كثرة الصفيحات التفاعلية (الثانوية)

Reactive (secondary) thrombocytosis

محتويات الصفحة

كثرة الصفيحات التفاعلية (الثانوية) (Reactive (secondary) thrombocytosis)

كثرة الصفيحات التفاعلية (الثانوية) (Reactive (secondary) thrombocytosis) هي حالة من ارتفاع عدد صفيحات الدم (thrombocytosis) إلى ما فوق المستوى الطبيعي السليم. يظهر هذا الاضطراب في حالات فيزيولوجية معينة أو في حالات مرضية مختلفة. من بين الحالات التي يظهر فيها ارتفاع في عدد الصفيحات: بذل الجهد الجسدي, حالات الرضح (Trauma) المختلفة وما بعد العلاجات الجراحية, النزف, تلف كريات الدم الحمراء (انحلال الدم - Hemolysis)، فقر الدم (أنيميا - Anemia) الناجم عن نقص الحديد، بعد استئصال الطحال, عمليات تلوثية والتهابية مختلفة, حادة أو مزمنة, بالإضافة إلى وجود أورام خبيثة مختلفة.

بينما تنجم كثرة الصفيحات الأولية اضطراب خبيث على مستوى الخلية الجذعية المكونة للدم (Hematopoietic stem cell), وتتميز بارتفاع بارز في النّوّاء (الخلايا المنتجة للصفيحات - Megakaryocytes) الشاذة في نخاع العظم, بارتفاع كبير في عدد صفيحات الدم, وبمضاعفات انسدادية (خثارية) في الأوعية الدموية تشكل، السبب الرئيس لحالات الإمراض والموت المتعلقة بالمرض, والتي يعود مصدرها إلى عدد الصفيحات الدموية المرتفع وإلى التغييرات النوعية في أدائها, فإن كثرة الصفيحات الثانوية تحدث نتيجة لردة فعل في نخاع العظام, بالرغم من عدم وضوح ماهية المحفز المسبب للإنتاج المفرط للصفيحات, وتتميز بكثرة الخلايا المنتجة للصفيحات في نخاع العظام وبانتاج مكثف لصفيحات سليمة (ذات أداء سليم), بدون مضاعفات انسدادية في الأوعية الدموية.

بشكل عام، لا حاجة إلى معالجة كثرة الصفيحات الثانوية، بل ينبغي معالجة المسبب الأولي والأساسي لتكوّن الظاهرة. إذا كان العلاج فعالا وتمت معالجة الوضع الأساسي وإصلاحه, فإن كمية الصفيحات تعود، بشكل عام، إلى وضعها الطبيعي في الجسم.

علاج كثرة الصفيحات التفاعلية (الثانوية)

بشكل عام،لا حاجة إلى معالجة كثرة الصفيحات الثانوية، بل ينبغي معالجة المسبب الأولي والأساسي لتكوّن الظاهرة. إذا كان العلاج فعالا وتمت معالجة الوضع الأساسي وإصلاحه, فإن كمية الصفيحات تعود، بشكل عام، إلى وضعها الطبيعي في الجسم.