20 خطأ لدى المبتدئين طريقهم في صالات الجيم!

العديد من أولئك الذين بدؤوا منذ لحظة بزيارة صالات الجيم يقعون في أخطاء المبتدئين في الجيم، لذا خُصص المقال لذكرها وذكر طرق تفاديها.

20 خطأ لدى المبتدئين طريقهم في صالات الجيم!
محتويات الصفحة

فلنتعرف في ما يأتي على أبرز أخطاء المبتدئين في الجيم وأخطار ممارستها إضافة لمعرفة فوائد تفاديها:

أخطاء المبتدئين في الجيم

في ما يأتي سيتم أبرز أخطاء المبتدئين في الجيم ويتبعها التصحيح لها:

1. الجلوس غير الصحيح على أجهزة التدريب

يجب أن تنتبهوا أن لكل أجهزة التدريبات البدنية المختلفة تقريبًا يوجد دعائم للظهر، وهنا يجب أن تلصقوا الجزء الخلفي إلى هذه الدعائم وتحافظوا على ظهر مستقيم أثناء الجهد والراحة.

إذا كان ظهركم ليس مستقيمًا تمامًا أثناء القيام بالجهد فسيتكون عبء كبير على الفقرات مما قد يُؤدي إلى ألم والإصابات.

2. التمسك الجيد بدعائم أجهزة التدريبات الهوائية

أجهزة مسارات المشي الثابتة وأجهزة التزلج مجهزة بدعائم هدفها هو ألا تفقدوا توازنكم أثناء التدريب، وهذه الدعائم عادةً تكون من الأمام أو على الجانبين.

لكن انتبهوا إذا وجدتم أنفسكم متكئين عليها خلال التدريب الهوائي، فأنتم في الواقع تغشون وتنقلون جزءًا من الجهد إلى أيديكم، بهذا الأمر أنتم تقللون من العبء على العضلات الأكثر أهمية ضمن هذه التدريبات، وهم: الساقين، والظهر، والبطن.

يُوصى الإمساك بها بشكل خفيف ولمسها بأطراف الأصابع لكن من دون تلقي دعم منها لوزنكم.

3. القراءة أثناء التدريب الهوائي

العديد ممن يتدربون على أجهزة مسارات المشي الثابتة في صالات الجيم يقرؤون الصحف أو الكتب خلال التدريب، القراءة تجعلكم تفقدون التركيز مما يُمكن أن يؤدي للسقوط وعادةً يترافق ذلك مع وضعيات غير مثالية أثناء التدريب بسبب الحاجة إلى إمعان النظر في الصحيفة أو الكتاب.

4. السير مع الأثقال

حمل الأثقال أثناء التمارين الرياضية يتسبب في الكثير من الضغط على الركبتين، والظهر، والمفاصل المختلفة، لذا تجنبوا ذلك، فقد يُسبب ذلك لكم كسور الجهد، واتركوا الأثقال لتدريبات القوة الخاصة بكم.

5. الاعتقاد بأن التدريبات الهوائية كافية لوحدها

هذا غير صحيح، ويُعدّ أحد أخطاء المبتدئين في الجيم، حيث أن التمارين الرياضية الهوائية هي عنصر مهم جدًا في التدريب وتنشط القلب والرئتين والدورة الدموية، لكن عليكم أن لا تنسوا أهمية تدريبات القوة، فهي مهمة جدًا للحفاظ على كتلة العضلات التي تخدمكم في حياتكم اليومية.

6. السرعة في تنفيذ التدريبات

السرعة الزائدة في تنفيذ تدريبات القوة ترفع ضغط الدم وفرص حدوث الإصابات لاحقًا، وهي تُقلل بشكل كبير من فعالية هذه التمارين.

يجب تنفيذ التمارين ببطء، والتنفس أثناء الاسترخاء والزفير أثناء القيام بالجهد، كما عليكم أن تُحافظوا على وتيرة 2 - 3 ثوان بين كل تمرين.

7. ممارسة تمارين عضلات البطن بطريقة غير الصحيحة

العديد من المتدربين يتساهلون في كل ما يتعلق بتمارين عضلات البطن، وحتى عندما يتعلق الأمر بالأجهزة المعدة لذلك، فهم يؤدون نصف التمرين عن طريق حني منطقة الرقبة حتى منطقة الصدر.

مجال الحركة الفعال لتمارين عضلات البطن يجب أن يتم فيه حني الجزء العلوي من الجسم إلى الخصر بشكل كامل، لذا ركزوا واحرصوا على التأكد من أن العضلة الوحيدة التي تقوم بالجهد هي عضلة البطن وليست مناطق أخرى مثل: الظهر، والكتفين.

8. إمالة الرأس إلى الأمام ضمن تمارين الظهر

جهاز تمارين الظهر في كل صالة للياقة البدنية الذي يشمل قضيب يتم دفعه إلى أسفل من وضعية الجلوس لمحاكاة تمارين الجهد قد يُسبب الألم في الرقبة لأولئك الذين يميلون رأسهم إلى الأمام ويسحبون القضيب إلى ما وراء الظهر.

أثناء القيام بالجهد فإنكم قد تشكلون عبئًا زائدًا على فقرات الرقبة، لذا اسحبوا القضيب إلى ما تحت منطقة الصدر وليس إلى الجزء الخلفي من الرأس.

9. زيادة وزن المقاومة

انتبهوا بأن لا تزيدوا وزن المقاومة في الأجهزة المختلفة على حساب مجال الحركة الكامل فهذا أحد أخطاء المبتدئين في الجيم، حيث أنكم في هذه الحالة أنتم ببساطة لا تشغلون كل الوحدات الحركية للعضلة والتمرين يفقد من فعاليته.

احرصوا على التعامل مع الأثقال التي تسمح لكم بأداء مجال الحركة الكامل، واطلبوا المساعدة من مدرب صالة الجيم ليشرح لكم ما هي الحركة بالضبط وكيفية تنفيذها.

10. القيام بتمارين الشد قبل التسخين

يحظر القيام بتمارين الشد قبل التسخين، ففي هذه الحالة تكونون معرضين لخطر تمزق الأنسجة العضلية.

في بداية التدريب ينبغي إجراء تسخين لمدة 10 إلى 15 دقيقة أو أكثر، وفقط بعدها يتم إجراء تمارين الشد قبل البدء بالمجهود البدني.

11. القفز خلال تدريبات الشد

خلال إجراء تدريبات شد العضلات التي تُجرى قبل أو بعد التمرين يحظر القفز، لذا يجب على الجسم أن يكون ثابتًا تمامًا خلال تمارين الشد لمنع حدوث الإصابات في العضلة.

12. عدم الشرب أثناء التدريب

احرصوا على الشرب أثناء التدريب، بحيث تحصل عضلاتكم على السوائل الضرورية لحركتها لمنع حدوث التشنجات أو الألم فيها.

علاوة على ذلك فإن الجسم يفقد الكثير من السوائل أثناء التدريب، مما يُمكن أن يؤدي للجفاف.

13. ممارسة التمارين القديمة

بما أن أبحاث الرياضة واللياقة البدنية تتقدم وتتطور باستمرار، فاحرصوا على التخلي عن التمارين المختلفة التي تعلمتموها في المدرسة الابتدائية والثانوية، فقد يكون الكثير منها ضار ولم يُعدّ يُوصى به من قبل مدربي اللياقة البدنية.

يجب استشارة مدرب صالة اللياقة البدنية حول كل تمرين تقومون به، فهو سوف يُخبركم ما إذا كان مناسباً وموصى به.

14. ملازمة الروتين

الروتين هو واحد أخطاء المبتدئين في الجيم، وهو واحد من أكبر أعداء تدريبات اللياقة البدنية وذلك لسببين أساسيين، وهما:

  • تعود العضلات

عند أداء العضلات لنفس الحركات فمع مرور الوقت يصبح التمرين أقل فعالية، حيث أن لكل عضلة بحاجة لإجراء تغييرات وتحديث للتدريبات التي تقومون بها؛ لمفاجأتها ولتشغيل أجزاء مختلفة منها.

  • الملل

في اللحظة التي تشعرون فيها بالملل من التمرينات البدنية فإنكم بذلك تحكمون عليها بالإعدام، لذا احرصوا على تحديث التمارين التي تقومون بها، ويُفضل أيضًا تغيير صالة الألعاب الرياضية التي تتدربون فيها من فترة إلى أخرى وافعلوا كل ما في وسعكم لتجنب التدريبات الروتينية المملة وغير المليئة بالتحديات.

15. البحث عن حلول سريعة

الناس يبحثون دائمًا دون كلل أو ملل عن الحلول السريعة، وخاصةً في الرياضة، واللياقة البدنية والحمية الغذائية.

لا يوجد خطأ أكبر من ذلك، حيث ينبغي الحرص على التدرب لمدة 4 ساعات على الأقل في الأسبوع لتحقيق النتائج والانتظار لنحو شهرين حتى بدء رؤية النتائج الحقيقية سواء في زيادة كتلة العضلات أو أثناء التدريب الصحي، المنتظم والمنضبط الذي يهدف لخفض الوزن.

16. التمرن في نهاية الأسبوع فقط

الكثير من المتمرنين يقومون بالتدريبات فقط في عطلة نهاية الأسبوع ولا يوزعونها على كل الأسبوع، وهذا أحد أخطاء المبتدئين في الجيم؛ لأن ذلك يسبب عبء كبير على العضلات، والأوتار والعظام.

خلال أيام التدريب المكثفة وفي الأيام التي لا يتم فيها التمرن _من الأحد إلى الأربعاء أو الخميس_ يكون الجسم غير فعال على الإطلاق.

يجب اتباع نظام تدريبات موزع على كل الأسبوع بحيث تحظى كل عضلة بفترة راحة بين 48 إلى 72 ساعة بين تدريب وآخر.

17. التدريب الزائد منذ البداية

تنضمون إلى صالات الجيم ويملؤكم الحماس الشديد؟ احرصوا على البدء بنشاط معتدل جدًا وقوموا بزيادة منحنى الجهد بشكل تدريجي.

العديد من أولئك الذين يظهرون الحماس في بداية التدريبات يصلون بسرعة كبيرة إلى طبيب العظام.

18. عدم القيام بإرخاء الجسم والعضلات

في نهاية التدريب يجب عليكم إجراء نشاط أكثر اعتدالًا وبوتيرة منخفضة لعشرة دقائق على الأقل، وذلك للسماح للحرارة في الانخفاض بشكل معتدل في العضلات، مما يمنع حدوث التشنجات.

19. نسيان أن التمرين متعة

أعزائي المتدربون لا تنسوا أن تدريبات اللياقة البدنية ينبغي أن تكون ممتعة، فهذا ليس دوامًا مملًا.

أحضروا معكم موسيقى تسمعونها، وارتدوا الملابس الجميلة واخرجوا للتمتع، فمثل هذا النهج يضمن بقاء الدافعية للتدريبات لسنوات طويلة.

20. بذل الجهد المُضاعف اعتقادًا أن ذلك أفضل

إن بذل الجهد المُضاعف لا يعني أنكم ستحصلون على قوة جسدية وبناء عضلات بسرعة، حيث أن ذلك لن يُفيد بل قد يضر ويؤدي إلى تعرضكم للإصابات الخطيرة.

مخاطر أخطاء المبتدئين في الجيم

إن مخاطر أخطاء المبتدئين في الجيم تكمن في ما يأتي:

  • التعرض للإصابات، التي تمتد من بسيطة إلى خطيرة.
  • الشعور للآلام.
  • الملل.
  • عدم استكمال ممارسة الرياضة.

ما هي النتائج في حال النجاح بإدارة الوضع في صالة الرياضة؟

النتائج المتوقعة في حال ممارسة التمارين وفق إرشادات جيدة تضمن:

  • الحصول المظهر المطلوب.
  • الحفاظ على الوزن.
  • انخفاض مستوى الكولسترول.
  • زيادة الثقة بالنفس.
  • تقوية جهاز قلب ودورة دموية قوية.

اقرأ المزيد:

من قبل ويب طب - الأحد 17 تشرين الثاني 2013
آخر تعديل - الثلاثاء 31 أيار 2022