تنظير قاع العين

Fundoscopy

محتويات الصفحة

في تنظير قاع العين يتم فحص قاع العين بواسطة جهاز خاص يُسمى منظار قاع العين، ينظر الطبيب عبر بؤبؤ العين إلى الشبكيّة، والعصب البصري، والأوعية الدمويّة، والشبكيّة، وجوف العين الداخلي.

تكوّن الشبكيّة القسم الخلفي لمقلة العين، في الواقع هذا هو المكان الوحيد في الجسم الذي يمكن رؤية الأوعية الدمويّة فيه كما هي.

متى يتم إجراء هذا الفحص؟

يتم إجراء الفحص قاع العين من ضمن الفحوصات الدورية للتأكد من صحة العين، كما يتم إجراؤه للكشف عن مشكلات في الأوعية الدموية في العين نتيجة الإصابة بمرض السكري، أو ارتفاع ضغط الدم.

الفئة المعرضه للخطر

يتم إجراء فحص قاع العين عن الأشخاص المصابين بأمراض معينة.

الأمراض المتعلقة بالفحص

من الأمراض التي قد تُسبب تلف في الأوعية الدموية في العين وتستدعي إجراء تنظير قاع العين الآتي:

  • تلف العصب البصري.
  • السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • سرطان الجلد.
  • الضمور البقعي (Macular degeneration).
  • الزرق.

طريقة أجراء الفحص

يُمكن النظر إلى مقلة العين مباشرة (Direct fundoscopy)، أو بشكل غير مباشر (Indirect fundoscopy).

في الطريقة الأولى ينظر الطبيب بواسطة جهاز منظار العين (Ophthalmoscope) الذي يُضيء شبكيّة العين مباشرة، أما في الطريقة الثانية يضع الطبيب على رأسه مرآة مضيئة تعكس الضوء داخل شبكيّة العين وينظر إلى داخل مقلة العين بواسطة عدسة مكبّرة.

لا يوجد أي استعدادات خاصة.

تحذيرات

عام

لا يوجد أي مخاطر للفحص.

اثناء الحمل:

لا توجد توصيات خاصة.

الرضاعة:

لا توجد توصيات خاصة.

الأطفال والرضع

لا توجد توصيات خاصة، ولكن الفحص يتطلب تعاون كبير من الطفل.

كبار السن:

لا توجد توصيات خاصة.

السياقة:

قد يُعاني المريض من عدم وضوح الرؤية بعد إجراء الفحص لمدة بسيطة، لذلك تجنب القيادة حينها.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تستخدمها قبل إجراء الفحص، فقد تُؤثر بعض الأدوية على سلاسة إجرائه، مثل:

  • الأدرينالين (Adrenaline).
  • الأتروبين (Atropine).
  • حاصرات بيتا (Beta blockers).

تحليل النتائج

  • النتائج السليمة: شبكيّة العين سليمة، والأوعية الدمويّة سليمة دون وذمة في الحلمات.
  • النتائج غير السليمة: وجود مشكلات في شبكية العين، أو خدوش، أو انفصال الشبكية.