فحص حجم البلازما

Plasma volume

محتويات الصفحة

في هذا الاختبار يتم فحص حجم البلازما، والبلازما هي الجزء السائل من الدم والذي يحتوي على المركبات الخلوية، حيث تتركّب البلازما من ماء مُذابة فيها أملاح ومعادن وبروتين الألبومين (Albumin) والسكر وكميات ضئيلة جدًا من بروتينات عديدة أخرى.

إحدى الطرق لفحص حجم البلازما هي حَقن مادة ملوّنة بحجم معروف في الوريد، بعد انتشار المادة في الأوعية الدموية يتم أخذ عيّنة من الدم وقياس تركيز اللون، استنادًا إلى درجة التخفيف يمكن حساب حجم البلازما.  

هذا الاختبار يُجرى اليوم في حالات نادرة فقط كما تُستعمل في بعض الحالات مادة مشعّة (Radioactive) بدلًا عن المادة الملوّنة، يستخدم هذا الفحص للتحقق من أمراض دموية معيّنة (Hematologic diseases)، مثل: كثرة الحُمر الحقيقية (Polycythemia vera). 

طريقة أجراء الفحص

يستغرق الاختبار حوالي ساعة واحدة ليكتمل، ويتم الفحص على مرحلتين:

  • المرحلة الأولى: سيتم وضع مغذي وريدي في الذراع والذي يتم استخدامه لأخذ عينات الدم لفحوصات الدم التي يطلبها الطبيب ولحقن المادة المشعة. 
  • المرحلة الثانية: يتم أخذ عينات الدم وتحليلها بعد حقن الجسم بالمادة المشعة.

يستخدم اختبار حجم البلازما لتقييم ما إذا كانت كمية الدم في الجسم مناسبة للجنس وطول ووزن المريض، تجدر الإشارة هنا أنه لا يوجد استعدادات خاصة لهذا الفحص ولكن يجب عدم تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

تحذيرات

عام

يتمثل الخطر الرئيس لهذا الإجراء في حدوث رد فعل تحسسي تجاه اليود المستخدم في الاختبار على الرغم من ندرة حدوث ذلك، تعد الكدمات أو التورم في موقع الحقن في الوريد من ردود الفعل الشائعة، وكذلك الألم أو الانزعاج عند إدخال الحقنة في الوريد. 

اثناء الحمل:

ينبغي عدم إجراء هذا الفحص خلال فترة الحمل في حال استخدام مادة مشعة، ومن الجدير بذكره أنه أثناء الحمل يحصل ارتفاع في حجم البلازما قد يصل إلى حجم أكبر من الحجم الطبيعي بمقدار 50%، وعند تسمم الحمل يحصل ارتفاع أكبر من ذلك حتى.

الرضاعة:

لا توجد مشكلات أو تأثيرات مميزة.

الأطفال والرضع

لا توجد مشكلات أو تأثيرات مميزة.

كبار السن:

لا توجد مشكلات أو تأثيرات مميزة.

السياقة:

لا توجد مشكلات أو تأثيرات مميزة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

لا توجد مشكلات أو تأثيرات مميزة.

تحليل النتائج

يتراوح المعدل الطبيعي لحجم البلازما عند الأفراد الأصحاء ما بين 3 إلى 3.5 لتر، قد تشير المستويات المرتفعة لهذا الفحص إلى الآتي:

  • تسمم الحمل.
  • كثرة الحمر الحقيقية.