القمل

Lice

القمل: أعراض وعلاج القمل
محتويات الصفحة

يُعد القمل من الحشرات الصغيرة التي تعيش على جسم الإنسان وتتغذى على دمه؛ لذلك فإنها تعد أحد أنواع الطفيليات (Infestation).

أنواع القمل

يوجد ثلاثة أنواع معروفة من القمل تعيش على جسم الإنسان، نذكرها كما يأتي:

  • قمل الرأس

يُوجد هذا النوع من القمل على شعر الرأس وخاصةً في مؤخرة الرقبة وخلف الأذنين، وينتشر بشكل كبير عند الأطفال وخاصة أطفال الحضانات والمدارس في المرحلة الابتدائية، وقد يصاب البالغون أيضًا بهذا النوع من القمل خاصةً عندما يكون هناك أطفال مصابين.

  • قمل العانة

يُصيب هذا النوع من القمل منطقة العانة، إلا أنه يمكن العثور عليه أيضًا على شعر الوجه والرموش والحاجبين وشعر الإبط وشعر الصدر وفي حالات نادرة شعر الرأس أيضًا.

  • قمل الجسم

يعيش القمل من هذا النوع ويضع بيوضه في ثنايا الملابس، ويتواجد هذا النوع من القمل على الجسم فقط عند حصوله على الغذاء.

أعراض القمل

اعراض القمل

تُعد الحكة أكثر الأعراض المرتبطة بالقمل، وقد تظهر أعراض أخرى تبعًا لنوع القمل كما يأتي:

  • قمل الرأس

في معظم الأحيان لا تظهر لدى المصاب أية أعراض في البداية، وتبدأ الحكة بعد عدة أسابيع وأحيانًا بعد عدة شهور من بدء انتشار القمل.

وقد تؤدي شدة الحكة إلى الإصابة بجروح، أما الجلد فقد يفرز أحيانًا سائلًا شفافًا قد تسبب الإصابة بعدوى فيه.

  • قمل العانة

 قد يُسبب هذا النوع من القمل حكة شديدة جدًا، كما تسبب لسعات القمل ظهور علامات صغيرة تشبه الكدمات في مختلف أنحاء الجلد المصاب باستثناء الرأس والأطراف.

عندما يستقر هذا النوع من القمل على الرموش فإن أطراف الجفون تتغطى بمادة غشائية، ما يجعل تمييز هذا النوع من القمل من الأمور السهلة.

  • قمل الجسم

 يُسبب قمل الجسم حكة شديدة وخاصةً في ساعات الليل، ومن الممكن ملاحظة جروح في مناطق الإصابة، مثل: منطقة الإبطين، والخاصرتين، والظهر، وأماكن أخرى تكون فيها ثنايا الملابس المصابة بالقمل ملتصقة بالجسم.

لا يمكن رؤية هذا النوع من القمل عندما يكون على الجلد، وقد تسبب الحكة الشديدة الناجمة عن الإصابة بالقمل عدوى في الجلد، وخاصةً عندما تكون شديدة ومتواصلة.

في بعض الحالات الصعبة من الإصابة بقمل الرأس قد يتساقط شعر الرأس ويصبح لون الجلد في منطقة الأذنين داكنًا.

أسباب وعوامل خطر القمل

ينتقل القمل من شخص إلى آخر عن طريق اللمس، أو عند تبادل الملابس والأغراض الشخصية، ومن المهم معرفة أنه ليس بمقدور القمل الطيران أو القفز.

تشمل عوامل الخطر للإصابة بالقمل ما يأتي:

  • التواجد في الحضانات أو في المدارس: إذا يمكن أن ينتقل القمل خلال اللعب، وتبادل الأغراض الشخصية، مثل: القبعات وغيرها.
  •  السكن في بيئة غير نظيفة أو مكتظة: تزداد احتمالية الإصابة بالقمل الناس عند الأشخاص الذين يعانون من انعدام النظافة الشخصية، مثل: المشردين، والذين لا مأوى لهم في أوقات الحروب، وفي الكوارث الطبيعية والنزوح الجماعي.
  • ممارسة العلاقة الجنسية مع شركاء متعددين: إذ يزيد من خطر العدوى والإصابة بقمل العانة.

مضاعفات القمل

في معظم الاحيان لا يسبب القمل أية مضاعفات خطيرة، إنما يتعلق الموضوع بالأعراض المزعجة التي يسببها.

تشخيص القمل

يُساهم تفحص شعر الرأس لدى الأولاد بشكل منتظم في الكشف المبكر عن الإصابة بالقمل، وبالتالي تلقي العلاج المناسب قبل أن تنتقل العدوى إلى باقي أفراد العائلة. 

يستطيع طبيب الجلد عادةً الكشف عن حالات الإصابة بالقمل وتشخيصها بواسطة الفحص الدقيق للشعر، وفي بعض الأحيان يتطلب الأمر استعمال العدسات المكبرة للتأكد من وجود القمل، وقد يتفحص الجلد والملابس للكشف عن وجود قمل العانة وقمل الجسم.

علاج القمل

يكون علاج القمل المتبع بواسطة استعمال المراهم، أو الكريمات، أو مستحضرات غسول الشعر التي يمكن اقتناؤها دون الحاجة إلى وصفة طبية في أغلب الأحيان، حيث يتوجب دهن المستحضرات على الجلد والشعر.

في أحيان كثيرة وبغية التأكد من أنه تم التخلص من القمل بشكل تام يُنصح باستعمال المراهم مرة إضافية بعد التأكد أنّه قد تم التخلص من القمل بشكل كامل.

في حال كان علاج القمل غير فعال عند استعمال أكثر من نوع من المستحضرات يقوم الطبيب بوصف علاج دوائي يعرف باسم إيفرمكتين (Ivermectin).

الوقاية من القمل

الوقاية من القمل

إليكم في ما يأتي أهم المعلومات المتعلقة بالوقاية من قمل الرأي:

  • قد يظهر قمل الرأس لدى جميع الأشخاص بغض النظر عن المستوى الاجتماعي أو الاقتصادي، ومن الصعب عادةً منع الإصابة بقمل الرأس بين الأولاد بسبب عادات اللعب التي تتيح انتقال القمل بسهولة.
  • ينصح بعدم الاقتراب من الشخص المصاب عند الإصابة بالقمل، والامتناع عن ملامسته لفترة طويلة، إذ يقلل ذلك من خطر الإصابة بالعدوى.
  • ينتشر قمل العانة لدى الأشخاص الذين يقيمون العلاقات الجنسية مع شركاء متعددين، وللوقاية من هذا النوع من القمل يتوجب الامتناع عن إقامة علاقات جنسية كهذه.
  • يتوجب المحافظة على النظافة الشخصية للوقاية من قمل الجسم ، مثل: الاستحمام بشكل دائم وتبديل الملابس يوميًا.
  • يُساعد غسل الملابس بماء حار على التخلص من القمل ومنع وضع البيض، لذلك فإنه في معظم الحالات يتم التخلص من هذا النوع من القمل بدون تناول أية أدوية.