كل ما يتعلق بارتفاع ضغط العين

ارتفاع ضعط العين هو من الأمراض العضوية التي تصيب العين وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، لذا نقدم لكم كل مايتعلق بهذا المرض.

كل ما يتعلق بارتفاع ضغط العين

العين هي العضو المسؤول عن النظر، وهي كأي جزء في الجسم قد تتعرض للإصابة بالأمراض المختلفة التي تؤدي بدورها إلى حدوث اضطراب وخلل في إدارة وظيفتها الرئيسة.

ومن أشهر الأمراض العضوية التي تصيب العين هي ارتفاع ضغط العين، والذي يؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان البصر والذي سنتحدث عنه مفصلًا في هذا المقال:

ما هو ضغط العين؟

يشير مصطلح ضغط العين إلى ضغط السوائل داخل العين، وهو ما يطلق عليه اسم الخلط المائي.

وهو عبارة عن سائل يشبه في تركيبه البلازما ولكن يحتوي على كمية قليلة من البروتين، مما يعطيه صفاءً لعدم منع حجب الضوء عن المرور، وهو يوجد بين القرنية وعدسة العين.

ويعد ضغط العين هو المسؤول عن إعطاء العين شكلها الدائري، بالإضافة أنه يساهم في تنظيم مرور المواد الغذائية والأوكسجين من الدم إلى أنسجة العين، ويتم ذلك عن طريق فرق الضغط بين الأوعية الدموية الموجودة في العين والخلط المائي.

ماذا نعني بارتفاع ضغط العين؟

تعد عملية الخلط المائي أو إنتاج السوائل مستمرة، وتليها عملية التخلص من تلك السوائل بعد إنتاجها بفترة وجيزة لمنع تراكمها.

هذا التدفق في السوائل يؤدي إلى عدم قدرة الأعضاء المسؤولة عن التخلص منها بالتحكم بها نظرًا لتراكم كميات كبير منه داخل وخارج العين، الأمر الذي يؤدي إلى تلف العصب البصري المسؤول عن نقل الصورة إلى الدماغ وبالتالي حدوث اضطراب الرؤية.

وتعرف ظاهرة اختلال كمية إنتاج سائل العين وتراكمه داخل العين بارتفاع ضغط العين.

قياس ضغط العين

يعد ضغط العين طبيعيًا إذا تراوحت نسبته ما بين 10-20 مليمترًا زئبقيًا، وتكون العين مصابة بضغط العين إذا تجاوز الحد الطبيعي.

ويتم قياسه باستخدام جهاز دقيق يدعى مقياس توتر العين الذي يقيس ضغط العين الواحدة أو كليهما.

أعراض ارتفاع ضغط العين

من الصعب اكتشاف أو الشعور بأن ضغط العين مرتفع، ولكن نقدم لكم أهم الأعراض شيوعًا:

  • الشعور بألم حاد في العين.
  • احمرار شديد في العين.
  • الشعور بألم في الرأس.
  • ظهور ألوان قوس قزح عند النظر المباشر إلى الضوء.
  • اضطراب في الرؤية.
  • تصبح الرؤية غير واضحة وكأن الشخص ينظر في نفق.
  • فقدان البصر.
  • وجود بقعة عمياء في مجال الرؤية الخارجية.

المرشحون للإصابة بارتفاع ضغط العين

يستحسن إجراء فحص ضغط العين بانتظام للحالات أدناه:

  • المصابون بمرض السكري وأمراض القلب والشرايين.
  • الذين يعانون من السمنة المفرطة.
  • الذين يتعرضون للالتهابات العين المتكررة.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم في الجسم.
  • المصابون بأورام سرطانية وحميدة داخل العين.
  • الذين تزيد اعمارهم عن ستين عامًا .

كيفية تشخيص مرض ارتفاع ضغط العين

عند زيارة الطبيب سيقوم باجراء الفحوصات الاتية:

  • قياس باستخدام أداة تسمى جهاز التونوميتر.
  • فحص العصب البصري.
  • اختبار المجال البصري، وهو اختبار لتقييم الطرفية للرؤية.
  • فحص مجرى الزاوية التي يتم من خلالها استنزاف السوائل داخل العين، حيث يقوم الطبيب المتخصص في العناية بالعين والجراحة بتقييم نظام الصرف إن كان مفتوحًا أو مسدود.

علاج ارتفاع ضغط العين

الهدف من علاج ارتفاع ضغط العين هو تقليل الضغط قبل أن يتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة، مثل: فقدان الرؤية، أو الإصابة بالزرق، لذا يتم علاج الأشخاص الذين يعتقد أنهم أكثر عرضه للإصابة بالزرق، والبعض الاخر لا يتم علاجه بالأدوية ما لم يكن هناك دليل على وجود تلف في العصب البصري. 

حيث يقوم الطبيب المختص باختيار العلاج المناسب تبعًا لحالة المريض فيكون العلاج بالأدوية، وقطرات العيون، والمتابعة الدورية مع الطبيب للتأكد من فعالية الدواء مع عدم وجود أعراض جانبية من استخدام هذه الأدوية.

أما في حالة استمرار ارتفاع ضغط العين بعد الالتزام بالأدوية فقد يلجأ الطبيب إلى طرق أخرى في العلاج لتفادي مضاعفات ارتفاع ضغط العين، مثل: جراحة الليزر لعلاج المشكلة.

من قبل رانيا عيسى - الأربعاء ، 29 أغسطس 2018
آخر تعديل - الخميس ، 1 أبريل 2021