مستوى الباراسيتامول

paracetamol level
محتويات الصفحة

في هذا الإختبار يتم فحص مستوى الباراسيتامول في مصل الدم.

الباراسيتامول عبارة عن مادة لتسكين الأوجاع ولخفض درجة الحرارة.  كما تشكل هذه المادة مركباً في العديد من المستحضرات التي تستخدم لمعالجة البرد أو الانفلونزا. يباع الباراسيتامول بدون وصفة طبية، لذلك فإن العديد من الناس يعتقدون بأن هذا الدواء آمن تماماً، لكن جرعة كبيرة منه قد تؤدي إلى تسمم خطير، إصابة الكبد وحتى الموت. يحاول العديد من الأشخاص الانتحار باستخدام هذا الدواء، معتقدين بأنه يسبب حداّ أدنى من الضرر. لكن عندما يتم امتصاص الباراسيتامول في الأمعاء، يتحول في الكبد الى مواد غير فعالة ترتبط بالكبد وقد تسبب الضرر له. تناول 8 غرام من الباراسيتامول (16 قرصاً كل واحد منهما 500 ملليغرام، عادةً) قد يسبب ضرراً خطيراً للكبد  لشخص بالغ، متوسط وزنه 70 كيلوغرام. قد يدل مستوى الباراسيتامول في الدم في زمن معين، بعد إبتلاع الأقراص، على الضرر المتوقع للكبد: عندما يكون مستوى الباراسيتامول أعلى من 180 ملليغرام للميلليتر بعد 4 ساعات من إبتلاع الأقراص، فإن هذا يدل على إحتمال كبير لحدوث تسمم كبدي. في هذه الحالة يتم إعطاء المريض دواءً يدعى أسيتيل سيستين (Acetyl cysteine)  من أجل منع حصول ضرر للكبد.

تحذيرات

عام

نزف دموي تحت الجلد، في المنطقة التي تم أخذ الدم منها (في حال حدوث ث ذلك، بالإمكان وضع ثلج على المنطقة)

اثناء الحمل:

ليست هنالك تاثيرات او مشاكل خاصة.

الرضاعة:

ليست هنالك تاثيرات او مشاكل خاصة.

الأطفال والرضع

ليست هنالك تاثيرات او مشاكل خاصة.

كبار السن:

ليست هنالك تاثيرات او مشاكل خاصة.

السياقة:

ليست هنالك تاثيرات او مشاكل خاصة.

 

 

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

لا توجد مشاكل أو تأثيرات خاصة

نتائج الفحص

لدى الرجال

نتائج سليمة:

يجب التحقق من مستوى الباراسيتامول في الدم نسبةً الى زمن تناول الأقراص المقدر. ووفقاً لذلك، يتم تقييم الخطر المحتمل لحدوث ضرر في الكبد.

لدى النساء

نتائج سليمة:

يجب التحقق من مستوى الباراسيتامول في الدم نسبةً إلى زمن تناول الأقراص المقدر. ووفقاً لذلك، يتم تقييم الخطر المحتمل لحدوث ضرر في الكبد.

لدى الأطفال

نتائج سليمة:

يجب التحقق من مستوى الباراسيتامول في الدم نسبةً إلى زمن تناول الأقراص المقدر. ووفقاً لذلك، يتم تقييم الخطر المحتمل لحدوث ضرر في الكبد.

تحليل النتائج

مستوىً مرتفع:

  • تسمم الباراسيتامول: عندما يكون مستوى الباراسيتامول أعلى من 180 ميكروغرام  للميلليتر بعد  2 - 5 ساعات من تناول الأقراص، أو أعلى من 50 ميكروغرام للميلليتر بعد 8 - 12ساعة وصاعداً من موعد تناول الأقراص، يكون إحتمال حدوث ضرر خطير للكبد كبير.
  • مرض كبدي

قد تؤثر الأدوية التالية على مستوى الباراسيتامول في الدم:

  • الكلورامفينيكول قد يؤدي الى زيادة في مستوى الباراسيتامول في الدم، بينما يسبب الكوليتيرامين ومضادات المفعول الكوليني انخفاضاً في مستوى الباراسيتامول في الدم.
  • قد يؤدي الفينوباربيتال إلى تفكيك/تحليل الباراسيتامول في الكبد بصورة أسرع، وبالتالي إلى إنتاج كمية أكبر من المادة السامة التي تضر بالكبد.