جراحة الساد

Cataract Surgery

تهدف جراحة الساد لعلاج إعتام عدسة العين، والتي تحدث مع مرور الوقت نتيجة تراكم الأوساخ خلف قزحية العين ما يسبب ضبابية في الرؤية وانخفاض في القدرة على الرؤية.

تُعد جراحة الساد الطريقة الوحيدة لعلاج الساد، إذ تتم بواسطة جهاز يحتوي على أمواج فوق صوتية، حيث يتم إدخاله عبر شق صغير في العين إلى ما وراء القرنية ويتم العمل على استبدال العدسة المعتمة بأخرى جديدة، وفي بعض الحالات يتم إجراؤها عن طريق إجراء شق في العين وإخراج العدسة المعتمة.

مخاطر إجراء الجراحة

يرتبط إجراء جراحة الساد بالعدد من المخاطر، مثل ما يأتي:

  • جفاف العينين.
  • ارتفاع الضغط العيني.
  • وذمة في القرنية.
  • انفصال الشبكية (Retinal detachment).

ما قبل إجراء العملية

تشمل التحضيرات لعملية الساد إجراء جلسة استشارية مسبقة، بحيث يقوم الطبيب بالتأكد من عدم معاناة المريض من أمراض معينة تمنعه من القيام بالعملية، كما يقوم الطبيب بإجراء فحص شامل للعينين بما في ذلك فحص الحقل البصري، والضغط العيني، وحدة النظر، وفحص قاع العين، الذي يتم فيه قياس حجم العدسة.

يجب استشارة الطبيب بخصوص الأدوية التي على المريض التوقف عن تناولها قبل العملية، كما ينبغي على المريض أن يصوم بشكل كامل لمدة 8 ساعات قبل العملية.

أثناء إجراء العملية

تتم العملية كما يأتي:

  1. يتم تقطير العين بمادة لتوسيع حدقة العين.
  2. يتم التخدير الموضعي بواسطة قطرة مخدرة.
  3. يقوم الجراح بعدها بإحداث شق صغير في قرنية العين بواسطة جهاز دقيق ملائم وتحت تكبير مجهري.
  4. يتم إدخال الجهاز من خلال الشق الى العدسة، حيث تذوب المادة المكونة للعدسة نتيجة للذبذبات فوق الصوتية ويتم امتصاصها إلى داخل الجهاز.
  5. يتم إدخال عدسة اصطناعية جديدة وصافية إلى داخل محفظة العدسة الفارغة.

لا داع لإغلاق الشق الجراحي نظراً لصغره وقدرته على الالتئام بشكل ذاتي مع مرور الوقت، وتستغرق العملية ما يقارب 30 دقيقة، وعند إحراء عملية الساد المفتوحة، يتم إحداث شق أكبر، ثم إغلاقه بواسطة الغرز الجراحية.

ما بعد إجراء العملية

بعد إجراء عملية الساد يستطيع المريض العودة إلى بيته، وقد يعاني من عدم وضوح في الرؤية، لذلك فإنه يجب عليه تجنب القيادة.

يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية لمنع الإصابة بعدوى أو التهاب في العين لمدة 3 أسابيع بعد العملية، كما يمكن استعمال مسكنات للألم بحسب الحاجة، ويجب الحصول على رعاية صحية فورية في حال وجود آلام شديدة، وارتفاع درجة الحرارة، وإفرازات أو نزيف في العين.

يشعر المريض بتحسن فوري في الرؤية بمجرد انتهاء العملية، وتصبح الرؤية أشد وضوح خلال الشهر الأول من العملية، كما يجب مراجعة الطبيب بعد أسبوع من الجراحة للتأكد من استقرار الحالة.