التهاب المريء

Esophagitis
محتويات الصفحة

إن البلعوم أو المريء هو أنبوب عضلي طوله 25 سم، الواصل بين الحلق والمعدة، ويمر عبر الصدر والحجاب الحاجز.

لا نشعر في وضع عادي بالبلعوم قط، إلا إذا ابتلعنا أطعمة أو تناولنا كميات كبيرة من السوائل. عندما تلتهب البِطانة الداخلية للمريء، نسمي ذلك التهاب المريء (Esophagitis).

يتكون المريء من ثلاث طبقات: طبقتين داخليتين تغطيان المريء: المُخاطية (Mucosa)، تحت المُخاطية (Submucosa) وطبقة إضافية من العضلات.

توجد في مكان التلاقي بين الحلق والمريء حلقة عضلية تدعى العضلة العاصِرَة العليا للمريء (Upper esophageal sphincter). وتحتها، في مكان التقاء المريء والمعدة، فهناك حلقة عضلية إضافية تسمى: العاصِرَة السفلى للمريء (Lower esophageal sphincter).

إن الوظيفة الرئيسية للمريء هي تمرير الطعام من الفم للمعدة. يمرر الطعام  من خلال المريء بموجات إيقاعية، بفعل الحركة العضلية المسماة الموجات التَّمَعُّجِيَّة (wave Peristaltic). عندما يمر الطعام في العاصر العلوي والسفلي للمريء،  تسترخي عضلاته وتسمح للطعام بالاستمرار في مجراه. بعد اجتياز الطعام لهذه  العَواصِر تنقبض العضلات، حتى لا يعود الطعام وأحماض المعدة للمريء ثانية. توجد وظيفة إضافية للمريء، وهي إفراز لعاب يساعد في مضغ الطعام والحفاظ على الطبقة المُخاطية.

اضطرابات وأمراض المريء: الاضطرابات والأمراض مصنفة لثلاث مجموعات: اضطرابات تطور (نمو) مولودة، اضطرابات حركة  المريء وأمراض عضوية. الأعراض لكافة اضطرابات المريء هي: حُرقة، صعوبة في البلع (Dysphagia)، ألم أثناء البلع (Odynophagia) وألم في الصدر.

عَداوى فيروسية أو جرثومية  في المريء:
إن هذا النوع من الالتهابات في المريء غير شائع لدى أشخاص أصحاء ذوي جهاز مناعة سليم. إذا كان المريض يعاني من ضعف الجهاز المناعي قد يُطَوِّر التهابات في المريء (Esophagitis). الفيروسات المسؤولة عن هذا المرض هي الفيروس المُضَخِّمُ للخلايا (CMV -  Cytomegalovirus) أو الهِرْبِس (Herpes virus).

أسباب وعوامل خطر التهاب المريء

أسباب التهاب المريء (Esophagitis) الرئيسية هي:

جَزْرٌ مَعِدي مَريئي (Gastroesophageal reflux): السبب الأول والأكثر شيوعًا لالتهاب المريء. الحرقة هي شعور بالحرقة أو ألم في الصدر يُشع في بعض الأحيان باتجاه العنق. تحدث الحرقة نتيجة لرجوع محتوى من المعدة إلى المريء.

اضطرابات الأكل: التقيؤ المتكرر يتسبب بحروق حِمْضية على سطح المريء. إن التهاب المريء (Esophagitis) هو أكثر شيوعًا وسط المرضى الذين يعانون من اضطرابات الأكل.

تناول أدوية معينة يمكن أن يسهم في إحداث  التهاب المريء: المضادات الحيوية، كبسولات البوتاسيوم (Potassium capsules)، جرعات مرتفعة من الأسبرين،  أدوية لا إستيروئيدية مضادة للالتهاب (NSAIDS)، أدوية مضادة لتخلخل العظام (Osteoporosis) أو مكملات الحديد.

العلاج بالأشعة والعلاج الكيميائي:  تضر هذه العلاجات ببطانة المريء الداخلية  ويمكن أن تتسبب في التهاب المريء.