6 مشاكل شائعة تصيب العين وطرق علاجها

العين من أكثر الأجزاء حساسية في جسم الإنسان، ولذلك يجب الإعتناء بها والحفاظ على سلامتها. وهناك بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب العين وتحتاج إلى علاج. إليك أبرزها.

6 مشاكل شائعة تصيب العين وطرق علاجها

يتعرض كثير من الأشخاص إلى مشاكل في العين، بعض منها يكون بسيط وعلاجه سهل، والاخر يستدعي زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات. إليك أبرز المشاكل الشائعة التي تصيب العين.

  1. إحمرار العين

من أكثر المشاكل التي يعاني منها الأشخاص سواء كانت مؤقتة أو مزمنة، ويحدث إحمرار العين لعدة أسباب، وهي:

  • تضخم الأوعية على سطح العين: نتيجة العديد من المهيجات مثل الغبار، أشعة الشمس، البكتيريا والفيروسات، نزلات البرد والسعال، والحساسية من بعض المواد المحيطة مثل شعر الحيوانات الأليفة.
  • قرحة العين: حيث تتسع الأوعية الدموية وتندفع داخل العين لتكافح العدوى التي أصابتها، مسببة إحمرار العين.
  • العدسات اللاصقة: فهذه من أكثر الأسباب لإحمرار العين بسبب وجود جسم غريب داخل العين وتكرار تركيبها وإزالتها.
  • قطرة العين: على الرغم من أنها علاج لمشاكل عديدة في العين، ولكنها يمكن أن تسبب إحمرارها في حالة إستخدامها بشكل مفرط لأنها تزيد من إتساع الأوعية الدموية.
  • الرمد: أحد الأمراض الذي ينتج عنها إحمرار في العين، حيث تحدث إلتهابات في الملتحمة حول الجفن، ومن الأعراض الأخرى للرمد زيادة إفراز الدموع، والشعور بوجود جسم غريب داخل العين.

العلاج:

في حالة إحمرار العين يجب القيام بغسلها جيداً أولاً حتى ننظفها من أي أتربة أو مواد غريبة داخلها، وإن إستمر الأحمرار فلابد من إستشارة الطبيب.

  1. الام العين

نتيجة الإجهاد المستمر للعين، قد نشعر بالام فيها، وخاصةً للأشخاص الذين ترتبط أعمالهم بالجلوس أمام شاشة الحاسوب، وتتعدد أسباب الام العين كالتالي:

  • إرهاق عضلات العين: سواء الداخلية أو الخارجية، نتيجة التحديق المستمر والزائد في أشياء قريبة نقوم بالضغط على العين، مما ينعكس بالضرر على العين والشعور بالام فيها.
  • الإنتقال ذهاباً وإياباً بالعين: حيث أن تكرار النظر يميناً ويساراً وتحريك العين يؤدي إلى تعب في الدماغ والعين معاً.
  • الإضاءة الخافتة: والتي تضطرنا أيضاً إلى التحديق بدقة والإقتراب من الأشياء لرؤيتها أو قراءتها، وهذا يسبب إرهاق العين بصورة كبيرة.

العلاج:

يتطلب علاج إجهاد العين التي تتسبب في الشعور بالام، أن يريح الشخص عينه من القراءة والتحديق كلما سنحت له الفرصة، كما يجب توفير إضاءة جيدة في المكان الذي نقرأ فيه أو نعمل به.

وإذا كان هناك صعوبة في الرؤية، فيجب التوجه للطبيب لإختبار سلامة النظر وعدم وجود مشكلة تعيق الرؤية جيداً.

  1. جفاف العين

يشكو بعض الأشخاص من جفاف العين، أو ما يسمى بـ"متلازمة العين الجافة"، وتتمثل أسبابها في:

  • تقدم السن: لدى كبار السن يخف إفراز الدموع ولا تكون في صورتها الطبيعية، مما يؤدي إلى حدوث الجفاف في العين.
  • النظر لفترات طويلة بالأجهزة الذكية: سواء الحاسب الالي أو الهاتف الذكي، فعند التحديق تقل طرفة العين، وبالتالي تتعرض للجفاف.
  • التعرض لهواء المكيفات: حيث أن هذه الأجهزة تقلل رطوبة الهواء، وتزيد من تدفق الهواء، وبالتالي تعرض العين للجفاف.
  • بعض المشكلات الصحية: أيضاً تؤدي إلى حدوث خلل في إفرازات الدموع، مثل مشاكل الغدة الدرقية، وإلتهاب الجفون، وكذلك مرض السكري وإلتهابات المفاصل.
  • تناول بعض الأدوية: هناك أدوية تسبب جفاف العين مثل أدوية الضغط، أدوية الحساسية، والعقاقير المضادة للإكتئاب.

العلاج:

تتطلب بعض حالات جفاف العين إستخدام القطرة الخاصة بترطيبها، ولكن ينصح باللجوء إلى الطبيب إذا إستمر هذا الجفاف.

  1. إزدواجية الرؤية

هي مشاهدة مزدوجة لشيء واحد، إما فوق بعضهما أو إلى جانب بعضهما، وأبرز أسبابهما:

  • مشكلة في عضلات العين: أو وجود مشكلة بالأعصاب، فيؤدي هذا إلى إزدواجية الرؤية والام في العين، ويصاحبها أيضاً الام في الرأس.
  • أمراض القرنية: والتي غالباً ما تكون في عين واحدة فيحدث الإزدواج بها ويمكن ملاحظة هذا بتغطية العين الأخرى والتأكد من وجود مشكلة في إحدى العينين فقط.
  • الإجهاد الشديد: أحد أسباب حدوث رؤية مزدوجة هو الإجهاد والضغط على العين وعدم أخذ قسط كاف من النوم.

العلاج:

إذا كنت قد حصلت على الراحة اللازمة لصحة العينين ولازال هناك إزدواجية في الرؤية وأن الأمر متكرر فيجب زيارة الطبيب لأنها قد تشير إلى وجود مشكلة تحتاج إلى تدخل طبي.

  1. قشور العين

من الطبيعي أن يجد الشخص بعض القشور في عينه بعد الإستيقاظ من النوم، ولكن إذا كانت بكمية أكثر من الطبيعي وصاحبها إحساس بألم فهذا مؤشر لتجمع البكتيريا داخل الجفن، وأبرز أسبابها:

  • إلتهاب في الجفن: حيث تسبب إلتهابات الجفن وجود قشور زائدة عن الحد تحيط بالعين ويمكن أن تصل لإعاقة الرؤية.
  • الحساسية الشديدة: والتي تحدث نتيجة التعرض للأتربة أو المواد التي تتحسس منها العين وخاصةً في موسم الربيع أو الأوقات التي تكثر بها العواصف الترابية.
  • الإصابة بفيروس: مثل نزلات البرد أو الهربس البسيط، فيظهر خلالها قشور كثيرة في مناطق زوايا العين.

العلاج:

من المتوقع أن يحدث تورم في العين بعد الإصابة بالقشور الزائدة عن الحد، ولذلك لا داعي للإنتظار، ويفضل الذهاب للطبيب على الفور.

  1. العوامات

وهي رؤية بقع داكنة في مجال الرؤية، تتحرك مع تحرك العين، وتختفي في حالة محاولة النظر إليها مباشرةً، وتنتج بسبب بعض الأمور مثل:

  • تقدم العمر: فمع تقدم العمر تحدث تغيرات في السائل الزجاجي للعين، وهو المادة الجيلاتينية التي تحافظ على سلامة الرؤية.
  • إلتهاب ونزيف العين: وبالتالي حدوث مشاكل في هذا السائل الزجاجي مما يسبب ظهور هذه الأجسام الطافية أمام العين.
  • تمزق في الشبكية: وهو أحد الأمراض التي تحتاج إلى العلاج الطبي حتى لا تزداد خطورتها، ومن أعراضها الإصابة بالعوامات.

العلاج:

قد تكون العوامات أمر عارض وتختفي، ولكن ظهور الأجسام الطافية بشكل متكرر أمر لا يجب إهماله لمعرفة الأسباب التي أدت لحدوثه وعلاجها في أسرع وقت.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 9 مايو 2018
آخر تعديل - الخميس ، 13 سبتمبر 2018