دليلك لفهم السعرات الحرارية

سنختصر الحديث هنا وبشكل مبسط لمساعدتك على فهم السعرات الحرارية وما تعنيه علميًا، وكيف يمكن السيطرة عليها وتوجيهها، تابع المقال.

دليلك لفهم السعرات الحرارية

فلنتعرف في ما يأتي على ماذا نعني بالسعرات الحرارية، وعلى العلاقة بين السعرات الحرارية وميزان الطاقة، ومعلومات أخرى هامة.

ماذا نعني بالسعرات الحرارية؟

زيادة وعينا بمجال المجموعات الغذائية وبدائلها، ومعرفة عدد السعرات الحرارية التي يحويها الغذاء مهم جدًا لنا في المساعدة على معادلة كمية الطاقة الحرارية الداخلة للجسم بالمقارنة مع الطاقة التي يتم استهلاكها، والذي يعد مفتاح النجاح في الحفاظ على الوزن الصحي.

تعرف السعرات الحرارية على أنها مقياس الطاقة الذي يمدنا بها الغذاء، والسعرة الحرارية الواحدة (calories) هي كمية الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة غرام واحد من الماء بدرجة مئوية واحدة في ضغط جوي نظامي. 

إليك معدلات ما يحتاجه الشخص البالغ من السعرات الحرارية اليومية في ما يأتي:

  • الرجل: يحتاج ما يقارب 2500 سعرة حرارية يوميًا.
  • المرأة: تحتاج ما يقارب 2000 سعرة حرارية يوميًا.

قد تتغير هذه النسب وفقًا للعوامل الاتية:

  • العمر.
  • الوزن.
  • الطول.
  • التاريخ الصحي.
  • النشاط البدني اليومي.

عادةً ما تقاس كمية الطاقة التي يحتويها غذاء من نوع معين باستخدام وحدة السعرات الحرارية وبحسب الكيلوغرامات.

إذا كنت تطمح لفقدان وزنك فهذا يعني ضرورة تقليل سعراتك الحرارية إلى ما هو مناسب مع زيادة المجهود البدني اليومي لصرف الطاقة المكتسبة نتيجة هذه السعرات.

بامكانك تحديد كمية السعرات اليومية المناسبة لك باستخدامك لحاسبة ويب الطب التالية: حاسبة السعرات الحرارية.

العلاقة بين السعرات الحرارية وميزان الطاقة

ميزان الطاقة نقصد به هنا هو مقدار الطاقة الداخلة إلى الجسم على شكل سعرات حرارية من الأغذية المختلفة، ومقدار الطاقة الخارجة منه أي المستهلكة عن طريق النشاطات اليومية والحيوية المختلفة.

ما هي السعرة الحرارية؟

هنالك ثلاثة معادلات من خلال اختيار أحدهما يمكن التحكم بالوزن، وإذا تم التعرف على كيفة التحكم بهذه المعدلات، فذلك يقلب المعادلة لصالح ما تريد تحقيقه، وهذه المعادلات هي الاتي:

  • المعادلة الأولى

الطاقة الداخلة للجسم = الطاقة المستهلكة أو الخارجة من الجسم، فهذا يعني المحافظة على وزن ثابت.

  • المعادلة التالية

الطاقة الداخلة للجسم > من الطاقة المستهلكة، فهذا يعني سعرات حرارية زائدة في الجسم، مما قد يعني تحويلها وتخزينها على شكل دهون في الجسم، وبالتالي زيادة الوزن إذا ما اعتمد هذا النظام كأسلوب حياة.

  • المعادلة الثالثة

الطاقة الداخلة للجسم < من الطاقة المستهلكة، فهنا نحصل على نتائج فقدان الوزن وخسارة الدهون المتراكمة في الجسم، وهذا ما يرجوه الأغلب بالتأكيد!

السعرات الحرارية في الأغذية المختلفة

معرفة كمية السعرات الحرارية في الأغذية المتناولة يوميًا مهم جدًا لأجل الحفاظ على الوزن الصحي والتأكد من أننا لا نستهل أكثر من اللازم.

من الممكن تحديد كمية السعرات الحرارية في الأغذية المغلفة والمصنعة عن طريق الملصق الغذائي، والذي يظهر كمية الطاقة تحت مسمى السعرات (calories)، وتكون مكتوبة كالاتي:

  • سعرة حرارية إن كان الجدول باللغة العربية.
  • Cal أو calories إن كان الجدول باللغة الإنجليزية.

لمعرفة المزيد حول الملصق الغذائي وكيفية قراءته ما عليكم سوى الدخول إلى المقال الاتي: ملصقات المواد الغذائية وسيلة في طريقنا لتغذية صحية.

أما بالنسبة للسعرات الحرارية التي تحويها المواد الغذائية المختلفة، فهذا محدد في قوائم الاغذية وبدائلها بحسب الحصص الغذائية للمجموعات المختلفة، فمثلًا:

  • حبة من الفواكه متوسطة الحجم، مثل: التفاحة ، والتي تساوي حصة غذائية واحدة من حصص الفواكه فهي تمدنا بما يقارب 60 سعرة حرارية.
  • حصة من النشويات، مثل: الخبز، والذي يساوي 30 غرام فهو يمدنا بما يقارب 80 سعرة حرارية وهكذا.

لمعرفة المزيد حول الحصص الغذائية وكمياتها إليكم المرشد الاتي في تحديد كمية الحصص الغذائية: المرشد لتحديد كمية الطعام والحصص الغذائية.

السعرات الحرارية المستهلكة

إن كمية السعرات الحرارية التي يستهلكها الإنسان عن طريق القيام بنشاط بدني معين تختلف اعتمادًا على مجموعة من العوامل، ومنها الاتي:

  • الحجم.
  • العمر.
  • شدة النشاط ونوعه، فكلما قمت باداء النشاط بقوة ومجهود أكبر، كلما حرقت المزيد من السعرات الحرارية.

على سبيل المثال: إن المشي السريع يستهلك سعرات حرارية أكثر من المشي بوتيرة معتدلة.

علينا أن لا ننسى ذكر بأن جسم الإنسان يستهلك المزيد من السعرات الحرارية للقيام بعمليات الأيض الضرورية، ووظائفه الحيوية المختلفة من تنفس وهضم  ووظائف دماغ وغيرها.

لمعرفة المزيد حول السعرات الحرارية التي يتم حرقها بالتمارين الرياضية المختلفة إليكم مقال: حرق السعرات الحرارية لكل تمرين وتمرين.

من قبل شروق المالكي - الاثنين ، 27 أكتوبر 2014
آخر تعديل - السبت ، 23 يناير 2021