الفرق بين الشريان والوريد

جميعنا نسمع بكل من الشريان والوريد، ولكن ما الفرق بينهما؟ وما هو دور كل واحد منهما؟ تعرف معنا في هذا المقال على الفرق بين الشريان والوريد.

الفرق بين الشريان والوريد

تُصنّف الأوعية الدموية إلى نوعين أساسين، وهما الشرايين (Arteries) والأوردة الدموية (Veins).

وبشكل عام تقوم الأوعية الدموية بنقل الدم إلى الأنحاء المختلفة من الجسم، حيث تقوم الشرايين بنقل الدم من القلب، في حين أن الدم ينتقل إلى القلب عبر الأوردة، فما هو الفرق بين الشريان والوريد؟

الفرق بين الشريان والوريد

إن الفرق بين الشريان والوريد بشكل أساسي يتمثل في كون الشريان يقوم بحمل الدم الغني بالأكسجين إلى أنحاء الجسم المختلفة بعيدًا عن القلب، أما الوريد فيحمل الدم الغني بثاني أكسيد الكربون من أنحاء الجسم المختلفة إلى القلب للتخلص من ثاني أكسيد الكربون.

وهذا الجدول يوضح الفرق بين الشريان والوريد بشكل تفصيلي:

أوجه المقارنة

الشريان

الوريد

النقل

الدم المؤكسج، باستثناء الشريان الرئوي

الدم غير المؤكسج، باستثناء الوريد الرئوي في الدورة الدموية البالغة والوريد السري في الدورة الدموية للجنين

مستوى الأكسجين في الدم

مرتفع جدًا

منخفض نسبيًا

حجم الدم

منخفض حوالي 15%

مرتفع حوالي 65%

الجدران

أقوى وأكثر صلابة من جدران الأوردة

جدران أقل قوة وقابلة للطي

القوة العضلية

أقوى 

أقل قوة

المرونة

مرن للغاية

ليس مرن كثيرًا

ضغط الدم

عالي

منخفض

وهذه الأوعية الدموية هي قنوات تقوم بتوزيع الدم إلى الجسم وهي جزء من نظامين مغلقين من الأنابيب التي تبدأ وتنتهي عند القلب، وهي على النحو الآتي:

  • الأوعية الدموية الرئوية: هي الشرايين التي تنقل الدم الذي يفتقر إلى الأكسجين من البطين الأيمن للقلب وصولًا إلى الرئتين، من ثم تعمل على نقل الدم الغني بالأكسجين إلى الأذين الأيسر للقلب.
  • الأوعية الدموية الأخرى عدا الرئوية: هي شرايين تحمل الدم الغني بالأكسجين من البطين الأيسر للقلب إلى الأنسجة في جميع أنحاء الجسم، ثم يعود الدم المحمل بثاني أكسيد الكربون عبر الأوردة إلى الأذين الأيمن للقلب.

أنواع الشرايين

بعد أن عرفت الفرق بين الشريان والوريد، فالجدير بالذكر أنه يوجد ثلاثة أنواع من الشرايين، وهي على النحو الآتي:

1. الشرايين المرنة

وهي الأوعية الكبيرة الخارجة من القلب وهي تعد الأوعية الرئيسية التي تحمل الدم بعيدًا عن القلب.

يضخ القلب الدم بقوة، لذا يجب أن تكون هذه الشرايين مرنة، وتعود مرونتها إلى وجود بروتين معين يسمى الإيلاستين (Elastin).

2. الشرايين العضلية

تغذي الشرايين المرنة تلك العضلية، والتي تمتاز بوجود الألياف العضلية الملساء بجدرانها.

وتسمح العضلات لهذا النوع من الشرايين بالتمدد والتقلص، وذلك من أجل التحكم بكمية الدم التي تتحرك عبرها.

3. الشرايين الصغيرة

وهي أصغر أنواع الشرايين، والتي تقوم بتوزيع الدم من الشرايين الكبيرة من خلال شبكات الشعيرات الدموية.

أنواع الأوردة

تتشكل الأوردة من نفس طبقات الشرايين، إلا أنها أقل سمكًا وتحتوي على مستويات أقل من العضلات، وذلك لتتمكن من حمل كمية أكبر من الدم.

ومن الممكن تصنيف الأوردة الجهازية على النحو الآتي:

  • الأوردة العميقة: عادة ما يكون لهذه الأوردة شريان مناظر قريب وتقع في أنسجة العضلات، وتحتوي هذه الأوردة على صمام باتجاه واحد لمنع تدفق الدم للخلف.
  • الأوردة السطحية: تتواجد هذه الأوردة في مكان قريب من سطح الجلد، ومن الممكن أن يكون لديها صمام أحادي الاتجاه.
  • الأوردة الشبكية: تقوم هذه الأوردة الصغيرة بالسماح بتدفق الدم من الأوردة السطحية إلى العميقة.
من قبل سيف الحموري - الثلاثاء 30 حزيران 2020
آخر تعديل - الأحد 12 أيلول 2021