة.

هل يحدث حمل مع تكيس المبايض؟

نعم، يمكن حدوث الحمل عند النساء المصابات بتكيس المبايض، إلا أنه غالبًا ما يأخذنّ وقتًا أطول للحمل، ويحتجنّ لعلاجات الخصوبة أكثر من النساء غير المصابات.

ويمكن زيادة فرص حدوث حمل لديهنّ من خلال التمتع بأفضل صحة ممكنة قبل محاولة الإنجاب والتحكم بحالة تكيس المبايض وعلاجها كالآتي:

  1. اعتماد أسلوب حياة صحي يشمل عدم التدخين وتقليل الكحول وتناول نظام غذائي صحي وممارسة الكثير من التمارين الرياضية والنوم الكافي.
  2. فقدان الوزن، حيث يساعد فقدان الوزن في تنظيم الدورة الشهرية غير المنتظمة.
  3. تناول أدوية الخصوبة، فقد يصف الطبيب حبوبًا أو حقنًا لتنشيط وتحفيز المبيضين على إنتاج البويضات وإطلاقها.
  4. التلقيح داخل الرحم، قد يلجأ الأطباء في بعض الحالات لعملية التلقيح داخل الرحم، إذ سيقوم الطبيب بحقن الحيوانات المنوية المعدة خصيصًا في الرحم من خلال إجراء بسيط في العيادة.
من قبل د. بيسان شامية - الأحد 2 تشرين الأول 2022
آخر تعديل - الأحد 20 تشرين الثاني 2022