زمن النزف

bleeding time

محتويات الصفحة

اليوم نحن نستخدم اختبار زمن النزف فقط في حالات قليلة – بإطار استفسار حالة مريض يميل للنزف.

عادة يتم وضع مقياس ضغط الدم على الذراع ونفخه  للحصول على ضغط يساوي 40 ملم زئبق. من ثم يتم عمل شقين صغيرين (برقة) على الذراع باستخدام قاطعة خاصة. يتم قياس المدة الزمنية التي تمر حتى يتوقف النزيف.

في العديد من الاختبارات يمكن فحص المكونات المختلفة لنظام تخثر الدم، لكن المقياس الحقيقي الذي يدل على أداء جهاز تخثر الدم هو الزمن الذي يستغرقه الجرح لوقف النزيف بعد التعرض إصابة حقيقية. زمن النزف هو الوقت الذي يستغرق لإصابة متعمدة لوقف النزيف.

طريقة أجراء الفحص

يقوم مقدم الرعاية الصحية بإجراء الاختبار باتباع الخطوات التالية:

  1. يتم تنظيف المكان بمطهر لتقليل مخاطر العدوى.
  2. يتم وضع مقياس ضغط الدم على الذراع ونفخه  للحصول على ضغط يساوي 40 ملم زئبق.
  3. من ثم يتم عمل شقين صغيرين (برقة) على الذراع باستخدام قاطعة خاصة.
  4. يتم قياس المدة الزمنية التي تمر حتى يتوقف النزيف.

عادة يتم استخدام ساعة توقيت، يتم مسج الجرح بالورق كل 30 ثانية حتى يتوقف النزيف. يتم تسجيل الوقت الذي يتم استغراقه لإيقاف النزيف ثم تضميد الجروح.

الاستعداد للفحص

لا يوجد استعدادات خاصة ولكن يجب اخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها وبنصح بلباس قميص يسهل فيه الكشف عن الذراع.

تحذيرات

عام

نزف في موقع الشق (إذا حدث ذلك, يجب الضغط على المكان لبضع دقائق)

اثناء الحمل:

لا توجد مشاكل أو تأثيرات خاصة

الرضاعة:

لا توجد مشاكل أو تأثيرات خاصة

الأطفال والرضع

لا توجد مشاكل أو تأثيرات خاصة

كبار السن:

لا توجد مشاكل أو تأثيرات خاصة

السياقة:

لا توجد مشاكل أو تأثيرات خاصة

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

تشتمل الأدوية التي قد تؤثر على نتيجة الفحص على الآتي:

  • الأسبرين
  • مضادات التهاب غير ستيرويدية
  • الأدوية التي تضر الصفائح الدموية

هذه الأدوية قد تسبب في إطالة زمن النزف.

نتائج الفحص

لدى الرجال

النتائج السليمة:

4-7 دقائق

لدى النساء

النتائج السليمة:

4-7 دقائق

لدى الأطفال

النتائج السليمة:

4-7 دقائق

تحليل النتائج

وقت طويل:

  • المرضى الذين يعانون من اضطراب التخثر من أي نوع.
  • المرضى الذين يعانون من قلة الصفيحات.
  • المرضى الذين يعانون من خلل بوظيفة الصفيحات.
  • المرضى الذين يتناولون الأدوية التي تتداخل مع آلية تخثر الدم مثل الاسبيرين.
  • ارتفاع مستوى اليوريا في الدم.
  • الأمر الذي يثير الدهشة, هو أن الاختبار لدى المرضى الذين يعانون من الناعور (Hemophilia) يكون طبيعياَ.