الأوعية الدموية بالصور

الأوعية الدموية

الأوعية الدموية

الأوعية الدموية هي جزء لا يتجزأ من الجهاز القلبي الوعائي أو كما يعرف بجهاز الدوران، وهي شبكة من الأنابيب التي تنقل الدم من وإلى جميع أنحاء الجسم. وظيفتها الأساسية نقل الدم الغني بالأكسجين والمواد المغذية من القلب إلى بقية أنسجة الجسم، وإزالة الفضلات وثاني أكسيد الكربون منها. ومن خلال هذا العرض المرئي سنتعرف على الأوعية الدموية بالصور:

أنواع الأوعية الدموية

أنواع الأوعية الدموية

تتكون الأوعية الدموية من ثلاثة أعضاء رئيسية، وتشمل ما يأتي:

  1. الشرايين (Arteries). الشُرينات (Arterioles)، هي فروع من الشرايين الكبيرة التي تتصل بالشعيرات الدموية.
  2. الأوردة (Veins). الوُريدات (Venules)، هي فروع من الأوردة الكبيرة التي تتصل بالشعيرات الدموية.
  3. الشعيرات الدموية (Capillaries).
الشرايين

الشرايين

وهي الأوعية التي تنقل الدم الغني بالأكسجين والمواد المغذية من القلب إلى كافة أنسجة الجسم، ويكون لونها أحمر فاتح بسبب احتوائها على الهيموغلوبين الذي يحمل الأكسجين، عدا الشريان الرئوي الذي يكون لونه أزرق وذلك لأنه فقير بالأكسجين.

تقسم أنواع الشرايين إلى مجموعتين أساسيتين، والتي تشمل ما يأتي:

  1. الشرايين العلوية.
  2. الشرايين السفلية.
1. الشرايين العلوية

1. الشرايين العلوية

الشرايين العلوية، هي الشرايين التي تنقل الدم من القلب إلى الرأس والعنق والأطراف العلوية، إضافة إلى الرئتان، وتتضمن ما يأتي:
الشريان الرئوي هو أحد الأوعية الدموية التي تتصل بالقلب مباشرة.
الشريان الأبهر (Aorta)، هو أكبر الأوعية الدموية الذي يتصل بالقلب مباشرة، والذي يتفرع منه معظم الشرايين التي تغذي كافة الجسم، وتتضمن بعض فروعه العلوية ما يأتي:

  1. الشرايين التاجية القلبية.
  2. الشريان تحت الترقوة وفروعه.
  3. الشريان السباتي، وفروعه.
  4. الشريان العضدي الرأسي ويسمى أيضًا الشريان اللامسمى، وفروعه.
2. الشرايين السفلية

2. الشرايين السفلية

تتضمن بعض فروع الشريان الأبهر السفلية ما يأتي:

  1. الشريان الأبهر الصدري والذي يتفرع منه العديد من الشرايين التي تغذي الجوف الصدري.
  2. الشريان الأبهر البطني والذي يتفرع منه مجموعة واسعة من الشرايين التي تغذي جوف البطن والكبد والكليتين والأطراف السفلية.
الأوردة

الأوردة

الأوردة هي الأوعية الدموية التي تنقل الدم من الأنسجة وتعيده إلى القلب.
وظيفتها، تجميع الدم الفقير بالأوكسجين و الغني بثاني أكسيد الكربون والفضلات، ويكون لونها أزرق لأنها تحتوي على نسبة ضئيلة من الهيموغلوبين.
تقسم أنواع الأوردة إلى مجموعتين أساسيتين، والتي تشمل ما يأتي:
1. الأوردة العلوية.
2. الأوردة السفلية.

1. الأوردة العلوية

1. الأوردة العلوية

الأوردة العلوية، هي الأوردة التي تجمع الدم من الرأس والعنق والأطراف العلوية، إضافة إلى الرئتان، وتعيده إلى القلب وتتضمن ما يأتي:
الوريد الرئوي.

الوريد الأجوف الأعلى، هو أكبر أنواع الأوردة الذي يتصل بالقلب مباشرةً، والذي يتفرع منه معظم الأوردة العلوية في الجسم، وتشمل بعض فروعه ما يأتي:

  1. الوريد الوداجي والذي يسمى أيضًا "حبل الوريد".
  2. وريد تحت الترقوة.
  3. الوريد العضدي الرأسي والذي يسمى أيضًا الوريد اللامسمى.
2. الأوردة السفلية

2. الأوردة السفلية

الوريد الأجوف الأدنى، وهو الوريد الذي يعيد الدم من مناطق جوف البطن ومن الأطراف السفلية إلى القلب، وتشمل بعض فروعه ما يأتي:

  1. الوريد الكلوي.
  2. الوريد الكبدي.
  3. الوريد الحرقفي.
الشعيرات الدموية

الشعيرات الدموية

الشعيرات الدموية هي شبكة من الأوعية الصغيرة جدًا والتي تربط بين فروع الشرايين وفروع الأوردة، إضافة إلى أنها تحيط بخلايا وأنسجة الجسم.
وظيفتها أخذ المواد المغذية والأكسجين من الشرايين وتوزيعها إلى أنسجة الجسم، بالمقابل تقوم بتجميع الفضلات وثاني أوكسيد الكربون من أنسجة الجسم وتوصيلها إلى الأوردة، حيث أنها تمتلك جدران رقيقة ومتخصصة تسمح بمرور المواد والسوائل من خلالها.

تركيب الأوعية الدموية

تركيب الأوعية الدموية

تمتلك جميع الأوعية الدموية جدار عضلي  مرن قابل للتقلص والانبساط والذي يساهم في عملية ضخ وتدفق الدم في كافة أنحاء الجسم، إضافة إلى دوره الفعال في عملية تنظيم ضغط الدم.

حيث يتكون هذا الجدار من ثلاثة طبقات مختلفة والتي تشمل ما يأتي:

  1. الغلالة البطانية: هي الطبقة الداخلية للأوعية الدموية، والتي تتكون من طبقة رقيقة من الخلايا البطانية.
  2. الغلالة الوسطى: هي طبقة الأكثر سمكًا بين طبقات جدار الأوعية الدموية والتي تتكون من العضلات الملساء والألياف المرنة.
  3. الغلالة البرانية: هي الطبقة الخارجية والأكثر قوة ومتانة من طبقات جدار الأوعية الدموية الثلاث، والتي تتكون من الكولاجين والألياف المرنة.
دوران الدم في الجسم

دوران الدم في الجسم

تحدث في الجسم دورتين دمويتين، والتي تشمل:

  1. الدورة الدموية الكبرى، والتي تحدث بين القلب والجسم.
  2. الدورة الدموية الصغرى، والتي تحدث بين القلب والرئة.
1. الدورة الدموية الكبرى

1. الدورة الدموية الكبرى

يستلم القلب الدم الغني بالأكسجين من الأوردة الرئوية عبر الأذين الأيسر.

يضخ القلب الدم المحمل بالأكسجين عبر البطين الأيسر إلى الشريان الأبهر، والذي يتفرع إلى شرايين أصغر كلما ابتعد عن القلب وصولاً إلى الشُرينات، والتي بدورها تتصل بالشعيرات الدموية.

من خلال جدران الشعيرات الرقيقة يتم إيصال المواد الغذائية والأكسجين إلى أنسجة الجسم، والتقاط الفضلات وثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الدم.

تقوم الشعيرات بنقل الدم المحمل بالفضلات وثاني أكسيد الكربون إلى الوُريدات، ومن ثم إلى الأوردة ليعود إلى القلب عبر الوريد الأجوف.

2. الدورة الدموية الصغرى

2. الدورة الدموية الصغرى

وظيفة الدورة الدموية الصغرى هي تنقية الدم من ثاني أكسيد الكربون وإشباعه بالأوكسجين.

يضخ البطين الأيمن للقلب الدم الفقير بالأكسجين عبر الشرايين الرئوية إلى الرئتان.

تقوم الشرايين الرئوية بنقل الدم عبر فروعها إلى الشعيرات الدموية في الرئتين، لتتم عملية التبادل الغازي بين الدم والرئتين، حيث يتخلص الدم من ثاني أوكسيد الكربون، ويحصل على الأكسجين.

تقوم الشعيرات الدموية الرئوية بنقل الدم المحمل بالأكسجين عبر الأوردة الرئوية إلى الأذين الأيسر للقلب.

من قبل د. نور فائق