التنظير السيني

Sigmoidoscopy

محتويات الصفحة

يتيح لنا فحص التنظير السيني النظر إلى داخل الجزء السفلي من الأمعاء الغليظة، في الماضي كان هذا الفحص يُجرى بواسطة أنبوب مجوف وصلب، وكان يمكّن الطبيب من فحص حتى 25 سم من الجزء السفلي للأمعاء الغليظة، حيث كانت تشمل هذه المسافة منطقة:

  • الشرج.
  • المستقيم.
  • الجزء السفلي من القولون.

يتم إجراء هذا الفحص من أجل التعرف على أسباب حصول الحالات الآتية:

لا يكفي فحص تنظير السيني المرن من أجل الكشف عن السلائل أو الأورام في القولون الصاعد (Ascending colon)، أو القولون المستعرض (Transverse colon).

والمنظار السيني هو أنبوب مرن يحتوي في طرفه على إضاءه وكاميرا فيديو، يتم إدخاله إلى الأمعاء بعد تمريره في المستقيم، ويتم نقل الصورة على شاشة فيديو، يتم فحص الأمعاء بشكل دقيق من أجل الكشف عن وجود علامات التهابية، أو قرحات، أو سلائل، أو أورام.

عند وجود علامات غير طبيعية يمكن القيام بأخذ خزعة لفحص أنسجتها. يمكن استئصال السلائل باستخدام الحلقة الكهربائية المرتبطة بالجهاز والتي تسمى بالإنفاذ الحراري (Diathermy).

طريقة أجراء الفحص

يستغرق الفحص مدة تتراوح بين 5 - 15 دقيقة، ويقوم بإجراؤه طبيب مختص بالجهاز الهضمي (Gastroenterologist) دون تخدير الشخص، وذلك بعد القيام بتحضيرات تستغرق مدة 12 - 24 ساعة بواسطة حمية تعتمد على السوائل وحقنة شرجية تهدف لتنظيف الجزء السفلي من الأمعاء.

تنظير الأمعاء
 

تحذيرات

عام

من المخاطر والمضاعفات التي قد تحدث بعد التنظير السيني المرن الآتية:

  • استمرار النزيف بعد أخذ الخزعة.
  • حدوث التهابات في بطانة البطن، مثل: التهاب الصفاق (Peritonitis).
  • ثقب في جدار الأمعاء، وهو من المضاعفات النادرة.

قد تتداخل المشكلات الآتية مع التنظير السيني المرن:

  • استخدام الحقن الشرجية الملينة قبل الاختبار، والتي يمكن أن تهيج بطانة القولون.
  • وجود الباريوم في القولون من اختبار حديث آخر يُستخدم لفحص القولون.
  • تحضير غير كافٍ للأمعاء قبل الإجراء.
  • المشكلات التي قد تقيد حركة الأنبوب، بما في ذلك التضيقات والندبات الجراحية.
  • نزيف في المستقيم قد يحد من الرؤية.