خراج الأسنان بالصور: أبرز المعلومات

خراج الأسنان بالصور

خراج الأسنان بالصور

خراج الأسنان هو تجمع قيحي ينتج في أماكن مختلفة، مثل: داخل السن، أو اللثة، أو العظم الذي يثبّت السن.

تعرف على خراج الأسنان بالصور الآتية:

سبب خراج الأسنان

سبب خراج الأسنان

ينتج خراج الأسنان نتيجة إهمال علاج الالتهاب البكتيري في السن الذي قد ينتج بسبب تسوس الأسنان، أو أمراض اللثة، أو تصدع في السن.

وهناك عدة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بخراج الأسنان، مثل: تناول الأطعمة الغنية بالسكر، وجفاف الفم، وعدم الاعتناء بصحة الفم والأسنان.

الألم والتحسس المرافق لخراج السن

الألم والتحسس المرافق لخراج السن

يُسبب خراج السن في منطقة السن المتأثر آلامًا فجائية نابضة قد تزداد شدتها مع الوقت، ومن الممكن أن يمتد الألم إلى الرقبة والفك والأذن لتزداد شدته عند الاستلقاء، وقد تزداد حساسية الأسنان تجاه الأطعمة والمشروبات الباردة أو الساخنة، وكذلك تزداد حساسية الأسنان تجاه الضغط على السن أو المضغ.

تأثير خراج الأسنان على العقد الليمفاوية

تأثير خراج الأسنان على العقد الليمفاوية

قد يتورم الوجه ويحمر، وينتج صعوبة في البلع أو التنفس بسبب تورم العقد الليمفاوية الموجود تحت الفك أو في الرقبة.

انفجار خراج الأسنان

انفجار خراج الأسنان

قد يُسبب انفجار الخراج انخفاض شدة الألم بشكل كبير مع وجود رائحة كريهة للفم وطعم ملوحة أو مرارة، ويجب زيارة الطبيب في هذه الحالة حتى عند اختفاء الألم، إذ أن انفجار الخراج قد يُسبب عدد من المضاعفات، مثل: إنتان الدم.

الوقاية من خراج الأسنان

الوقاية من خراج الأسنان

يُمكن الوقاية من الإصابة بخراج الأسنان بعدة طرق بسيطة، مثل: تنظيف الأسنان بالمعجون والفرشاة وخيط تنظيف الأسنان يوميًا، والتقليل من الأطعمة والمشروبات السكرية، وزيارة الطبيب بشكل دوري لتفقد صحة الأسنان واللثة.

علاج خراج الأسنان

علاج خراج الأسنان

تتوجب زيارة طبيب الأسنان لعلاج الخراج بطرق عدة، منها تصريف القيح عن طريق إحداث شق، أو القيام بعلاج قناة الجذر، أو خلع السن المصاب، وفي حال انتشار الالتهاب إلى الأسنان المحيطة أو مناطق أخرى يتم صرف المضادات الحيوية.

التخلص من آلام خراج الأسنان في المنزل

التخلص من آلام خراج الأسنان في المنزل

يُمكن التقليل من آلام الخراج إلى حين زيارة الطبيب من خلال استخدام مسكنات الألم، مثل: الباراسيتامول (Paracetamol)، والمضمضة بالمحلول الملحي، وتجنب الشرب أو مضغ الأطعمة على الجهة المصابة من الفم.

من قبل د. جود شحالتوغ