انعدام الدماغ

Anencephaly

محتويات الصفحة

انعدام الدماغ هو عيب خلقي ومشكلة صحية يتم تحديدها عند الولادة تحدث عندما لا تتطور الجمجمة وفروة الرأس والدماغ بشكل صحيح في الرحم، حيث تكون أجزاء من دماغ الطفل وجمجمة الطفل مفقودة وعادةً يتم كشف أنسجة المخ التي تتشكل بسبب عدم وجود ما يكفي من الجلد والعظام لتغطيتها.

العيوب الخلقية في الجهاز العصبي الدماغ والعمود الفقري والأعصاب مثل انعدام الدماغ هي عيوب في الأنبوب العصبي حيث تتطور مشاكل الأنبوب العصبي في وقت مبكر جدًا من الحمل ولا يعيش الأطفال الذين يولدون بانعدام الدماغ سوى بضع ساعات أو أيام بعد الولادة.

أعراض انعدام الدماغ

يمكن أن تحدث الأعراض بشكل مختلف قليلًا في كل طفل، حيث يمكن أن تشمل:

  • عدم وجود عظام في مؤخرة الرأس.
  • عظام مفقودة في مقدمة وجوانب الرأس.
  • مناطق كبيرة من الدماغ مفقودة.
  • طي الأذنين.
  • انقسام في سقف الفم.
  • عيوب القلب الخلقية.

أسباب وعوامل خطر انعدام الدماغ

لا يبدو أن انعدام الدماغ ينتقل بالوراثة ففي معظم الحالات يحدث دون أي تاريخ عائلي للحالة، ولكن إذا كان لديك طفل يعاني من عيب في الأنبوب العصبي من قبل فستكون لديك فرصة أكبر لإنجاب طفل مصاب بانعدام الدماغ.

من المحتمل أن تؤدي مجموعة من العوامل البيئية من فرصة إنجاب طفل يُعاني من انعدام الدماغ، وتشمل أبرز عوامل الخطر ما يأتي:

1. نقص حمض الفوليك

النساء اللواتي لا يحصلن على ما يكفي من حمض الفوليك أثناء الحمل لديهن مخاطر أكبر لإنجاب طفل مصاب بانعدام الدماغ، يجب على النساء تناول الفيتامين قبل الولادة وأثناء الحمل ولكن بعد استشارة الطبيب.

2. الإصابة بداء السكري

يزيد مرض السكري غير المنضبط من خطر الإصابة بالمرض حيث يتسبب في ارتفاع مستويات الغلوكوز في الدم بشكل كبير مما يؤدي إلى الإضرار بنمو طفلك.

3. ارتفاع درجة حرارة الجسم

يمكن أن تؤدي الإصابة بالحمى أو استخدام حوض الاستحمام الساخن أو الساونا أثناء الحمل المبكر إلى زيادة خطر إنجاب طفل مصاب بالمرض.

4. الأدوية

يمكن أن تسبب الأدوية المضادة للنوبات الصرعية الإصابة بالمرض مثل الفينيتوين (Phenytoin)، وكاربامازيبين (Carbamazepine)، وحمض الفالبرويك (Valproic acid)، كما تعالج بعض هذه الأدوية الصداع النصفي والاضطراب ثنائي القطب.

5. السمنة

النساء اللاتي يكون وزنهن زائدًا قبل الحمل لديهن فرصة أكبر لإنجاب طفل مصاب بانعدام الدماغ.

6. استخدام المواد الأفيونية

قد يؤدي تناول المواد الأفيونية خلال الشهرين الأولين من الحمل إلى الإصابة بمرض انعدام الدماغ، وتشمل المواد الأفيونية ومسكنات الألم التي تصرف بوصفة طبية مثل الهيدروكودون (Hydrocodone).

مضاعفات انعدام الدماغ

انعدام الدماغ قاتل بشكل موحد حيث تُعد زيادة السوائل من المضاعفات الشائعة أثناء الحمل، وقد يُعاني المرضى من انزعاج كبير من انتفاخ البطن المصاحب لهذه الحالة كما قد يزداد خطر الولادة المبكرة.

تشخيص انعدام الدماغ

أثناء الحمل قد يطلب مقدم الرعاية الصحية الخاص بك اختبارات للبحث عن العلامات التي قد تشير إلى وجود عيب في الأنبوب العصبي، يمكن لمقدمي الرعاية أيضًا تشخيص انعدام الدماغ عند الولادة بناءً على مظهر المولود، وتشمل اختبارات ما قبل الولادة ما يأتي:

1. شاشة العلامات الرباعية

يتحقق اختبار الدم هذا من عيوب الأنبوب العصبي والاضطرابات الوراثية حيث يأخذ مزود الرعاية عينة من دمك ويرسلها إلى المختبر للاختبار، وأحد الاختبارات في شاشة التحديد الرباعي هو بروتين ألفا فيتوبروتين (Alpha-fetoprotein) حيث يكشف الاختبار عن المستويات المرتفعة من هذا البروتين حيث يصنع كبد الطفل بروتين ألفا فيتوبروتين وتتسرب مستويات عالية منه إلى دم الأم في حالة وجود انعدام الدماغ.

2. الموجات فوق الصوتية

باستخدام الموجات الصوتية ينتج اختبار التصوير هذا صورًا لجنينك حيث يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية لفحص جمجمة الطفل ودماغه وعموده الفقري.

3. التصوير بالرنين المغناطيسي للجنين

لرؤية الدماغ والعمود الفقري بمزيد من التفصيل قد يطلب الطبيب اختبار التصوير هذا حيث يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مغناطيسات عالية الطاقة لإنتاج صور للأنسجة والعظام.

4. بزل السلى

يقوم مزودك بإدخال إبرة رفيعة في الكيس الأمنيوسي أي الفقاعة المملوءة بالسوائل حول الطفل في الرحم ويسحب بعض السوائل حيث يقوم المختبر بفحص سائل بزل السلى لمعرفة المستويات العالية من بروتين ألفا فيتوبروتين وإنزيم يسمى أستيل كولينستراز (Acetylcholinesterase)، فقد تعني أي من هاتين المادتين أن الطفل يعاني من عيب في الأنبوب العصبي.

علاج انعدام الدماغ

لا يمكن لمقدمي الرعاية الصحية علاج انعدام الدماغ ففي النهاية يموت جميع الأطفال الذين يولدون مصابين بانعدام الدماغ تقريبًا في غضون ساعات أو أيام قليلة بعد الولادة. 

الوقاية من انعدام الدماغ

على الرغم من أنه ليس من الممكن دائمًا منع انعدام الدماغ فقد تتمكن من تقليل فرصتك في إنجاب طفل مصاب بهذه الحالة، للوقاية يجب:

1. تناول حمض الفوليك

يجب تناول حمض الفوليك يوميًا تحت إشراف الطبيب حتى إذا كنتِ لا تخططين للحمل على الفور حيث تحدث عيوب الأنبوب العصبي في الشهر الأول من الحمل؛ لذلك من الضروري البدء في تناول حمض الفوليك قبل التخطيط للحمل.

2. تجنب بعض الأدوية

الأدوية التي تتحكم في النوبات وتعالج الصداع النصفي والاضطراب ثنائي القطب يمكن أن تسبب الإصابة بانعدام الدماغ، لذا يجب سؤال مقدم الرعاية الصحية عن الأدوية التي تتناولها قبل الحمل.

3. البقاء بعيدًا عن حمامات الساونا وأحواض الاستحمام الساخنة

للحفاظ على درجة حرارة جسمك من الارتفاع الشديد لا تذهب أبدًا إلى الساونا أو حوض الاستحمام الساخن إذا كنت تعتقد أنك حامل، وإذا كنتِ تعانين من الحمى أثناء الحمل فاسألي مزودك عن تناول عقار الأسيتامينوفين (Acetaminophen).

4. التحكم بالصحة العامة

حاولي إنقاص الوزن قبل الحمل إذا كان وزنك زائدًا وحافظي على وزن صحي أثناء الحمل، وإذا كنتِ مصابة بداء السكري فتحدثي إلى مزودك حول كيفية التحكم بمرض السكري بأمان أثناء الحمل.