علاج التهاب الأذن الوسطى

Surgery for Chronic midddle Ear Infections

تهدف جراحة التهاب الأذن الوسطى لعلاج المضاعفات التي تُسببها التهابات الأذن الوسطى المزمنة، ومنها: ثقب الغشاء الطبلي، وانفصال العظام السمعية.

أنواع جراحات التهاب الأذن الوسطى

يتم علاج التهاب الأذن الوسطى باستخدام إحدى العمليات الآتية:

  1. جراحة رَأْب الطّبل (Tympanoplasty): تُستخدم جراحة رأب الطبل لعلاج ثقب الغشاء الطبلي، وهي جراحة بسيطة تستغرق أقل من ساعة.
  2. جراحة رأب العُظَيْمات (Ossiculoplasty): يتم في هذه الجراحة تحسين الاتصال بين العظام السمعية والغشاء الطبلي الأمر الذي يُؤدي إلى تحسين التقاط الصوت وتحويله إلى الأذن الداخلية.
  3. جراحة قطع الخُشَّاء (Mastoidectomy): تُهدف هذه الجراحة إلى تنظيف تجويف الأذن الوسطى وتجويف عظم الخشاء (Mastoid) من الغشاء الكوليسترولي (Cholesteatoma)، وبذلك منع تلف الأذن الذي قد تُحْدِثه الطبقة الكوليسترولية والالتهابات.

الاستعدادات لعلاج التهاب الأذن الوسطى بالجراحة

يقوم الطبيب بالتأكد من عدم وجود عدوى ميكروبية في أذن المريض، كما يقوم بإجراء فحوصات شاملة لمستوى السمع، ويجب على المريض إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يقوم بتناولها للتأكد من سلامة استخدامها قبل العملية.

خطوات العملية الجراحة

تختلف الخطوات باختلاف نوع العملية:

  • خطوات رأب طبلة الأذن

يمكن إجراء هذه العملية باتباع ما يأتي من خطوات:

  1. يتم إجراء هذه العملية لدى البالغين تحت التخدير الموضعي، وتحت التخدير العام لدى الأطفال.
  2. يقوم الجراح برفع الغشاء الطبلي ورقع الثقب، حيث يتم أخذ الغشاء من نسيج عضلي من فوق صيوان الأذن، أو من الغضروف المحيط بالقناة السمعية.
  3. يتم الدخول للأذن الوسطى دون جروح ظاهرة للعين، أو عبر جرح صغير عند طرف القناة السمعية.

2. خطوات رأب العظيمات

قد يتم أخذ الرقعة (Prosthesis) من جسم الشخص المصاب، أو من بنك العظام، أو من مادة اصطناعية ورقع الغشاء بها.

يتم تصنيف الأنواع المختلفة لهذا النوع من الجراحة وفق درجة تعقيد العملية الجراحية، ونوع الرقعة التي يتم زراعتها.

3. خطوات جراحة قطع الخشاء

يتم تخدير المريض بشكل تام عند إجراء العملية الجراحية، ثم يتم شق الجلد عادةً خلف صيوان الأذن وفتح خلايا عظام الخشاء بواسطة مقدح كهربائي، يتناسب حجم الجرح مع مدى انتشار المرض فقد يكون الجرح صغيرًا وقد يكون كبيرًا.

مرحلة التعافي

خلال الفترة الأولى من إجراء إحدى الجراحات السابقة يجب عليك الابتعاد عن الأمور الآتية:

  • تجنب العطس بعنف.
  • تجنب دخول الماء إلى الأذن، واستشارة الطبيب حول إمكانية الاستحمام.
  • تجنب حمل الأثقال.
  • عدم القيادة أو السباحة.
  • تجنب السفر بالطائرة.

قد تحتاج بضعة أسابيع قبل التأكد من أن العملية قد تمت بنجاح، كما تحتاج 4 أسابيع للشعور بنتيجة العملية بالكامل.