مرض الزهري

Syphilis

مرض الزهري: الأسباب، الأعراض والعلاج
محتويات الصفحة

الزهري أو السفلس هو مرض مُعدٍ جدًا ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي، بما فيه الجنس الفَمَويّ (Oral sex)، أو الجنس الشَّرَجيّ (Anal sex).

قد ينتقل أحيانًا عن طريق قبلة طويلة، أو عن طريق تلامس جسدي قريب مع شخص مصاب بالمرض.

الأشخاص المصابون لا يعلمون غالبًا أنهم مصابون وينقلون المرض للأشخاص الذين يتصلون بهم جنسيًا.

النساء الحوامل المصابات بالزهري يُمكن أن ينقلن المرض إلى الجنين، وفي هذه الحالة يُسمى الزهري الخِلـْقي (Syphilis congenital) الذي يُسبب تشوهات للجنين، بل قد يؤدي إلى وفاته.

لا ينتقل مرض الزهري عن طريق أحواض المراحيض، ومقابض الأبواب، وبِرَك السباحة، والمغاطس الساخنة، والملابس المشتركة، وأدوات الطعام.

مراحل مرض الزهري

توجد ثلاث مراحل لمرض الزهري، وهي كالآتي:

  1. المرحلة الأولى: يُدعى الزهري المبكر (Early syphilis)، أو الزهري الأولي (Primary syphilis).
  2. المرحلة الثانية: تستمر من شهر حتى ثلاثة أشهر، تبدأ هذه المرحلة بعد 6 أسابيع إلى 6 أشهر من التعرض للعدوى.
  3. المرحلة الثالثة: عندما لا تتم معالجة العدوى، وهنا تظهر أعراض شديدة.

أعراض مرض الزهري

تختلف الأغراض باختلاف مراحل المرض، كما في الآتي:

  • أعراض المرحلة الأولى

الأشخاص المرضى بهذه المرحلة يُعانون من قرحة واحدة أو أكثر، هذه القرحات تُشبه من حيث شكلها لسعة كبيرة ودائرية من حشرة، وقد تكون أحيانًا كثيرة صلبة قاسية وغير مؤلمة.

تظهر القرحات على الأعضاء التناسلية، أو داخل الفم، أو حوله، بعد 10 حتى 90 يومًا بعد التعرض للعدوى، وتُشفى هذه القرحات في غضون 6 أسابيع دون أن تترك أية آثار حتى لو لم تتم معالجتها.

  • أعراض المرحلة الثانية

في هذه المرحلة تظهر الأعراض الآتية:

  • طفح جلدي زهري اللون على كفّيّ اليدين وفي أخمص القدمين، وقد تظهر أحيانًا ثآليل طريّة في الأربية، وهي الأخدود الخارجي الذي يُحدد اتصال الجزء السفلي من جدار البطن الأمامي مع الفخذ.
  • بقع بيضاء في داخل الفم.
  • انتفاخ في الغدد اللمفيّة.
  • حُمّى.
  • هبوط في الوزن.

هذه المرحلة مثل المرحلة الأولى أيضًا تُزول وتتلاشى بدون أي معالجة.

  • أعراض المرحلة الثالثة

عندما لا تتم معالجة العدوى فقد تتطور إلى المرحلة التي تتميز بمشاكل جدية وخطيرة متمثلة، بآلام في القلب، والدماغ.

أسباب وعوامل خطر مرض الزهري

يحدث المرض بسبب التقاط العدوى بجرثومة تُدعى اللَّولَبِيَّةُ الشَّاحِبَة (Treponema pallidum).

الفئة المعرضة للخطر

في الآتي أهم الفئات المعرضين للإصابة بالمرض:

  • الأشخاص الذين يُمارسون الجنس غير الآمن.
  • الممارسة الجنسية مع أشخاص مصابين بالزهري.
  • تاريخ طبي مرضي لإصابة سابقة بإحدى الأمراض المنقولة جنسيًا، ومنها: الزهري، والإيدز.

مضاعفات مرض الزهري

من المضاعفات التي يُسببها عدم علاج الزهري:

  • العمى.
  • الخَرَف (Dementia).
  • الصم.
  • العجز الجنسي.
  • الموت.
  • موت الجنين في بطن أمه في حال عدم علاجها عند إصابتها بالزهري، أو ولادته مصاب بتأخر نمو أو تشنجات وموته خلال فترة قصيرة.

تشخيص مرض الزهري

يُمكن تشخيص الزهري بسهولة عن طريق الآتي:

  • فحص دم سريع وغير مُكلف لدى الطبيب أو في العيادة العامة.
  • أخذ عينة من قرحة الزهري، حيث يتم إرسالها إلى المختبر للفحص المجهري لاكتشاف جراثيم نموذجية (Typical bacteria).

علاج مرض الزهري

يتم علاج المريض بالاعتماد على فترة إصابته بالمرض كالآتي:

  • المرضى الذين يُصابون بالعدوى لفترة تقل عن سنة واحدة تكفيهم جرعة واحدة من البنسلين (Penicillin) للقضاء على العدوى نهائيا.
  • الأشخاص الذين لديهم حساسية للبنسلين يُمكنهم أن يتناولوا التتراسيكلين (Tetracycline)، أو دوكسيسيكلين (Doxycycline).
  • المراحل الأكثر تقدمًا من مرض الزهري تكون هناك حاجة لجرعات إضافية من الدواء.

في فترة علاج الزهري يجب الامتناع عن إقامة علاقات جنسية حتى تزول العدوى نهائيًا، والأشخاص الذين مارسوا علاقات جنسية مع أُناس مصابين بالزهري يجب أن يخضعوا للفحص، وعند الحاجة يجب أن يتلقوا العلاج.

الوقاية من مرض الزهري

يُمكن الوقاية عن الإصابة بمرض الزهري عن طريق الآتي:

  • الامتناع عن ممارسة الجنس.
  • ممارسة الجنس مع شريك واحد فقط.
  • الابتعاد عن المخدرات والكحول.