ورم النسيج اللين

Soft tissue tumor
محتويات الصفحة

 يستخدم مصطلح "النسيج اللين"، لوصف النسيج الداعم لأعضاء الجسم، والذي يشمل النسيج الضام, النسيج الدهني, العضلات الهيكلية, الأوعية الدموية واللمفة، وكذلك الجهاز العصبي المحيطي.

تشكّل أورام الأنسجة اللينة مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأورام, غالبيتها حميدة , وبعضها خبيثة وتسمى ساركومة – الأورام اللحمية.

مصدر هذه الأورام هي الخلايا اللحمية المتوسطة، متعددة القوة، والبدائية، والتي تصنف خلال تطورها لورم، إلى نوع واحد من الخلايا أو أكثر.

يتم تصنيف أورام الأنسجة اللينة حسب نوع النسيج الذي يحاول الورم تنميته (شحمي, نسيج ضام, عضلة, الخ..) وبحسب هذا التصنيف يتم تسمية كل واحد من الأورام.

مثلاً : ليمفومة (Lipoma) – سرطان حميد في النسيج الدهني, ليبوسركوما (Liposarcoma) – سرطان خبيث في النسيج الشحمي, ومع ذلك هنالك أورام الأنسجة اللينة التي ليس لديها معايير متكافئة، أي أنها لا تشبه أي نوع من الأنسجة السليمة في الجسم.

في السنوات الأخيرة تبين أن أعداد كبيرة من الساركومة تتميز بمتغيرات صبغية متجانسة والتي يمكن تمييزها بوسائل وراثية خلوية أو جزيئية. هذه الاضطرابات الجزيئية تساعد في التشخيص وأحيانا  تعتبر إنذارًا.

يرتفع انتشار ورم النسيج اللين تدريجياً مع تقدم العمر, وهو منتشر أكثر بين الرجال من النساء.

بشكل عام تعتبر الساركومة نادرة وتشكل أقل من 1 % من كل الأورام الخبيثة لدى كبار السن. ومع ذلك تعتبر النوع الرابع من حيث حجم الانتشار، لدى الأطفال، إذ أنها تأتي بعد أورام جهاز الدم والأورام السرطانية العصبية وورم ويلمز (WILMS TUMOR).

في السنوات الأخيرة ازداد انتشار الأورام اللحمية كثيراً (سار كومة الأوعية الدموية والتي تظهر عادة في الجلد) والتي كانت في الماضي نادرة جدا, ومنتشرة فقط بين مرضى الإيدز.

أسباب وعوامل خطر ورم النسيج اللين

أسباب ظهور أورام النسيج اللين هي : اضطرابات وراثية كالورم الليفي العصبي (Neurofibromatosis), التعرض للإشعاعات, وذمة لمفاوية مزمنة, مواد مسرطنة, عدوى فيروسية معينة بين المرضى الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة.

لا تتسبب الكدمات، عادة، ظهور هذه الأورام ولكنها  تثير الانتباه لوجود ورم  سابق لم يتم تشخيصه حتى ظهورها.

تشخيص ورم النسيج اللين

الدليل الشائع هو وجود تورم  يظهر بدون آلام  أو خلل وظيفي، عادة، ولكنه قد يسبب الألم أو يقوم بإرسال إشارات عصبية موضعية إذا ضغط على أعصاب وأعضاء حساسة أخرى.

علاج ورم النسيج اللين

علاج الأورام الحميدة يتم فقط بواسطة استئصال جراحي. أما علاج الأورام الخبيثة فيحتاج لدمج بين الجراحة، الإشعاعات، والعلاج الكيماوي.

كل ورم خبيث يتطلب علاجاً مختلفاً وذلك وفقا لنوع الورم, موقعه, ومدى انتشاره في الجسم. البقاء اليوم على قيد الحياة لمدة طويلة يعتبر جيدا, وذلك مع الحفاظ على جودة الحياة.