8 نصائح للوقاية من مرض السرطان!

يقدر الخبراء أن ما لا يقل عن ثلث حالات السرطان لدى البالغين، ترتبط بنمط الحياة. سرطان الرئة, سرطان الجلد وجميع مشتقات هذا المرض الخطير تحدث في كثير من الحالات نتيجة لأنماط الحياة الغير صحية، والتي يمكن تغييرها.اليكم 8 نصائح للوقاية من مرض السرطان!

8 نصائح للوقاية من مرض السرطان!

لا يوجد حل سحري للوقاية من مرض السرطان، الذي يعتمد تطوره على العديد من العوامل والتي بعضها حتى غير معروف للعلم حتى الان. مع ذلك، فقد جمعنا لكم ال- 8 نصائح الموصى بها والتي بواسطتها يمكنكم تقليل فرص الإصابة بالسرطان.

1. لا تدخنوا

سرطان الرئة يقتل رجال ونساء أكثر من أي سرطان اخر في الولايات المتحدة، 28٪ من جميع حالات الوفيات الناجمة عن هذا المرض مرتبطة بسرطان الرئة. السبب الرئيسي لذلك هو التدخين. تجنب التدخين يقلل بشكل كبير من فرص الإصابة بالسرطان وإذا كنتم تجدون صعوبة في الاقلاع عن التدخين، فالأطباء يشيرون إلى أن تقليل كمية السجائر أيضا له تأثير فعال.

وجدت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية في عام 2010 أن المدخنين الذين قللوا عدد السجائر من 20 الى 10 سجائر في اليوم، خفضوا من خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 27٪. هذه خطوة أولى مهمة، ولكن لا تتوقفوا عند هذا الحد وتوقفوا عن التدخين تماما من أجل صحتكم.

قضية أخرى  تتعلق بالتدخين هي التدخين السلبي. حتى لو كنتم لا تدخنون لكنكم تتواجدون في مناطق مليئة بدخان السجائر، فأنتم في خطر. ترتبط العديد من سرطانات الرئة مباشرة بالتدخين السلبي ولكن ليس ذلك فحسب، بل أيضا أنواع أخرى من السرطان، مثل سرطان الثدي وسرطان الدم التي قد تتطور بعد التعرض لفترة طويلة لدخان السجائر من الاخرين.

2. الحفاظ على الوزن

الوزن الزائد يشكل عبئا ليس فقط على القلب، وإنما أيضا يشكل عامل خطر رئيسي لمرض السرطان. حيث ترتبط 14٪ من حالات الوفيات من السرطان بزيادة الوزن. يوصي الأطباء بالحفاظ على الوزن السليم، ليس فقط بسبب مجموعة متنوعة من المشاكل الطبية المرتبطة بالسمنة، وإنما بشكل قاطع - للحد من خطر الاصابة بالسرطان. حيث تم ربط الوزن الزائد بأنواع عديدة من السرطان، مثل سرطان المثانة والمريء, سرطان البنكرياس, المرارة, سرطان الثدي, الرحم وسرطان الكلى.

 3. خذوا الأمور بسهولة

من المعروف أن ظواهر الضغط النفسي, التوتر وحتى القلق في الحياة اليومية تؤدي لزيادة خطر الاصابة بالسرطان. لا يوجد أي اثبات علمي على أن هذه الحالات النفسية هي عوامل مستقلة للإصابة بالسرطان، ولكن الناس المتوترين يضرون بصحتهم العامة عن طريق زيادة شرب الكحول, التدخين, الإفراط في تناول الطعام واستخدام الأدوية. هذه السلوكيات تزيد من خطر الإصابة بالسرطان فبدلا من ذلك عليكم التعامل مع الضغط بواسطة ممارسة الرياضة، التأمل واليوغا، الإجازات المتكررة والدعم النفسي.

4. التغذية السليمة

هناك أصناف مختلفة من الأطعمة التي قد تساهم في الوقاية من مرض السرطان وبالتحديد  أنواع معينه منه . على سبيل المثال، الطماطم, البطيخ وغيرها من الأطعمة التي تحتوي على الليكوبين، تساهم في الوقاية من سرطان البروستاتا. احرصوا على ملء طبقكم بالخضراوات والفواكه، على الأقل بنحو 14 غرام يوميا. تجنبوا الأطعمة المصنعة قدر الإمكان وركزوا أيضا على البقوليات, الحبوب الكاملة، اللحوم الخالية من الدهن, السمك والحليب القليل الدسم.

5. عدم استهلاك الكحول

عندما يتعلق الأمر بالصحة فالكحول تلعب دورا مزدوجا. هناك أدلة كثيرة على أن استهلاك الكحول الخفيف، خصوصا النبيذ الأحمر، قد يكون مفيدا للقلب. من ناحية أخرى، يبدو أن كل استهلاك للكحول قد يزيد من خطر الاصابة بالسرطان.

 من أجل الوقاية من مرض السرطان، عليكم أن تعرفوا أن ليس هناك مستوى امن من الكحول. انها مجرد مسألة جرعة. كلما شربنا أكثر، يزيد تبعا لذلك خطر الإصابة بالسرطان، بالأخص سرطان الفم, الحنجرة والمريء. إذا كنتم تدخنون، فالخطر حتى يتضاعف.

6. احرصوا على ممارسة  النشاط البدني

كل شكل وأسلوب من الأنشطة البدنية يمكن أن يمنع العديد من أنواع السرطان. تشير الدراسات إلى أن التمرينات الرياضية قد تقلل بنسبة 30٪ إلى 50٪ من خطر الاصابة بالسرطانات الشائعة. مهما يكن نوع النشاط البدني الذي تقومون بممارسته, ما هو مهم هو ببساطة أن تفعلوا ذلك وأن تجعلوا النشاط البدني جزءا لا يتجزأ من حياتكم الروتينية.

7 . انظروا إلى شجرة عائلتكم

يوصي الخبراء بالنظر إلى تاريخ العائلة لفهم أفضل للشحنة الجينية التي تحملونها. إذا فحصتم جيدا تاريخ عائلتكم، يمكنكم وضع استراتيجية شخصية للحد من أنواع السرطان المختلفة وحتى لزيادة فرص الكشف المبكر عن المرض. اذا في المرة القادمة التي يكون لديكم فيها لقاءا عائليا، يمكنكم جمع المعلومات عن الحالة الصحية لأقربائكم واستخلاص الكثير من العبر من ذلك.

8. البقاء في الظل

 في سبيل الوقاية من مرض السرطان عليكم التقليل قدر الإمكان من التعرض المباشر لأشعة الشمس. لا حاجة للشرح الموسع عن أضرار الشمس للجلد وعن خطر تطور الأورام السرطانية الناجمة عن التعرض لفترات طويلة للشمس. احرصوا على تجنب التعرض الطويل للشمس، ادهنوا الكريم الواقي من الشمس، وراقبوا الشامات المشبوهة في جميع أنحاء الجسم.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 5 نوفمبر 2014
آخر تعديل - الاثنين ، 9 أكتوبر 2017