المث

Seborrhea

محتويات الصفحة

عند وجود المث وهو فرط إفراز الزهم المصحوب بإفراز زائد لمواد دهنية من الغدد العَرَقيّة، يكون الشكل غير لطيف لكن الحالة نفسها لا تنطوي على خطورة ولا تُسبب ضررًا، مع ذلك من الممكن أن تجعل المشكلة الجلد أكثر حساسية للتلوثات الفطرية أو الجرثومية.

مشاكل تبدو مثل المث

أحيانًا يتم تشخيص مغلوط للمرض على أنه أحد الأمراض الآتية:

1. سعفة الرأس (Tinea capitis)

يجب الانتباه إلى سعفة الرأس حيث أنها حالة غير عادية لدى الرضّع والأطفال الصغار جدًا.

2. الصدفية (Psoriasis).

هي حالة تشبه المث إلى درجة كبيرة، ولكنها لا تخرج بشكل عام عن نطاق الشعر قشرة الرأس.

في الصدفية تظهر على أماكن إصابة بارزه تُسمى لويحات (Plaque)، وهو ليس موجودًا في حالة المث، وبشكل عام العلاج المنزلي لا يُفيد في حالة الصدفية، ولذلك هنالك حاجة إلى التوجه إلى الطبيب.

أعراض المث

من أهم الأعراض التي تُواجه المريض:

  • تقشر الجلد في فروة الرأس.
  • احمرار الجلد
  • السماك (Ichthyosis) عند الأطفال في الحواجب وخلف الأذنين أيضًا.
  • الحكة.

أسباب وعوامل خطر المث

يحدث ظاهرة المث لدى المولودين الجدد بسبب التعرض إلى هُرمونات الأم، ولدى الأطفال الأكبر سنًا عندما يبدأون بإنتاج هذه الهرمونات بأنفسهم، من الممكن أن تظهر المشكلة بين سن سنة واحدة وبين سن البلوغ، وفي حالة اكتشافها عند الطفل فهي تميل إلى المعاودة والظهور مجددًا.

عوامل الخطر

من أهم عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة:

  • الأطفال أقل من عمر 3 أشهر.
  • البالغين بين 30 - 60 عامًا.
  • مرضى الباركنسون.
  • المرضى ضعفاء المناعة.
  • التهاب الكبد الوبائي ج.
  • متلازمة داون.
  • نقصان في مستوى الزنك بالجسم.

مضاعفات المث

مضاعفات الإصابة بالمث جدًا نادرة وتتمثل بالإصابة بعدوى بكتيرية ثانوية في منطقة الحفاض عند الأطفال، أو منطقة الجفون.

تشخيص المث

يتم تشخيص الإصابة بالمث عن طريق كشط الجلد وأخذ عينة للتحليل والتفرقة بينها وبين الأمراض المتشابهة بالأعراض.

علاج المث

من أهم العلاجات المستخدمة ما يأتي:

1. علاج الحالات البسيطة

تتوفر في الأسواق تشكيلة متنوعة من الشامبو ضد القشرة تُساعد في حالات القشرة الخفيفة حتى المتوسطة.

2. علاج الحالات الصعبة

لمعالجة الحالات الصعبة والمستمرة فهناك أنواع أخرى من الشامبو أقل شهرة وانتشارًا من تلك لكنها أكثر فاعلية، ولا تستلزم وصفات طبية وتتوفر في الصيدليات، وهذه الأنواع تحتوي على سلفيد السلينيوم (Selenium sulphide)، أو مستحضرات القطران، أو مستحضرات مضادة للفطريات.

المستحضرات بدون وصفة طبية هي أقل تأثيرًا وفاعلية، لكنها ليست أقل جودة إن تم استخدامها بوتيرة كبيرة، فلدى استعمال هذه الأنواع من الشامبو ينبغي الحرص على الالتزام بتعليمات الاستعمال، لأن الإخلال بها قد يؤدي إلى تكون زيوت في الشعر، كما أن هنالك احتمالًا لتغير لون الشعر وظهور ظواهر إضافية أخرى.

3. علاج المث عند الأطفال

في حالة ظهور قشرة وتقشر لدى الأطفال فإن الطريقة المثلى للمعالجة هي استعمال فرشاة للحكّ بلطف، وإذا كانت القشرة سميكة فبالإمكان سكب وتدليك زيت الأطفال الساخن إلى داخلها، وتغطيتها بمنشفة دافئة وتركها على هذا الحال لنحو ربع ساعة.

يجب استعمال مشط ذي أسنان متراصة، أو فرشاة من أجل إزالة القشرة، ثم يجب غسل الشعر بشامبو ملائم مع تجنب إدخال الشامبو إلى العينين.

وبغض النظر عما تفعلون فإن المشكلة تُعاود الظهور مجددًا في أغلب الحالات وربما تضطرون إلى معاودة العلاج وتكراره مرة أخرى.

أما في حال تفاقم المشكلة بالرغم من العلاج المنزلي لبضعة أسابيع، فينبغي التوجه إلى الطبيب.

متى يجب زيارة الطبيب؟

في الحالات الصعبة من المث هنالك حاجة أحيانًا إلى معالجة أخرى، علاوة على الأدوية التي ذُكرت أعلاه، وغالبًا تُعطى وصفة لمرهم كورتيزون.

زيارة الطبيب من شأنها أن تُساعد في تأكيد التشخيص الذي يتحدد عادةً اعتمادًا على شكل الطفح ومنظره.

الأدوية عن طريق الفم، أو الحقن، لا يتم إعطاؤها في حالات المث، إلا إذا حصل تفاقم بسبب تلوث جرثومي أو فطري.

الوقاية من المث

لا توجد طريقة خاصة للوقاية.