الوردية

Roseola
محتويات الصفحة

الوردية (Roseola) هو مرض بسيط ينجم عن فيروس. في معظم الحالات، لا يسبب هذا المرض أي ضرر, وعادة ما يكون أكثر شيوعاُ بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر حتى سنتين. من النادر جداً أن تحدث الإصابة بهذا المرض لدى أطفال فوق سن الرابعة.

أعراض الوردية

تبدأ الحمى الوردية، غالباً، بارتفاع مفاجئ وحاد في درجة حرارة الجسم يستمر من يومين حتى ثلاثة أيام, مع أنه قد يستمر لمدة ثمانية أيام.

الارتفاع السريع في درجة الحرارة غالباً ما يشكل العلامة الأولى للإصابة بمرض الوردية. بشكل عام، ترتفع درجة الحرارة إلى مستوى مرتفع, قبل التمكّن من ملاحظة هذا الارتفاع. ثم تعود درجة الحرارة وتنخفض بشكل مفاجئ، أيضاً.

في أعقاب انخفاض درجة الحرارة, قد يظهر طفح جلدي بلون أحمر إلى وردي, وخاصة في منطقة الجذع (منطقة البطن, الظهر والصدر), على العنق والذراعين. هذا الطفح الجلدي لا يسبب الحكة ويستمر من يوم إلى يومين.

في حالات نادرة يكون هذا المرض مصحوبا بألم في الحلق, ألم في البطن, إسهال وقيء.

الطفل المصاب بمرض الوردية يبدو في بعض الأحيان قلقا أو عصبيا, ويمكن أن يطرأ هبوط في الشهيّة, لكن معظم الأطفال يتصرفون بشكل طبيعي وعادي.

أسباب وعوامل خطر الوردية

ينشأ مرض الوردية من جراء اثنين من الفيروسات الشائعة. ينتمي هذان الفيروسان إلى عائلة فيروسات الحَلَأ  (الهِربِس – Herpes)، لكنهما لا يسببان جروح الإصابة بالبرد, أو تلوثات في الأعضاء التناسلية، التي يمكن أن تسببها فيروسات الهربس البسيط (Herpes simplex). تنتشر هذه الفيروسات من خلال قطرات صغيرة من سائل الأنف والحنجرة لدى الأطفال المصابين بها, والتي تخرج أثناء الضحك, الحديث, العطس أو السعال. ويتم نقل الوردية، بشكل عام، عن طريق الأشخاص المصابين بالفيروس والذين لا تظهر لديهم أية أعراض.

الطفل المصاب بمرض الوردية يجب أن يبقى في المنزل 24 ساعة بعد زوال الحمى وحتى يشعر بتحسن في حالته الصحية.

تشخيص الوردية

يتم تشخيص حمى الوردية استناداً على السجل الطبي والفحص الجسدي. يقرر طبيب الأمراض الجلدية، عادة، إن كانت الحالة هي إصابة بمرض الوردية، وذلك في الحالات التي يحصل فيها لدى الطفل ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم يليه ظهور طفح جلدي بشكل واضح.

علاج الوردية

درجة الحرارة المرتفعة من جراء الإصابة بمرض الوردية تتم معالجتها، غالبا، بواسطة أدوية تحتوي على باراسيتامول (Paracetamol)، أو الأدوية التي تحتوي على إيبوبروفين (Ibuprofen)، أو بواسطة الغمر في حوض مملوء بالماء. يُمنع استعمال الأسبرين (Aspirin) قبل سن 20 عاما، لأن تناول الأسبرين تحت هذا السن عاما أن يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة راي (Reye'ssyndrome).