تنميط نسيجي

tissue typing
محتويات الصفحة

تنميط نسيجي، وهو فحص يتم فيه اختبار مقاييس جينية في الدم من أجل تنميط (تصنيف) الأنسجة. يستخدم هذا الفحص في الحالات التالية/ للأغراض التالية: الأول، من أجل ملاءمة عضو للزرع في جسم مريض معين. والثاني، من أجل تشخيص كون عضو من الأعضاء تابعا لشخص معين أو لتحديد قرابة معينة. فمن الناحية الوراثية، كل إنسان مختلف عن الإنسان الأخر (ماعدا التوائم المتطابقة)، ونتيجة لهذه الاختلافات يميل الجهاز المناعي إلى رفض أي نسيج أو عضو غريب عن جسد هذا الإنسان. كيف يستطيع جهاز المناعة أن يميز بين أنسجته (الشخص نفسه) والأنسجة الغريبة عنه (من المتبرع)؟ على سطح جميع الخلايا في الجسم (ما عدا الخلايا المنوية) هنالك بنيات مميزة تدعى مستقبلات، ترتبط بنظام تنميط الأنسجة.

الجينات التي تحدد بنية هذه المستقبلات تدعى (HLA) وهي تنتمي إلى عدة مجموعات أخرى: (A), (B), (C), (D) و (DR). بالإضافة إلى ذلك، يحصل كل نوع من أنواع (HLA) على رقم، بحيث يتم، في نهاية الأمر، تعريف كل جين بواسطة حرف ورقم، مثلا: (HLA - B27). لدى التوائم المتماثلة يكون النظام الجيني لديهم متطابقا، وكلما كانت الأنسجة بين الأشخاص مختلفة يكون لديهم مستضدات مختلفة أكثر. عند الحاجة إلى زرع الأعضاء، يتم فحص هذه الجينات لدى كل من الشخص المتبرع والمريض، وتجرى محاولة لتنميط الأنسجة بحيث تكون متشابهة إلى أقصى درجة ممكنة. يمكن فحص الجينات التابعة لسلسة (HLA) ليس على سطح الخلايا الدموية فحسب، وإنما على سطح كل خلايا الجسم، تقريبا. يتم استخدام هذه الطريقة من أجل تشخيص الضحايا، أيضا، وكذلك من أجل تحديد هوية الوالد.

بالإضافة إلى ذلك، هنالك علاقة إحصائية بين أمراض معينة وبين جينات محددة. مثلا، الجين (HLA - B27) له علاقة بمرض تصلب الفقرات (ankylosing spondylitis). ويعتقد اليوم بأن هذه جينات (HLA) لها علاقة، أيضا، بفرط الأرجية (الحساسية) لأدوية معينة. وقد لا يكون بعيدا اليوم الذي سيتم فيه إجراء فحوصات لجينات (HLA) قبل إعطاء أي دواء، مما يساعد الطبيب في وصف العلاج الأفضل الممكن.

تحذيرات

عام

في فحص الدم: نزيف دموي تحت جلدي في موضع أخذ الدم (في حال حدوث ذلك، يمكن وضع الثلج على موضع النزف).  

اثناء الحمل:

لا توجد مشاكل خاصة

الرضاعة:

لا توجد مشاكل خاصة

الأطفال والرضع

لا توجد مشاكل خاصة

كبار السن:

لا توجد مشاكل خاصة

السياقة:

لا توجد مشاكل خاصة

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

لا توجد مشاكل خاصة