ساركوما العظام

Bone sarcoma
محتويات الصفحة

إن سَارْكوما العظام، هي حالة مرضية خبيثة ومصدرها الأنسجة التي تشكل الهيكل العظمي ونظام الحركة، الأعصاب الطرفية، الأوعية الدموية، الدهن أو جدران مختلف الأعضاء.

تَنْتُجُ ساركوما العظام بشكل عام من نسيج العظم، وفي حالات نادرة قد تنتج عن أي نسيج متصل بنظام الحركة (سركومة العظام غير العظمية). إن سَرْكومة الهيكل العظمي هي ورم نادر جدًّا، بحيث إن نسبة الإصابة به لا تتعدى 0.2% من كل الأمراض الخبيثة. إن الأمراض الخبيثة الأكثر انتشارًا للهيكل العظمي هي  إيوينغ (Ewing) والسَّرْكومة العظمية (Osteosarcoma). 

أعراض ساركوما العظام

إن الأعراض المرضية الأكثر شيوعًا هو الألم الطفيف حتى المتوسط. يكون الألم في البداية متقطعًا، ولكن مع الزمن يصبح أكثر استمرارًا، ويظهر في معظم ساعات اليوم. يمكن، بشكل عام، الشعور بكتلة (Lump) صلبة وثابتة، والتي تستمر بالتضخم، ويترافق بانتفاخ الأنسجة الرخوة حولها، في بعض الأحيان تظهر حمى واحمرار موضعي.   

تقوم، في بعض الأحيان، كدمة على مكان الورم بشد انتباه المريض، لأن الألم الذي يعاني منه أكبر من أن تسببه كدمة كهذه. إن متوسط الزمن الذي يمر منذ بدء ظهور أعراض المرض وبين التشخيص هي 3-6 أشهر.

إن المسار المرضي لسركومة العظام التي لم يتم علاجها، هو ظهور النقائل الرئوية (Lung Metastasis) والعظمية (Bone metastasis) وموت المريض بفترة تتراوح بين 18-24 شهرًا. إن كل حالة يكون فيها شك بوجود سَارْكوما العظام، يجب التوجه لطاقم مهني ومختص بعلاج مثل هذه الحالات، الذي يعمل بوحدة مشتركة بين جراحة العظام وطب الأورام. وهذا الطاقم يضم: طبيب أورام مختص بحالات السَّرْكومة، جَرَّاح عظام مختص بجراحة الأورام العظمية، اختصاصي الباثولوجيا (Pathologist)، خبير الأشعة (Radiologist)، طبيب التخدير المتخصص في علاج الألم، المُعالِجُ الطبيعي وممرضة.

أسباب وعوامل خطر ساركوما العظام

إن سبب حدوث سَارْكوما العظام غير واضح، ولكن في بعض الحالات من الممكن إثبات صلتها بأمراض مثل الورم الأَرومي الشبكي (Retinoblastoma) ومرض باجيت (Paget's disease)، ومرض أولييه (Ollier)، والعلاج الإشعاعي سابقًا.

تشخيص ساركوما العظام

إن الخطوة الأولى من التشخيص، هي فحص عينة من الكتلة (خزعة - Biopsy)، وفحصها عن طريق اختصاصي الباثولوجيا (Pathologist) والخطوة الثانية تشمل فحوصات تصويرية لمعرفة مرحلة المرض.

علاج ساركوما العظام

يجتمع الطاقم الطبي الموسع، بعد التشخيص، من أجل تحديد طريقة العلاج. يتم في البداية، على الأغلب، العلاج عن طريق المعالجة الكيميائية قبل الجراحة، بهدف القضاء على الورم السرطاني، والقضاء على النقائل المجهرية بمنطقة نمو الورم والأعضاء البعيدة عنه. يشمل العلاج أدوية مختلفة، كما يترافق العلاج بعلاج داعم أو ملطف (Palliative care) حديث، الذي يساعد المريض على مواجهة الآثار الجانبية لهذه الأدوية. يتم بعد ذلك إجراء جراحة المحافظة على الطرف. يتم بعد النتائج البثيولوجية، ملاءمة علاج كيميائي من بعد الجراحة، وهدفه القضاء على النقائل المستترة في الأجزاء البعيدة عن الورم.    

تبدأ بعد نهاية العلاج، مرحلة إعادة التأهيل والمتابعة، والتي تشمل: العلاج الطبيعي (المعالجة الفيزيائية)، التمارين، الرجوع إلى الحياة اليومية بالتزامن مع إجراء الفحوصات الجسدية، فحوصات التصوير والدم بفترات زمنية منتظمة، احتمالات الشفاء جيدة. إذا ظهر بعد ذلك مرض سرطاني نقائلي يتم علاجه عن طريق العلاج الكيميائي، وفي بعض الأحيان يتم اللجوء للجراحة لقطع مراكز المرض المتبقية. إن احتمالات الشفاء في مثل هذه الحالة، متعلقة بالتمكن من جعل المريض خاليًا من المرض.