استئصال التامور

Pericardiectomy

غشاء القلب المعروف باسم التامور (Pericardium) هو غشاء يفصل القلب ويحميه من الأعضاء المحيطة به، في الوضع الطبيعي تتواجد في التامور كمية صغيرة من السائل.

هناك عدة عوامل مختلفة تؤدي إلى تراكم فائض من السوائل في التامور، لكن ذلك لا يُسبب غالبًا أي أعراض تُذكر.

لكن حالة الدكاك القلبي (Heart tamponade) هو حالة تنجم عن ازدياد كمية السوائل بصورة مبالغ فيها، ممّا يُسبب ضغطًا على القلب واضطرابات في تدفق الدم من وإلى القلب، هذا الخلل يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وضيق في التنفس.

السبب الشائع للدكاك هو تراكم السوائل الناتج عن ورم خبيث، أي أن هنالك نقائل وصلت إلى غشاء القلب من ورم خبيث يتواجد في مكان آخر من الجسم عادةً من سرطان في الرئة أو الثدي، ويتم الكشف عن الخلايا السرطانية بواسطة فحص السائل.

هنالك أسباب أخرى متعددة لتراكم السائل في تامور القلب منها التهاب تامور القلب، في بعض الأحيان ونتيجة لانخفاض تركيز البروتين في الدم يحدث تراكم للسوائل في جميع أنحاء الجسم مما قد يؤدي لحدوث دكاك قلبي بارز.

في حال كانت كمية السوائل كبيرة يجب عندها نزح السائل بهدف منع تكون الدكاك القلبي ومن أجل تشخيص المرض.

قبل إجراء العملية 

قد يرغب الطبيب في بعض الفحوصات الإضافية قبل الجراحة التي قد تشمل:

  • الأشعة السينية للصدر.
  • تخطيط كهربية القلب للتحقق من إيقاع القلب.
  • اختبارات الدم لتقييم الصحة العامة.
  • مخطط صدى القلب، لعرض تشريح القلب وتدفق الدم عبر القلب.
  • التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي إذا احتاج الطبيب إلى مزيد من المعلومات حول القلب.
  • قسطرة القلب لقياس الضغط داخل القلب.

أثناء إجراء الجراحة

استئصال التامور (Pericardiectomy) تحت تأثير التخدير العام وفي غرفة العمليات، هذا الأسلوب يتم إجراؤه إما ببضع القص (Sternotomy) أو بضع الصدر (Thoracotomy) من الجهة اليسرى، في هذا الأسلوب يتم بتر جزء من التامور وإنشاء إطار يسمح بنزح دائم للسائل إلى خارج التامور، يمكن أيضًا إجراء هذه العملية عن طريق تنظير الصدر وذلك بواسطة إجراء ثلاثة شقوق صغيرة على جانب الصدر من الجهة اليسرى.

بعد إجراء الجراحة

اسأل طبيبك عمّا يمكن توقعه بعد العملية، بشكل عام بعد استئصال التامور من الممكن حدوث الآتي:

  • الشعور بالدوار والارتباك عند الاستيقاظ.
  • مراقبة علاماتك الحيوية مثل: معدل ضربات القلب وضغط الدم والتنفس ومستويات الأكسجين عن كثب.
  • ممكن أن يكون لديك أنبوب يصرف السائل من صدرك.
  • إرسال السائل المصفى إلى المختبر لتحليله.
  • الشعور ببعض الألم، لكن لا يجب أن تشعر بألم شديد.
  • تحسن أعراض قلبك بعد وقت قصير جدًا من الجراحة.
  • التمكن من تناول السوائل في اليوم التالي للجراحة، حيث يمكنك تناول الأطعمة العادية بعد استشارة الطبيب.
  • الاحتياج إلى البقاء في المستشفى لعدة أيام على الأقل، سيعتمد هذا جزئيًا على سبب حاجتك إلى استئصال التامور.