8 أسباب لعدم خسارتك الوزن

هل قمت باستبدال البطاطا المقلية والمشروبات الغازية بأنظمة الريجيم المتنوعة، لكنك لا زلت بالوزن ذاته؟ هذه الأسباب قد تكون عائقاً أمام خسارتك للوزن:

8 أسباب لعدم خسارتك الوزن

قد تعتقد أن تناولك لكميات قليلة من الطعام، من شأنه أن يساعدك في تخفيف وزنك، ويمنحك قوام رشيق، هذا قد يحصل عند من يعالجون هذه الأسباب قبل البدء في أنظمة الريجيم المختلفة.

إليك 8 أسباب قد تمنعك من  فقدان الوزن:

1. الماء

عدم شرب مياه كافية خلال اليوم قد يعرضك للإصابة بالسمنة.

تشكل المياه حوالي 60٪ من جسمك ولها تأثير كبير على وزنك، فشرب كمية معتدلة من الماء قبل وجبات الطعام، يساعد في  تثبيط الشهية وتقليل عدد السعرات الحرارية.

تناولت دراسة نشرت في مجلة البحوث السريرية والتشخيصية the Journal of Clinical and Diagnostic Research، تأثير انتظام شرب 500 مل من الماء ثلاث مرات يومياً قبل نصف ساعة من الوجبات الرئيسية في فقدان الوزن، بحيث أجريت هذه الدراسة على 50 فتاة بدينة لمدة ثمانية أسابيع.

2. أغذية الحمية

تحتوي العديد من الأطعمة المخصصة للحمية على الدهون الوفيرة والسعرات الحرارية المخفية، كما تزيد من رغبتك الشديدة في تناول السكر، وتقلل من مستوى الطاقة لديك، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الوزن مع مرور الوقت.

غالبا ما تحتوي الأطعمة مثل الشوفان، واللبن الزبادي قليل الدسم، والأطعمة الخالية من الغلوتين على إضافات من السكر والفركتوز، هذا يسبب زيادة في السكر في الجسم، وتراكمه على هيئة دهون في الوركين والبطن.

بالرغم من أن المشروبات الغازية خالية من السكر، لكنها تحتوي على مواد تحلية صناعية لا يستطيع جسمك هضمها بسهولة، ما يسبب انتقالها إلى الأمعاء، ولعدم تحمل الجلوكوز وارتفاع نسبة السكر في الدم قد يتغير سلوك البكتيريا المعوية، فتحول هذه المواد إلى دهون.

لذلك عليك اختيار منتجات الحمية بعد التمعن جيداً ببطاقته التعريفية.

3. الوجبات اليومية

تخطي وجبات الطعام قد يتسبب في اكتسابك لمزيد من الوزن بدلاً من فقدانه.

قد يبدو من المنطقي أن تناول كميات أقل من الطعام عن طريق تخطي وجبة ما قد يساعدك في إنقاص وزنك، لكن غالباً ما يثبت تخطي الوجبات نتائج عكسية لعدة أسباب، منها:

  • استقلاب الجسم يعمل بشكل أفضل مع انتظام الوجبات، يقوم الجسم بحرق السعرات الحرارية أثناء عملية الهضم، لكن عندما تتوقف عن تناول الغذاء الكافي، يتباطأ معدل الأيض لديك، هذا بدوره يعرقل من عملية حرق السعرات الحرارية لديك عند تناول الطعام.
  • عندما لا تأكل ما يكفيك من الطعام، فإن جسمك يستجيب عكسياً بالحفاظ على الطعام كدهن للطاقة.
  • تخطي وجبة الفطور مثلا، قد يجعلك أكثر جوعاً في وجبة الغداء، وقد تفرط في تناول الطعام.

أظهرت دراسة نشرت في مجلة صحة المراهقين the Journal of Adolescent Health، أن تخطي وجبة الإفطار يتسبب في زيادة في الوزن، ويزداد الأمر عند المراهقين.

4. النوم

عدم الحصول على النوم الكافي، قد يكون سبباً اخر في زيادة الوزن.

أظهرت دراسات عدة أن النوم بقسط غير وافر في الليل، يحفز هرمونات الجوع ويزيد الشهية، مما يؤدي إلى زيادة الوزن مع مرور الوقت.

وأشارت دراسة نشرت في دورية حوليات الطب the Annals of Medicine، إلى أنه عندما تم  تقليل فترات النوم ل 12 رجل لمدة يومين، فقد عانوا من انخفاض مستويات هرمون الليبتين المسؤول عن تثبط الجوع- وزيادة مستويات هرمون الغريلين المسبب للجوع- وزيادة عامة في الشهية.

لدعم جهودك في إنقاص الوزن، تأكد من حصولك على 7 إلى 8 ساعات يومياً من النوم المريح.

5. البروتين

عدم تناولك ما يكفيك من البروتين، قد يجعلك تعاني من الوزن الزائد.

يعد النظام الغذائي الغني بالبروتين، أمراً جيداً لإنقاص الوزن، فهو يقلل الرغبة الملحة في تناول السكريات، ويمنع ترسبات الدهون الزائدة بسبب تراكم السكر.

أشارت دراسة نشرت في مجلة السمنة Obesity، إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالبروتين يدفع إلى الشعور بالشبع، ويسيطر على الشهية، الأمر الذي يساعد في فقدان الوزن.

6. الأدوية

الاثار الجانبية لبعض الأدوية قد تكون سبباً في زيادة وزنك.

بعض العقاقير الطبية المستخدمة في علاج الاكتئاب والسكري والنوبات القلبية والصداع النصفي وارتفاع ضغط الدم، يمكن أن تسبب زيادة الوزن، لذلك إذا كنت تحاول إنقاص وزنك أثناء تناولك العقاقير الطبية، فقد يكون هذا هو السبب في عدم نجاحك.

كما أن بعض الأدوية قد تزيد من شهيتك وتحرض على الام الجوع، وهناك أيضاً ممن يبطئ عملية التمثيل الغذائي أو يسبب احتباس الماء.

إذا لاحظت ازدياد وزنك بعد فترة وجيزة من تناولك للدواء، لا تتوقف عنه قبل استشارة الطبيب أو الحصول على بديل.

7. قصور الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية هو اضطراب يصيب الغدة الدرقية، المسؤولة عن إفراز هرمونات حرق الدهون.

عندما يقل إفراز الجسم لهذه الهرمونات، ينتهي جسمك بحرق كميات أقل من السعرات حرارية، ويخزنها على هيئة دهون، التي تتراكم بعد فترة من الزمن وتؤدي إلى زيادة جذرية في الوزن.

8. عصير الفواكه

يحتوي عصير الفواكه على كمية عالية من السكريات، ويفتقر إلى الألياف والبروتينات والدهون الصحية التي تبقيك أكثر إشباعاً، هذا قد يجعلك تتناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية، ما يزيد من كمية السعرات الحرارية اليومية المكتسبة.

برتقالة صغيرة واحدة قد تحتوي على ما يقارب 45 سعرة حرارية، وهي نسبة منخفضة وجيدة لجسمك، لكن عندما تقرر صنع كوب من العصير، فقد تحتاج  3 إلى 4 حبات من البرتقال، الأمر الذي يجعلك تجني 180سعرة حرارية في دقائق.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 15 مايو 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 3 سبتمبر 2018