عدوى المسالك البولية

Urinary tract infections

عدوى المسالك البولية: الأعراض، والأسباب، والعلاج
محتويات الصفحة

الجهاز البولي مكون من كليتين موصولتين بالمثانة البولية عن طريق حالبين، يتم تفريغ المثانة البولية عن طريق الإحليل وعند الرجل غدة البروستاتة (prostate) موجودة حول الإحليل وبجوار المثانة.

أنواع عدوى المسالك البولية

تشمل أبرز الأنواع ما يأتي:

1. العدوى البسيطة والمعقدة

هنالك تفريق واضح بين العدوى البسيطة في المسالك البولية أي التهاب في المسالك البولية السفلى عند المرأة غير الحامل، وبين العدوى المعقدة، حيث تعد كل عدوى عند الرجل وكذلك العدوى في الكلى بمثابة عدوى معقدة، وتطلب عدوى من هذا النوع إجراء فحوصات معينة وتدخل الأخصائيين.

2. العدوى الأكثر انتشارًا

من بين كل أنواع العدوى عند الإنسان تعد عدوى المسالك البولية الأكثر شيوعًا وتتطلب علاجًا بالمضادات الحيوية، حيث تزيد نسبة الالتهابات مع التقدم في السن وهي أكثر انتشارًا بين النساء في سن 16- 35 تصل إلى 20% وفي سن 65 وأكثر تصل إلى 40%، ونسبة الالتهابات لدى الرجال حتى سن 35 أقل من 1% وتزيد حتى 20% وأكثر فوق سن 65 نتيجة تضخم البروستاتة. 

تكون عدوى المسالك البولية عادةً عدوى صاعدة أي أن الجراثيم المسببة للعدوى مصدرها في فرج المرأة وفي الشرج، حيث أن حدوث العدوى يتعلق بقوة الجرثومة ونوعها وكذلك في العوامل المتعلقة بالمريض.

هناك أهمية كبيرة لتفريغ كامل للمثانة بسبب عوامل كتضخم البروستاتا عند الرجل، أو تدلي الرحم عند المرأة فإن التفريغ لا يكون كاملًا، حيث قد تنبع العدوى من خلل في الصمام بين الحالبين والمثانة البولية من وجود حصى في الجهاز البولي، أو من كل خلل خلقي في الجهاز البولي.

أعراض عدوى المسالك البولية

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

  • رغبة قوية ومستمرة في التبول.
  • إحساس بالحرقان عند التبول.
  • خروج كميات صغيرة ومتكررة من البول.
  • ظهور بول غائم.
  • ظهور البول باللون الأحمر أو الوردي الفاتح.
  • رائحة البول قوية.
  • آلام الحوض عند النساء وخاصةً في وسط الحوض وحول منطقة عظم العانة.

أسباب وعوامل خطر عدوى المسالك البولية

في الآتي توضيح لأبرز الأسباب وعوامل الخطر:

1. أسباب الإصابة بعدوى المسالك البولية

تشمل أبرز الأسباب ما يأتي:

  • التهاب المثانة

يحدث هذا النوع من التهاب المسالك البولية عادةً بسبب الإشريكية القولونية (Escherichia coli)، وهي نوع من البكتيريا تتواجد عادةً في الجهاز الهضمي.

قد يؤدي الاتصال الجنسي إلى التهاب المثانة، لكن ليس عليك أن تكون نشطًا جنسيًا لتطويره جميع النساء معرضات لخطر الإصابة بالتهاب المثانة بسبب تشريحهن على وجه التحديد، فالمسافة القصيرة من مجرى البول إلى فتحة الشرج وفتحة مجرى البول إلى المثانة.

  • إصابة مجرى البول

يمكن أن يحدث هذا النوع من التهاب المسالك البولية عندما تنتشر بكتيريا الجهاز الهضمي من فتحة الشرج إلى مجرى البول، ونظرًا لأن مجرى البول الأنثوي قريب من المهبل يمكن أن تسبب العدوى المنقولة جنسيًا مثل الهربس والسيلان والكلاميديا.

مضاعفات عدوى المسالك البولية

تشمل أبرز المضاعفات ما يأتي:

  • الالتهابات المتكررة وخاصةً عند النساء اللواتي يعانين من عدوى أو أكثر من عدوى المسالك البولية في فترة ستة أشهر أو أربعة أو أكثر في غضون عام.
  • تلف الكلى الدائم من عدوى الكلى الحادة أو المزمنة بسبب التهاب المسالك البولية غير المعالجة.
  • زيادة خطر ولادة النساء الحوامل بوزن منخفض عند الولادة أو أطفال خُدَّج.
  • تضيق الإحليل عند الرجال من التهاب الإحليل المتكرر والذي سبق رؤيته مع التهاب الإحليل بالمكورات البنية.
  • تعفن الدم الذي هو من المضاعفات التي قد تهدد الحياة للعدوى وخاصةً إذا كانت العدوى تشق طريقها عبر المسالك البولية إلى الكليتين.

تشخيص عدوى المسالك البولية

تشمل أبرز طرق التشخيص ما يأتي:

1. تشوهات المسالك البولية

الأطفال الذين يولدون بتشوهات في المسالك البولية لا تسمح للبول بمغادرة الجسم بشكل طبيعي أو يتسبب في ارتجاع البول في مجرى البول لديهم خطر متزايد للإصابة بعدوى المسالك البولية.

2. انسداد المسالك البولية

يمكن أن تحبس حصوات الكلى أو تضخم البروستاتا البول في المثانة وتزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.

3. تثبيط جهاز المناعة

يمكن لمرض السكري والأمراض الأخرى التي تضعف جهاز المناعة أن تزيد من خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية.

4. استخدام القسطرة

الأشخاص الذين لا يستطيعون التبول بمفردهم ويستخدمون أنبوبًا للتبول يكونون أكثر عرضة للإصابة بعدوى المسالك البولية، قد يشمل ذلك الأشخاص الذين يدخلون المستشفى والأشخاص الذين يعانون من مشاكل عصبية تجعل من الصعب التحكم في قدرتهم على التبول والأشخاص المصابين بالشلل.

علاج عدوى المسالك البولية

تشمل أبرز طرق العلاج ما يأتي:

علاج عدوى المسالك البولية

1. علاج الالتهاب البسيط

تشمل الأدوية التي يوصى بها عادةً لعلاج التهابات المسالك البولية البسيطة ما يأتي:

  • تريميثوبريم/ سلفاميثوكسازول (Trimethoprim/ Sulfamethoxazole).
  • فوسفوميسين (Fosfomycin).
  • نتروفورانتوين (Nitrofurantoin).
  • سيفاليكسين (Cephalexin).
  • سيفترياكسون (Ceftriaxone).

2. علاج الالتهاب المتكرر

إذا كنت تعاني من عدوى المسالك البولية بشكل متكرر، فقد يوصي الطبيب ببعض التوصيات العلاجية مثل:

  • جرعة منخفضة من المضادات الحيوية مبدئيًا لمدة ستة أشهر ولكن في بعض الأحيان لفترة أطول.
  • التشخيص والعلاج الذاتي إذا بقيت على اتصال مع طبيبك.
  • جرعة واحدة من المضاد الحيوي بعد الجماع إذا كانت العدوى لديك مرتبطة بنشاط جنسي.
  • العلاج المهبلي بالإستروجين (Estrogen) إذا كنتِ في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث.

3. علاج الالتهاب الحاد

بالنسبة لعدوى المسالك البولية الشديدة، قد تحتاج إلى علاج بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد في المستشفى.

الوقاية من عدوى المسالك البولية

تشمل أبرز طرق الوقاية ما يأتي:

  • اشرب الكثير من الماء حيث يساعد الماء على تخفيف البول وطرد البكتيريا.
  • تجنب المشروبات التي قد تهيج المثانة وتجنب القهوة والكحول والمشروبات الغازية التي تحتوي على عصائر الحمضيات أو الكافيين حتى تختفي العدوى. 
  • استخدام وسادة التدفئة ولكن ليست ساخنة على بطنك لتقليل ضغط المثانة أو الانزعاج.